منوعات

تعرف إلى حقيقة اصطفاف الكواكب فوق الأهرامات بشكل منتظم والتي لاتتحقق إلا كل 2373 سنة- صورة

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر اصطفاف الكواكب فوق الأهرامات بشكل متوازن ومتساوٍ ولافت للنظر هذا وسنتبين من هذا المقال حقيقة هذه الصورة.

اصطفاف الكواكب فوق الأهرامات

وتظهر في الصورة أهرامات الجيزة في مصر وهي على التوالي خوفو وخفرع ومنقرع، وفوق كلّ واحد منها نجم ساطع في السماء، بما يشكّل خطّاً مستقيماً ومتوازياً.

وجاء في التعليقات المرفقة مع الصورة “اصطفاف عطارد والزّهرة وزحل مع الأهرامات”. وأضـافت التعـليقات أن هذه الظاهـرة المزعـومة “تحدث مرّة كلّ 2373 عاماً “.

حقيقة الصورة وتمحيصها

خبراء التصميم إن هذه الصورة مصمّمة إلكترونيا وليست حقيقية، وبعض العناصر الظاهرة فيها مستحيلة من الناحية العلمية، بحسب علماء الفلك.

وحصدت الصورة التي ترشد مـحركات البحث على أنها منـشورة بمدونة يوم 26 أبريل لعـام 2011، على آلاف التـفاعلات في مواقع الـتواصل الاجتماعي المخـتلفة. وقال ناشـرها إنه صمّمها إلكـترونياً معتمداً على صور منشـورة على موقع متـخصص بالصور الفلـكيّة.

وأظهر البحث عن الصورة النـسخة الأصلية منها وهـي تخلو من الكـواكب الثلاثة نشـرتها مواقع معنية بالسياحة في العام 2008.

ومن الناحية العلمية، يمكن مشاهدة اصطفاف هذه الكواكب الثلاثة في السـماء مرّة في السنة الواحدة، وليس مرّة واحدة كلّ 2373 سنة، مثلما ادّعت المنـشورات التي يتم تداولها.

علماء الفلك يبدون آراءهم

استطلعت وكالة فرنس بريس استطلاعاً من قد عدد من علماء الفلك والفضاء حول صحة العناصر الظاهرة في الصورة ليؤكدوا عدم منطقيتها.

وقال الأستاذ في الفيزياء الفلكيّة، خوان أنطونيو أفيليس، “الكواكب الثلاثة مصطفّة في الصورة على نحو لا يمكن أن يُرى في سماء الجيزة لدى النظر إلى اتجاه الشمال”، وهو الاتجاه التي التقطت صورة الأهرامات الثلاثة نحوه.

وأخيراً فقد خلص خوان أنطونيو أفيليس إلى أنّ عناصر أخرى تطعن في صحّة هذه الصورة وحقيقتها، منها تساوي الوميض بين ما يُفترض أنه عطارد وما يُفترض أنه زحل، وعلمياً فإن هذا التساوي في وميض الكوكبين مستحيل ولايمكن تحقيقه . وخلص إلى القول

“هذه الصورة غير منطقيّة”
اصطفاف الكواكب فوق الأهرامات
اصطفاف الكواكب فوق الأهرامات


تابع المزيد:

))الخطر الصيني القادم.. “حواسيب خارقة” مصممة لسرقة “بيانات مشفرة خطيرة”

)) زفاف نيجيري ينتهي بمأساة حيث صرخت العروس وفارقت الحياة لحظة عقد القران.. وحريق هائل خلف زفاف هندي يثير السخرية لاكمال المعازيم طعامهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى