رياضة

بالفيديو|| ركلات الترجيح بين سيدات الأردن وإيران وماحقيقة “جنس حارسة” منتخب الأخيرة.. وبـ”لكمة قوية ومباغتة” لاعبة كرة سلة ترسل أخرى إلى المستشفى

أعلن الاتحاد الأردني لكرة القدم عن تقدمه بشكوى للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، للتحقق من جنس إحدى لاعبات منتخب إيران “حارسة المرمى” والتي شاركت في مباراة نهائي تصفيات كأس آسيا للسيدات، المقامة في أوزبكستان. أما على صعيد كرة السلة، وقع حادث عنيف في مباراة للفتيات، في جنوب كاليفورنيا بأمريكا، حيث شوهدت إحدى اللاعبات تضرب أخرى من الفريق المنافس بعنف، ما استدعى نقل الأخيرة إلى المستشفى بعد تعرضها لإصابة بالغة على مستوى الرأس.

شكوى من الاتحاد الأردني لكرة القدم حول جنس إحدى لاعبات سيدات إيران

نشر رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم علي بن الحسين، “تغريدة” يطالب فيها، بضرورة فتح تحقيق عاجل واتخاذ الإجراءات المناسبة، حول أهلية لاعبة إيرانية شاركت في نهائي تصفيات كأس آسيا للسيدات، المقامة في أوزبكستان.

وقام الأمير بإرفاق صورة للكتاب الذي تم ارساله إلى الاتحاد الآسيوي مع تعليق جاء فيه “لا صلة لها بالتغريدات السابقة ولكنها مشكلة خطيرة للغاية إذا كانت صحيحة. من فضلك، استيقظ أيها الاتحاد الآسيوي”.

وذلك بعد الفوز المثير للمنتخب الإيران للسيدات على نظيره الأردني، بركلات الترجيح، في المباراة النهائية والتي شهدت تألق حارسة مرمى منتخب إيران و “المشكوك في جنسها”.

وكان مفاد البيان: “بالنظر إلى الأدلة المقدمة من الاتحاد الأردني لكرة القدم، ونظرا لأهمية هذه المسابقة، فإننا نطلب من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الشروع في تحقيق شفاف وواضح من قبل لجنة من الخبراء الطبيين المستقلين، للتحقق من أهلية اللاعب المعني والآخرين في الفريق، لا سيما أن فريق كرة القدم النسائي الإيراني، له تاريخ في قضايا النوع الاجتماعي وتعاطي المنشطات”.

وكان قد انتهى الوقت الأصلي من المباراة، التي أقيمت على ملعب بونيودكور في العاصمة الأوزبكية طشقند، ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة عن المجموعة السابعة، بالتعادل السلبي من دون أهداف، ليلجأ المنتخبان لركلات الجزاء الترجيحية، والتي فاز بها المنتخب الإيراني، ليتصدر بذلك سلم الترتيب لمجموعته.


بـ”لكمة قوية” لاعبة كرة سلة أمريكية ترسل أخرى إلى المستشفى

أُصيب عشاق الرياضة الأمريكيون بصدمة قوية، بعد مشاهدتهم للحادث العنيف الذي وقع في مباراة لكرة السلة للفتيات، حيث تظهر اللقطات المصورة والمنتشرة على مواقع التواصل، إحدى اللاعبات وهي تضرب أخرى من الفريق المنافس بعنفٍ وتتسبب لها بإصابة بالغة على مستوى الرأس .

ووقع الحادث المؤسف في جنوب كاليفورنيا، حينما وجهت اللاعبة ضربةً قوية دون سابق إنذار للاعبة أخرى من الفريق الخصم.

وكان قد سُمع في الخلفية صوت الأم وهي تصرخ في وجه ابنتها “اذهبي واضربيها”، قبل توجيهها الضربة التي نُقلت على إثرها الفتاة إلى المستشفى.

ليتضح لاحقاً، بأن والد الفتاة المعتدية كان لاعباً سابقاً في الدوري الأمريكي للمحترفين (NBA) ويدعى كوري بنجامين، والذي لعب سابقاً في شيكاغو.

وقام بنجامين البالغ من العمر 43 عاماً بتقديم اعتذار علني عن تصرفات ابنته قائلاً: “بصفتي أبا، أشعر بالصدمة والإحباط من سلوك ابنتي، وهو لا يعكس القيم التي غرسناها فيها في المنزل كأسرة، وهي بالتأكيد لا تعكس القيم والشخصية والروح الرياضية المطلوبة في لعبة كرة السلة”.

وأضاف اللاعب المعتزل: “الفتاة التي تعرضت لضربة ابنتي، أعتذر لك من كل قلبي، وأدعو ألا تتأذي جسديا أو معنويا. لعائلتها- أعتذر وآسف لما حدث، فهي لم تكن تستحق مثل هذا الشيء. كما أعتذر لكل من تضرر من الفيديو وسلوك ابنتي وسلوك والدتها”.

والجدير بالذكر أن الفتاة التي تلقت اللكمة القوية والمباغتة، تعرضت لارتجاج في المخ وإصابة في ذقنها ورقبتها، ولم تذهب إلى المدرسة منذ عدة أيام.


تابع المزيد

مصر : “فضيحة مدوية” داخل جامعة شهيرة .. طلابها تخرجوا أطباء وتدربوا بـ”أسنان جاموسة”

أجمل 9 أفلام جديدة تعرض الآن في السينما

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى