منوعات

واقعة مروعة تهز مصر: “حقيبة المدرسة” كشفت اللغز.. غَدر بأعز أصدقائه بعدما حاول الاعتداء على ابنته ثم أنهى حياتها (فيديو)

تمكنت قوى الأمن المصرية بمحافظة المنوفية الواقعة شمالي القاهرة، من فك لغز واقعة مروعة، بعدما تمكنت من العثور على طالبة متوفية، من خلال حقيبتها المدرسية التي كانت مفتاح فك اللغز والخيط الرئيسي للقبض على الجاني.

غدر بصديقه وأنهى حياة ابنته وكانت حقيبتها مفتاح اللغز

نجحت قوات الأمن العام في مصر وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنوفية، في الكشف عن ملابسات واقعة العثور على طالبة متوفية وبها آثار نزيف بالأنف بمحافظة المنوفية. كما تمكنت السلطات المختصة من تحديد وضبط مرتكب الواقعة.

التفاصيل الكاملة للواقعة المروعة

تلقى اللواء سالم مهنا الدميني، مدير أمن المنوفية، إخطاراً من مأمور مركز أشمون، بالعثور على طالبة فارقت الحياة بقطعة أرض بدائرة المركز، وبها آثار نزيف بالأنف، كانت  ترتدي ملابسها المدرسية ولكن لم يتم العثور على حقيبتها المدرسية،بحسب مانقلته صحيفة الأهرام المصرية.

وقالت والدتها إن ابنتها شهد، طالبة بقرية ساقية المنقدي وتبلغ من العمر 15 عاماً، خرجت صباحاً للتوجه للمدرسة، إلا أنها لم تعد ولم تبلغ الأم عن غيابها بسبب انشغالها فـى البحث عنها.

ليتم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام، تحت إشراف اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، بمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنوفية، وليتمكنوا من الكشف عن هوية الجاني بعد التحري والاستقصاء، حيث تبين أن “ح. ش”، 38 سنة،وهو مزارع، كان وراء ارتكاب الواقعة المروعة بحق ابنة قرية ساقية المنقدي، التابعة لمركز أشمون، والذى تربطه صلة صداقة قوية بأسرة المجنى عليها.

وأوضحت التحقيقات قيام المتهم بانتظار المجنى عليها قبل دخولها المدرسة، ليستدرجها إلى شقة خالية بالطابق الثالث في منزله بذريعة إعطائها بعض الملابس ومبلغ مالي حيث حاول التحرش بها، إلا أنها قامت بالصراخ للاستغاثة، فكتم أنفاسها خشية افتضاح أمره، ما أدى إلى وفاتها، ليقوم بعد ذلك بإلقائها بالقرب من مدارس القرية أسفل المُحول الكهربائي، القريب من منزله.

 وبمواجهته اعترف الجاني بارتكاب الواقعة، وأضاف أيضاً أنه وبحضور أهلية المجنى عليها للسؤال عنها، قام بالتظاهر أنه يقدم يد العون ويقوم بالبحث عنها رفقتهم، وانتظر حتى الليل، ثم تخلص من الجثة.

غَدر بأعز أصدقائه بعدما حاول الاعتداء على ابنته ثم أنهى حياتها
واقعة مروعة تهز مصر :غَدر بأعز أصدقائه بعدما حاول الاعتداء على ابنته ثم أنهى حياتها (عم شهد)

كما أنه كان حريصاً على التخلص من الدليل الوحيد على جريمته، الذي كان السبب في تسريع عملية البحث وتحديد هويته والقبض عليه، ألا وهي الحقيبة المدرسية الخاصة بالمجني عليها، حيث أشعل النيران بها داخل قطعة أرض زراعية خاصة به، ليقوم بإرشاد الأجهزة المختصة إلى مكان الحقيبة.

ويذكر أن الطالبة شهد صاحبة الـ 15 ربيعاً كانت قد تغيبت عن منزلها ليومٍ كامل بعد انتهاء اليوم الدراسي، حيث قام أهالي مركز أشمون بوضع صور لها على مواقع التواصل الاجتماعي أملاً في توسيع دائرة البحث عنها.

واقعة مروعة تهز مصر: "حقيبة المدرسة" كشفت اللغز.. غَدر بأعز أصدقائه بعدما حاول الاعتداء على ابنته ثم أنهى حياتها
واقعة تهز مصر: “حقيبة المدرسة” كشفت اللغز.. غَدر بأعز أصدقائه بعدما حاول الاعتداء على ابنته ثم أنهى حياتها (المجني عليها شهد)

تابع المزيد

ترامب يحصل على “الحزام الأسود” بالتايكوندو.. وتصريحُ مثير يتعهد من خلاله بـ”ارتدائه في الكونغرس”

بالفيديو|| حادث دهس مروع في أمريكا.. سيارة رياضية تقتحم مسيرة ضخمة وتتسبب بوقوع ضحايا وإصابة العشرات

الصيام سيد العلاجات.. من الحضارات القديمة إلى الطب الحديث الطرق الأمثل للصوم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى