منوعات

آخر التطورات وتفاصيل جديدة حول هوية مفتعل “تفجير ليفربول”.. كان من أصول “عربية” (فيديو)

في حادث مروع ومفاجئ، وقعت أحداثه في مدينة ليفربول البريطانية، بالقرب من كاتدرائية كان يتجمع حولها مئات الجنود، أقدم شاب على تفجير نفسه داخل سيارة أجرة طلب من سائقها توصيله إلى المستشفى النسائي في المدينة، ولولا شجاعة السائق لوقعت كارثة كبيرة ومرعبة.

آخر تطورات “تفجير ليفربول” وتفاصيل جديدة حول هوية الفاعل

تلقت السلطات الأمنية بمدينة ليفربول بلاغاً في الساعة 10.59 عن انفجار سيارة أجرة عند مستشفى نسائي بالمدينة.

حيث قُتل رجل في التفجير ودمرت سيارة الأجرة بالكامل، أما السائق فقد تلقى العلاج اللازم في المستشفى ثم خرج.

وبعد الحادث المرعب بفترة وجيزة، تمكنت شرطة المدينة من اعتقال أربعة رجال اشتُبه بضلوعهم في هذا التفجير المروع.

هذا وقد دفع انفجار السيارة أمام المستشفى في مدينة ليفربول بالسلطات البريطانية إلى رفع مؤشر التهديد بأعمال مشابهة إلى درجة “خطير”، بمعنى أن وقوع عملية أخرى “تفجير” في البلد يعتبر الآن “محتملاً جداً”.

رفع مستوى “التهديد”

قال روس جاكسون، أحد القياديين في شرطة “مكافحة التهديدات”: “على الرغم من أن الدافع وراء هذا الحادث لم يُفهم بعد، وبالنظر لجميع ملابسات الحادث، فقد جرى تصنيف الانفجار على أنه حادث خطير وما زالت الشرطة مستمرة في التحقيق”.

وأعلنت بريطانيا، يوم أمس الإثنين، رفع مستوى “التهديد الأمني” في البلاد إلى “شديد” بعد انفجار ليفربول.

ومن جهته، صرح رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في مؤتمر صحفي قائلاً: “لا أستطيع التعليق على تفاصيل الواقعة ودوافعها، لكن تفجير ليفربول تذكير لنا بضرورة البقاء متيقظين”.

تحديد هوية الفاعل

وفي أول صورة لمفتعل التفجير، اتضح خلال التحريات والتحقيقات أنه سوري الجنسية، حيث أفصحت الشرطة عن معلومات جديدة ذكرت فيها أيضاً أنه من أم عراقية واسمه عماد جميل السويلمين، البالغ 32 عاماً، وصل من العراق لاجئاً إلى بريطانيا قبل عدة سنوات  “حيث تحول قبل 4 أعوام إلى المسيحية” في نفس الكاتدرائية التي أراد مهاجمتها بمن كان فيها.

وكان السويلمين من عشاق سباقات السيارات، حيث غير اسمه الأول إلى Enzo تكريماً لمؤسس شركة “فيراري” إنزو فيراري، في محاولة منه ليبدو اسمه غربياً عند طلب اللجوء الذي تقدم به إلى سلطات الهجرة، بحسب ما نقله موقع “العربية.نت” عن وسائل إعلامٍ بريطانية

وأثناء قضائه فترة اللجوء في بريطانيا، أمضى السويلمين عدة سنوات منها في مدينة ليفربول، وانضم إلى أعضاء في شبكة من الكنائس تساعد طالبي اللجوء، وبعد مضي 8 أشهر من العيش معهم، تغيّر كل شيء فجأة وقرر عماد تفجير الكاتدرائية، بعدما علم أن (1200) من العسكريين والمحاربين القدامى وعائلات الجنود المتوفين سيتجمعون فيها للوقوف دقيقة صمت الساعة 11 صباح الأحد، إلا أن انفجار السيارة أدى إلى مقتله وهروب سائقها الذي نجا مت الحادث المروع بأعجوبة، حيث تمكّن من الخروج والفرار قبل لحظات من انفجارها.

وجاء في المعلومات التي ادلت بها الشرطة أيضاً، أنه صنع في منزله عبوةً متفجرة، وطلب من سائق التاكسي في البداية نقله إلى الكاتدرائية، ولكن حركة المرور وإغلاق الطرق منعه من الوصول إليها، كما أن سائق التاكسي شعر بارتباك الراكب حيث بدا وكأنه ينوي شراً ما، فأغلق أبوابها وحبسه فيها، ثم مضى به إلى باحة المستشفى، وما أن أوقفها، حتى فجرها الشاب السوري، فقضى بها وحده.

آخر التطورات وتفاصيل جديدة حول هوية مفتعل "تفجير ليفربول".. كان من أصول "عربية"
آخر التطورات وتفاصيل جديدة حول هوية مفتعل “تفجير ليفربول”.. كان من أصول “عربية”

وأصدر رئيس المباحث أندرو ميكس، وهو من شرطة مانشستر الكبرى لاحقاً، بياناً قال فيه إن: “التحقيقات جارية، لكننا نعتقد بقوة في هذه المرحلة أن المتوفى هو عماد السويلمين”.

وكانت الشرطة قد ذكرت في وقتٍ سابق، أمس الاثنين، أن العبوة الناسفة “كان يحملها أحد الركاب”.

آخر التطورات وتفاصيل جديدة حول هوية مفتعل "تفجير ليفربول".. كان من أصول "عربية"
آخر التطورات وتفاصيل جديدة حول هوية مفتعل “تفجير ليفربول”.. كان من أصول “عربية”

 وقالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل إن البلاد رفعت مستوى التهديد الأمني إلى “شديد” من المستوى السابق وهو “كبير”،مما يشير إلى إمكانية وقوع هجوم آخر بعد انفجار ليفربول بدرجة كبيرة، وفقاص لما نقلته وكالات عدة عنها.

ويشار إلى أن القارة الأوروبية كانت قد تعرضت في السنوات الأخيرة إلى سلسلة من الهجمات الدامية والمروعة أوقعت العشرات من القتلى.

آخر التطورات وتفاصيل جديدة حول هوية مفتعل "تفجير ليفربول".. كان من أصول "عربية"
آخر التطورات وتفاصيل جديدة حول هوية مفتعل “تفجير ليفربول”.. كان من أصول “عربية”

تابع المزيد

مصر: القبض على سيدة عرضت “رضيعها حديث الولادة” للبيع على تطبيق “فيسبوك”.. فما الدافع الذي أجبرها على التخلي عن فلذة كبدها

مصر : “فضيحة مدوية” داخل جامعة شهيرة .. طلابها تخرجوا أطباء وتدربوا بـ”أسنان جاموسة”

تعرف على ثمن قصر الإليزيه.. و5 أشياء “غير عادية” عنه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى