منوعات

بالفيديو|| دب ضخم يدخل متجراً ويعقم نفسه ضد “كورونا” ثم يغادر.. وسائح يتعرض للعقاب لمحاولته تصوير تماسيح مفترسة

اقتحم دب هائل الحجم أحد المتاجر في ولاية كاليفورنيا الأمريكية،مما تسبب برعب شديد، لكن على الرغم من الأجواء المتوترة في المكان، كان الدب هادئاً حيث قام بتعقيم يديه ووجهه ضد فيروس “كوفيد 19” قبل الخروج من المتجر.

دب ضخم يدخل متجرا ويعقم نفسه ضد كورونا ويخرج

ويظهر الفيديو الملتقط الدب وهو يفتح الباب بهدوء ليدخل  بجسده الضخم من باب المتجر حيث سمعت أصوات الموظفة وصرخاتها في محاولة منها لإخراجه لكنه تابع تفقده المكان غير مكترث بكل تلك الصرخات الأنثوية.

وسُمع صوت الموظفة البالغة من العمر 44 عاماً وهي تصرخ قائلةً: “يا إلهي، إنه يعرف كيف يفتح الباب – مرحبا، توقف!”، وفقاً لما نقلته صحيفة “نيو يورك بوست” الأمريكية.

ومن حسن حظ الفتاة أنها تمكنت من الاحتماء داخل المتجر والاتصال بقسم الطوارئ قبل دخول الدب عبر باب المتجر.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الدب الفضولي قام بتفحص المكان وألقى نظرة على معقم اليدين الآلي، الذي أطلق بختين على وجهه وجسمه، ليمنحه مناعة ضد “كورونا” ثم خرج الدب من المتجر ليختفي عن الأنظار قبل وصول النجدة.


سائح يتعرض للعقاب لمحاولته تصوير تماسيح مفترسة

تم توثيق مقطع مصور يُظهر لحظة تعرض سائح للعقاب خلال محاولته تصوير تمساح غاضب خلال رحلة في إحدى غابات البرازيل.

وبينما كانت مجموعة من السياح في جولة داخل الغابة، وقف السياح على جسر شُيّدَ فوق بحيرة للتماسيح العملاقة؛ حيث أراد أحدهم أن يلتقط صوراً قريبة للتماسيح.

حيث قام السائح بخدعة غريبة ليربط جهاز الكمبيوتر اللوحي الخاص به بواسطة حبل ثم يضعه في كيس لأجل حمايته من الماء، ليقوم بعدها بإنزاله إلى سطح البحيرة حتى يمنح الآخرين فرصة لالتقاط صور للتماسيح وهي تقفز.

ولكن ولسوء حظه نجح التمساح في إحدى المرات في الإمساك بالجهاز وسحبه إلى أسفل الماء.

والجدير بالذكر أن الخدعة لم تنطل على التمساح الماكر حيث قام بعقاب السائح ودمر جهازه اللوحي بأنيابه الكبيرة والحادة.


تابع المزيد

ملكة جمال اليونان تنسحب من مسابقة ملكة جمال الكون.. والسبب إسرائيل

مصر: بغرض “تأديبهما”.. أب ينهي حياة ولديه الصغيرين بطريقةٍ مروعة

علم الفراسة الذي تفوق به العرب.. وأهم الدراسات العلمية التي حاولت سبر أغواره

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى