منوعات

بالفيديو|| يوتيوبر شهير يحل لغزاً عمره 21 عاماً حول “اختفاء مراهقين”.. عجزت الشرطة عن حل خيوطه طوال هذه الفترة

تمكن “يوتيوبر” شهير عرف عنه شغفه في البحث عن الأشخاص المفقودين، من العثور على مركبة كانت تقل مراهقين اثنين اختفيا قبل 21 عاماً في ولاية تينيسي الأميركية.

يوتيوبر شهير يحل لغزاً عمره 21 عاماً حول “اختفاء مراهقين”

وقال جيريمي بو سايدز، الذي تُدعى قناته على موقع يوتيوب “Exploring with the Nug”، بأن القصة بدأت تشده وتثير اهتمامه أثناء بحثه في قاعدة بيانات الأشخاص المفقودين، وفقاً لما نقلته شبكة “سي إن إن”.

وأضاف الشاب، أنه قام بكافة أعمال التصوير والتحري الخاصة به، ليقوم بعدها بتوضيب معداته والمغادرة لاحقاً إلى سبارتا، مقر مقاطعة وايت كاونتي بولاية تينيسي.

وأوضح سايدز، أن أول عملية بحث له أجراها ضمن المنطقة التي حددها لم تنجح، مشيراً إلى أنه لفت انتباه رئيس شرطة المقاطعة في أواخر شهر نوفمبر الماضي بشأن احتمالية سقوطهما في نهر كبير موجود في المنطقة.

 يوتيوبر شهير يحل لغزاً عمره 21 عاماً حول "اختفاء مراهقين".. عجزت الشرطة عن حل خيوطه طوال هذه الفترة
يوتيوبر شهير يحل لغزاً عمره 21 عاماً حول “اختفاء مراهقين”.. عجزت الشرطة عن حل خيوطه طوال هذه الفترة

“أمرٌ محزن ومؤسف”

وقال سايدز أن الاكتشاف سيكون مثيراً، ولكنه بنفس الوقت سيكون “محزناً لأن ذلك يعني وفاة مراهقين”، وأتبع حديثه قائلاً: “آمل أن يساعد ذلك في إحلال بعض السلام لعائلات المراهقين المفقودين”.

والجدير بالذكر أن الشرطة في مقاطعة وايت أكدت شكوك وتحريات سايدز باكتشافها لسيارة مطابقة للسيارة التي يقودها المراهقان، إيرين فوستر والبالغة من العمر 18 عاماً، وجيريمي بكتل صاحب الـ 17 عاماً، اللذان تم الإبلاغ عن فقدهما في أبريل/نيسان عام 2000.

يوتيوبر شهير يحل لغزاً عمره 21 عاماً حول "اختفاء مراهقين".. عجزت الشرطة عن حل خيوطه طوال هذه الفترة
يوتيوبر شهير يحل لغزاً عمره 21 عاماً حول “اختفاء مراهقين”.. عجزت الشرطة عن حل خيوطه طوال هذه الفترة


بالفيديو|| شيرين عبد الوهاب: أتمنى أن تتقبلوا شكلي الجديد وأتحدى أصالة أن تفعل هذا الأمر

بالفيديو|| “عمود الماء الطائر”.. ظاهرة نادرة وغريبة يتم رصدها في البحر المتوسط

شاهد|| للمرة الأولى.. إسرائيل تبث مشاهد دقيقة للحظة هروب الأسرى الفلسطينيين الستة من سجن جلبوع (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى