منوعات

بالفيديو|| غواصة تصادف “شبحاً عملاقاً”.. لحظات نادرة لمخلوق رصد لأول مرة عام 1899

تمكن فريق علمي من التقاط مشاهد نادرة جداً أثناء رحلة بحثية في الأعماق لأحد أكثر المخلوقات غرابة والذي تم رصده لأول مرة  عام 1899 حيث يصنف من ضمن الكائنات نادرة الظهور.

غواصة تصادف وحشاً بحرياً نادراً

صادفت الغواصة التابعة لمعهد أبحاث الأحياء المائية في خليج مونتيري “MBARI”، مخلوقاً ضخماً وغريباً على عمق وصل لـ 3200 قدم  مايعادل (975 متراً).

وقام العلماء بالتقاط المشاهد النادرة جداً لقنديل البحر الشبحي العملاق، وهو من أندر الكائنات التي شاهدها علماء الأحياؤ البحرية منذ سنة اكتشافه 1899.

ووفقاً لبيان معهد أبحاث الأحياء المائية، فإن هذه المشاهد تعتبر واحدة من تسع مرات فقط، تمكن فيها علماء المركز من مشاهدة وتصوير هذا المخلوق “المراوغ” من بين آلاف الرحالات الاستكشافية في أعماق المحيط التي قام بتنفيذها المعهد.

كما أشار المعهد إلى أن هذا “الهلام الشبحي العملاق”، تم اكتشافه أول مرة في عام 1899، ومنذ ذلك الحين، لم يصادف العلماء هذا المخلوق كثيراً.

وذكر مقال منشور في مجلة “livescience” العلمية، أنه تم رصد “الشبح العملاق”، الذي يعد من بين أكبر قناديل البحر على كوكب الأرض، في أعمق أجزاء جميع محيطات العالم باستثناء القطب الشمالي.

كما أكد معهد الأبحاث أن رؤية هذا المخلوق لا تزال من أندر الأحداث على كوكبنا، حيث عادة ما يعيش “بعيداً جداً عن أماكن يمكن للبشر الوصول إليها أو الغواصات التي تنزل لأعماق كبيرة”.

والجدير بالذكر أن هذا المخلوق الذي يملك رأسا كالجرس، المشابه لشروق الشمس في أعماق البحار يبلغ عرضه أكثر من 3.3 قدم (1 متر)، ويمكن أن تنمو أذرع الفم الشبيهة بالشريط إلى أكثر من 33 قدماً مايعادل (10 أمتار).

غواصة تصادف "شبحاً عملاقاً".. لحظات نادرة لمخلوق رصد لأول مرة عام 1899
غواصة تصادف “شبحاً عملاقاً”.. لحظات نادرة لمخلوق رصد لأول مرة عام 1899

تابع المزيد

بالفيديو|| الماعز اللص نجم مواقع التواصل بعد سرقته ملفات حكومية

بالفيديو|| مشهد غريب وطريف.. ركاب يدفعون طائرة للحاق برحلتهم

تعرف على أسعار إعلانات الانستغرام وتكلفة النقرة الواحدة.. ومعلومات يجب أن تعرف قبل تحديد ميزانيتك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى