منوعات

بالفيديو|| سياسيان يلجآن لحلبة الملاكمة لتسوية خلافاتهما.. وجدلٌ كبير على وسائل التواصل بسبب الواقعة المثيرة

أعلن سياسيان برازيليان بارزان من ولاية الأمازون البرازيلية على تسوية خلافاتهما عن طريق نزال داخل حلبة قتال، في واقعة غريبة تسببت بإثارة المخاوف حول الطبيعة العدائية على نحو متزايد للديمقراطية في البلاد،كما تسببت بجدلٍ محلي، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة “The Guardian” البريطانية، أمس الإثنين.

سياسيان برازيليان يحلان خلافاتهما بحلبة القتال

وتلقى سيماو بيشوتو، عمدة بلدة بوربا، التي تقع على بُعد 90 ميلاً جنوب مدينة ماناوس، عاصمة ولاية الأمازون دعوةً علنية للقتال بالأيدي في شهر سبتمبر/أيلول الفائت، من مستشار بلدية سابق يدعى إيرينو دا سيلفا.

ومما أثار غضب سيلفا والملقب بـ”ميريكو” ودفعه لإرسال الدعوة للقتال، هو الفشل المزعوم من جانب عمدة بوربا في الحفاظ على متنزه مائي بالقرب من نهر ماديرا، حيث طلب المواجهة ضد بيشوتو الذي وصفه بـ”المتعفن والمحتال”.

ومن جهته، قبل بيشوتو التحدي، ونشر مقطعاً مصوراً على الإنترنت أبدى من خلاله استعداده لضرب خصمه ميريكو، قائلاً: “أرني وجهك”.

 

ليخفف لاحقاً بيشوتو من حدة نبرته بعد أن أشار عليه بعض المصوتين بأنه ليس سلوكاً يأتي من رجل انتُخب ليشغل مناصب حكومية في ولاية الأمازون. كما طمأن العمدة مواطنيه بأنه كان سيشارك فقط في مواجهة داخل حلبة قتال.

وقال بيشوتو في منشور له على صفحته الرسمية على “فيسبوك” في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي: “إنني لست مقاتل شوارع.. إنني عمدة بلدية بوربا. ولكن إذا أراد القتال فإننا مستعدون للقتال.. إنني كنت فائزاً على الدوام”.

وبدأ القتال بعد شهر من تلك الأحداث، تحديداً يوم الأحد 12 ديسمبر/كانون الأول.

وحضره آلاف المتفرجين الذين دفعوا المال لمشاهدة النزال في الصالة الرياضية لإحدى المدارس المحلية.

ودخل بيشوتو إلى داخل الحلبة محاطاً بمساعديه، وكان يحمل منشفة مكتوباً عليها كلمة “يسوع” باللغة الإنجليزية. حيث بدا العمدة عدوانياً، ليبدأ في النزال مع خصمه. وقال موقع “BNC Amazonas”: إن ” بيشوتو تخطى مرتين الركن الخاص بخصمه، ومرر إصبعه فوق حلقه، في إشارة إلى أنه سيفوز عليه”.

وفي المقابل  أكد شهود عيان كانوا قد حضروا المواجهة، التي استمرت 13 دقيقة، والتي بثها فريق بيشوتو، بأن عمدة بوربا المحافظ لَكَمَ خصمه لكمات عديدة موجعة. وفي الثواني الـ 39 الأولى، ووجَّه العمدة صاحب الـ 39 عاماً، ضربةً قاضية إلى ميريكو طرحته أرضاً لبعض الوقت.

ولكن ميريكو لم يستسلم بل نهض وعاد للقتال. وبعد مضي ثلاث جولات، كان عمدة بوربا غير قادر تقريباً على السير، بسبب اللكمات المنخفضة التي تلقاها من خصمه.

وقال موقع “Fato Amazônico” المحلي: إن “العمدة تلقى ضربات جعلته مذهولاً”. وبالرغم من ذلك تمكن بيشوتو من الانتصار في النزال، موضحاً أن ميريكو خسر بالنقاط. ولكن المتفرجين لم تقنعهم النتيجة وصاحوا قائلين: “خداع”، معربين عن عدم رضاهم عن فوز العمدة “المزيف” على حد تعبيرهم.

والجدير بالذكر أن بعض البرازيليين اعتبروا أن هذه المواجهة في ولاية الأمازون تقدم دليلاً آخر على المناخ السياسي العدواني الذي يسود البلاد.

حيث نشر أحد النقاد تغريدةً على “تويتر” أرفقها بلقطات من قتال بلدة بوربا، قال فيها: “هذا هو ما آلت إليه السياسات في البرازيل مؤخراً. إنه مفزع! لقد صرنا الغربَ المتوحش”.


تابع المزيد

“شك في سلوكها” فكانت النهاية مأساوية.. شاب سعودي ينهي حياة زوجته بطريقة مروعة ويختبأ بمكان لا يخطر على بال

بالفيديو|| تصرف للفنان محمد حماقي مع فتاة صغيرة على المسرح يثير تفاعلاً واسعاً لدى الجمهور وبمواقع التواصل

بالفيديو|| لأول مرة تامر حسني يقدم تقنية الهولوغرام في حفلاته وابنته تفاجئه على المسرح وترقص معه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى