منوعات

فضيحة فنان كوميدي مصري شهير .. خمور بالملايين في ملهى ليلي وآخر التطورات

تناولت المواقع المصرية والعربية الحدث عن حادثة العثور على كمية ضخمة بملايين الجنيهات المصرية داخل ملهى ليلي في مصر وذلك من قبل الإدارة العامة للمباحث الجنائية التابعة لشرطة السياحة والآثار في البلاد.

فضيحة فنان كوميدي مصري شهير

نقلت وسائل الإعلام عن متحدث باسم الأمن المختص المصري قوله إنّه تم العثور على كمية خمور أجنبية مهربة داخل ديسكو يمتلكه ممثل كوميدي لبيعها على رواد هذا الملهى.

هذا وبعد تجميع الدلائل وتقنين الإجراءات القانونية تمكن رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية لـشرطة السياحة والآثار من ضبط الـخمور المـهربة وحُرر محضر بالواقعة وتم التحفظ على المصادرات.

مليونين جنيه مصري سعر المصادرات

وأرسلت الإدارة العامة للمباحث الجـنائية لشرطة السياحة والآثار المضـبوطات التي تقدر بمليـوني جنيه لمصلحة الجـمارك، وقدمت إدارة المـلهى طلب تصالح وسداد جزء من المسـتحقات الجمركية لـصالح الخزانة العامة للدولة لعـدم تحريك الدعوى الجـنائية، وتم اتخاذ الإجراءات القانـونية.

فضيحة فنان كوميدي مصري شهير
فضيحة فنان كوميدي مصري شهير

كشف خمور غير مرخصة

وفي حادثة مماثلة استطاعت رجال الأمن المصرية من قسم الإدارة العامة للتحريات والضبط بالإدارة المركزية لمكافحة التهرب الجمرك بالتنسيق مع إدارة مباحث الجمارك برئاسة اللواء علاء عبد الخالق، من ضبط عدد من زجاجات المشروبات الكحولية “الخمور” الأجنبية الصنع غير الخالصة للضرائب والرسوم الجمركية بالمخالفة لقانون الجمارك رقم 207 لسنة 2020.

وبناءً على معلومات سرية توافرت لدى إدارة التحريات والضبط باتجار أحد الأشخاص بالقاهرة في المشروبات الكحولية (الخمور) الأجنبية وبيعها عن طريق الدليفري.

ويشار إلى أنّ عملية المداهمة للمكان المذكور وبعد اتخاذ الإجراءات  المناسبة وكذلك التنسيق مع الجهات المختصة فقد تم كشف ملابسات القضية بشكل كامل و بحسب مصادر فإنّه تم ضبط 32 زجاجة خمور أشكال وأنواع وأحجام مختلفة غير خالصة الضرائب والرسوم الجمركية داخل سيارته وبلغت التعويضات الجمركية المستحقة 2 مليونا و105 آلاف و135 جنيها.

فضيحة فنان كوميدي مصري شهير
فضيحة فنان كوميدي مصري شهير


تابع المزيد:

))”فضيحة أخلاقية” تهز المغرب.. والمتهمون عدة أساتذة جامعيون “آخر التطورات”

)) بالفيديو: اكتشاف “صغار تنانين” في سلوفينيا.. يمكنها العيش لـ ١٠٠ سنة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى