منوعات

واقعة مروعة تهز مصر: التفاصيل الكاملة حول إنهاء حياة “طالب الأميرية” على يد شابين ووالدتهما وسط الشارع

في واقعة مأساوية ومروعة، أقدم 3 أشخاص، شابان ووالدتهما، على إنهاء حياة الطالب مصطفى طنطاوي، البالغ من العمر 21عاماً، بشارع محمود أبو زيد المتفرع من شارع ترعة القبة بالأميرية في مصر.

إنهاء حياة “طالب الأميرية” على يد شابين ووالدتهما في مصر

وفي التفاصيل، قام المتهم الأول بطعن مصطفى طنطاوي عدة طعنات نافذة في صدره، أودت بحياته في الحال، وذلك إثر مشادة كلامية بينهما تطورت على الفور إلى مشاجرة عنيفة، جمعت المجنى عليه والجاني في وقت سابق، وكان السبب الحقيقي للمشكلة آنذاك “ركنة توك توك”، ليتم بعدها استدعاء الطرفين إلى قسم الشرطة، ما أثار حفيظة أحدهم، فبيت النية وعقد العزم على التخلص من المجنى عليه، وفي وقتٍ لاحق رصد الجاني خروج طنطاوي “المجني عليه” من منزله وحيداً، ليقوم بمغافلته وطعنه بسلاحٍ أبيض، حتى لفظ  أنفاسه الأخيرة.

وعند التحقيق اتُهمت والدة الجاني بالاشتراك في الواقعة رفقة شقيقه أيضاً، وجاء في نص الاستجواب أقوال المتهمة كريمة، حيث أنكرت اشتراكها في الحادثة المروعة، موضحةً أنها كانت عائدة من العمل، عندما وجدت الشرطة على باب منزلها تسأل عن نجلها المتهم، حيث اصطحبوها إلى قسم الشرطة.

واقعة مروعة تهز مصر: التفاصيل الكاملة حول إنهاء حياة "طالب الأميرية" على يد شابين ووالدتهما وسط الشارع
واقعة مروعة تهز مصر: التفاصيل الكاملة حول إنهاء حياة “طالب الأميرية” على يد شابين ووالدتهما وسط الشارع

والجدير بالذكر أن محل الواقعة احتوى على عدة كاميرات مراقبة مثبة ومنتشرة في محيطه، وعند تفريغها، تبين في الفيديو رقم 2 و3 تورط والدة الجاني، حيث ظهرت وهي تمسك بسكين، كما أظهر الفيديو رقم 4 المتهم “محمد هـ”، وهو يمسك سكيناً أيضاً.

واقعة مروعة تهز مصر: التفاصيل الكاملة حول إنهاء حياة "طالب الأميرية" على يد شابين ووالدتهما وسط الشارع
واقعة مروعة تهز مصر: التفاصيل الكاملة حول إنهاء حياة “طالب الأميرية” (المجني عليه ووالدة الجاني)

تابع المزيد

بالفيديو|| كلمات مؤثرة لماجدة الرومي من افتتاح مهرجان دبي .. “اشتقنالكم وبيروت اشتاقتلكم”

بالفيديو|| نجاة سائق دراجة من حادث مروع بأعجوبة

ديانا حداد بدأت من برنامج مواهب واعتنقت الإسلام بعد حادثة هزّت حياتها الشخصية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى