عالم الحيوانات

“بطريق نادر” على شواطىء نيوزيلندا لأول مرة منذ عشرات السنوات وينذر بمؤشرات غير سارة – فيديو

لأول مرة منذ عام 1962 عن طريق الخطأ سافر بطريق نادر لمسافة 3000 كيلومتر على الأقل من موطنه الطبيعي الذي يعيش فيه حصريا في أنتاركتيكا إلى نيوزيلندا.

بطريق نادر يسافر آلاف الكيلومترات

وفي تفاصيل هذه الظاهرة غير الغريبة فقد قالت وسائل الإعلام إنّ المواطن  النيوزيلندي، هاري سينج وزوجته صادفا البطريق عندما كانا يسيـتران على الشـاطئ في بيردليـنجز فلات، وهي مسـتوطنة جنوب مدينة كرايستشيرش.

وقال سينج في تعقيبه على اكتشاف بطريق نادر يحمل اسم “Adélie”، الذي أطلق عليه السـكان المحليون اسم Pingu : “اعتقدت في البداية أنه لعبة، لكـن فجأة حرك البطـريق رأسه وعندها أدركت أنه حـقيقي”.

وحسب ما ذكرته الـ “bbc” نوه الرجل النيـوزلنيدي أنه كان قلقا من أن البطـريق لم يدخل الـماء، مما يجعله هدفا للحيوانات المفترسة الأخـرى التي تجـوب الشاطيء، منوهاً: “لم نكن نـريد أن ينتـهي به الأمر في معدة كلب أو قطة”.

وأظـهرت اختبارات الـدم التي أجريت على بيـنكو أنه كان يعـاني من نقـص طفيف في الـوزن والجفاف، لذا تم إعطـاؤه السوائل وتـغذيته عبر أنبوب تغـذية على أن يتم إطلاقه لاحـقا على شـاطئ آمن في شبه جزيرة بانكس.

وتعد هذه ثالث الحادثة التي يتم فيها العثور فيه على بطريق من نوع Adélie على سـواحل نيـوزيلندا، بعد حادثين في عامي 1993 و1962 حـيث لا تزال اكتـشافات Adélie نادرة في نيوزيـلند.

قلق حول هذه الظاهرة

من جانبه، نـوه أستاذ علم الـحيوان في جامـعة أوتاجو، فيليـب سـيدون، أنه إذا ظـهر الـمزيد منها في المستقبل، فقد تكون علامة مـقلقة على تغيـرات تحـصل في المحـيط.

وأضاف أوتاجو، لموقع “جارديان” الإخـباري: “المزيد من الدراسـات ستوفر لنا فهماً أكـبر حول الأمكنة التي تذهب إليها طيور البـطريق، وما تفعله، وإلـى أين تتجه أعدادها- وستـخبرنا شـيئاً ما حول صحة ذلك النظام البيئي البحـري بوجه عام”.


 


تابع المزيد:

))بالفيديو|| لحظة دهس عدة سيدات في السعودية أثناء عبورهن طريق سريع والهلال الأحمر يعلق

)) بالفيديو|| لحظة مهاجمة كلب للفنانة المصرية “أنوشكا” أمام منزلها بمدينة 6 أكتوبر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى