ترينديات

شاهد: مشكلة البرتقال في تركيا تتفاقم بسبب الليرة التركية ومسؤول تركي يرميها على الأرض داخل برلمان بلاده

 أثار البرلماني التركي المعارض، بوراق أرباي جدلا واسعا، إثر صعوده إلى منصة البرلمان ومعه صندوق من البرتقال ورميها أمام أعضاء البرلمان بسبب أزمة البرتقال التي لحقت تجاره ومنتجيه بسبب الليرة التركية وهبوطها المستمر أمام بقية العملات.

مشكلة البرتقال بسبب الليرة التركية

وبحسب الصورة المتداولة، فقد عمد النائب التركي بوراك أرباي (نائب في حزب الشعب الجمهوري موغلا) إلى رمي البرتقال على المنصة بعد انتهاء خطابه.

ووفقا لروسيا اليوم، أوضح أرباي، وهو نائب عن حزب الشعب الجمهوري، أن سبب تصرفه، هو للفت الانتباه إلى مشاكل منتجي البرتقال، مشيرا إلى أنه ابن عائلة منتجة للبرتقال، وجميع منتجي البرتقال الآن في وضع صعب.

وقال: “القرويون لا يستطيعون شراء الأسمدة، لا يمكنهم شراء المبيدات. منتجو الليمون في مرسين يقطعون الأشجار، انتهى إنتاج الليمون، إذا لم يتم حل الأزمة، فسيتعين قطع أشجار الحمضيات”. فيما صفق نواب حزب الشعب الجمهوري لأرباي، وجمعوا البرتقال من أمام المنصة، في واقعة فريدة لم تحدث من قبل.

وقال موجهاً كلامه لرئيس المجلس: “أتمنى أن ترى ، أتمنى أن تفعل ما هو ضروري”.

ليتم الرد عليه من قبل أحد الحاضرين “هذه هي الجمعية الوطنية التركية الكبرى ، أي نوع من النواب أنت!”

في حين وصفه بعض الموجودين بقلة احترام قدسية المجلس قائلين له: “عدم احترام البركات وعدم احترام الأمة”..”أي نوع من عدم الاحترام ، أي نوع من المواقف هذا؟”

مشكلة البرتقال في تركيا
مشكلة البرتقال في تركيا بسبب الليرة التركية

 

ونقلت الصحف حواراً ساخناً بين العضو المعارض والأعضاء الموجود وكذليك رئيس المجلس حول مشكلة البرتقال ومشاكل منتجيه.

ويشار إلى أنّ الاقتصاد التركي يشهد تغيرات سلبية كبيرة بالآونة الأخيرة وسط هبوط مستمر في سعر صرف الليرة التركي لتبغ اليوم أكثر من ليرة تركية للدولا الأمركيي الواحد وهو الهبوط الأول من نوعه بتاريخ الليرة عموماً.

مشكلة البرتقال في تركيا
مشكلة البرتقال في تركيا بسبب الليرة التركية


تابع المزيد:

))الليرة التركية تهوي إلى مستوى تاريخي مقابل الدولار الأمريكي

)) شاهد: فضيحة في مسابقة ملكة جمال الكون.. فستان إسرائيلي لمتسابقة يابانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى