الفن

وسائل التواصل الاجتماعي تتحدث عن فضيحة الفيلم السوري “الإفطار الأخير” ومايحتويه من مقاطع غير أخلاقية – فيديو

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة من الفيلم السوري “الإفطار الأخير” والذي أخرجه السوري عبد اللطيف عبد الحميد، ووصفته بالفضحية بسبب مقاطعه التي اعبترها رواد مواقع التواصل بالفاضحة وغير الأخلاقية.

الإفطار الأخير ومشاهده غير الأخلاقية

ويظهر في المقطع المتداول من الفيلم السيـنمائي السوري الطـويل، الممـثلان عبد المنـعم عمايري، وكندا حنا وهما يتـبادلان قبلة طويلة بالشفاه وبشكل اعتبره رواد الانترنت إباحي، ولقطات أخرى حـملت مداعبات بين الاثنين، عدت غير أخلاقية.

وبدورها قالت النـاقدة الفنية هويدا حمدي في صحـيفة “أخبار اليوم” المصرية “الإفـطار الأخير” لإنّه:

“أحدث أفلام المخرج السـوري الكبير عبد اللـطيف عبد الحميد الذي يعرضه مهرجان الإسكندرية السابع والثلاثون لسينما دول البحر المتوسـط ضمن مسابقة الأفلام الطويلة”.

 

وأشارت الناقدة السـينماية السينمائية المـصرية إلى أنّ هذا الفيلم بين “خمـسة أفلام يحتفى بالسينما السورية من خلالـها، كان بلا شك أكثر الأفـلام التى انتظرتها اشتياقا لإبداع مخـرج عربي مهم، طال غيـابه عن المهرجانات المصرية بعدما قاطـعها ثماني سـنوات اعـتراضا على مـوقف مهرجان القاهرة السيـنمائي عام 2013 من فيلمه “العاشق” حـيث رفضت إدارة المهرجان عـرضه تضامنا مع المعارضة السورية”.

وبعد أن رسمت هويدا حـمدي صورة تقريبة لأحداث الفـيلم الرئيسة، لفتـت في تعليق فني إلى أن “الارتباك كان سيد المـوقف فى هذا الفـيلم الذى حاول المـخرج من خلاله أن ينـفث عن حالة الـحزن على رحيل زوجته فحرص على ترديد جمل وشـعارات مؤثرة لكنـها زادت الإحساس بالمـباشرة وكأنه يقرأ من كتاب أو أوتوجراف: “أسوأ أنواع الرحيل أن يرحل عـنك من لم يرحل منك” ثم أراد أن يسـبغ عليه حال الحياة في سوريا ليكسبه عمـقا فخاصم المنطق وأصبح سـاذجا”.

وخلصت الناقدة المصرية بالقول حول هذا الفلم

“الفيلم مفاجأة غير متوقعة ولا يرقى لأفلام عبد اللطيف عبد الحميد السابقة أبدا، ولا يتجاوز سهرة تلفزيونية متواضعة مضمونا وإخراجا مهما حاول أن يغلفها بأي بعد سياسي”.

 


تابع المزيد:

))فرنسا تُعيّن أول سفيرة لها لسوريا منذ 2012.. وألمانيا تبدأ أول محاكمة جنائية بالعالم ضد جرائم “الأسد”

)) بالفيديو|| كأنّه في لعبة الكترونية..السعودية تكشف عن أكبر مضمار سباق في العالم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى