أخبار العالم

المغنية الأمريكية الشهيرة بيلي إيليش تروي قصة معاناتها مع الأفلام غير الأخلاقية

كشفت المغنية الأمريكية الشهيرة بيلي إيليش والحائزة على عدة جوائز “غرامي” عن إدمانها على مشاهدة الأفلام غير الأخلاقية وذلك منذ نعومة أظفارها جاعلة حياتها أكثر سلبية.

المغنية الأمريكية الشهيرة بيلي إيليش والأفلام غير الأخلاقية

نشرت وسائل الإعلام عن “إيليش” أنها أدمنت مشاهدة هذه الأفلام منذ سن 11 عاما، وكيف تسبب ذلك في إفساد حياتها العاطفية.

وأشارت إيليش في مقابلة مع راديو “سيريز أكس أم”، أنها تعتقد أن الأفلام الإباحية تعتبر “وصمة عار… كنت أشاهد كثيرا من المواد الإباحية، ولأكون صريحة بدأت بذلك عندما كنت في الحادية عشرة من عمري”.

وستحتفل المغنية الشهيرة إيليش، بعيد ميلادها الـ20 السبت المقبل، وقالت في مقابلتها إنها تشعر بالغضب مما فعلته بنفسها لاعتقادها في السابق أن مشاهدة المواد الإباحية بكثرة أمر جيد ومفيد لها.

وأشارت إلى أن “هذه الأفلام دمرت عقلها تماما وتسببت بشعورها بأنها محطمة لأنها تعرضت للكثير من الإباحية”، موضحة أنها “عانت من الكوابيس لأن بعض المحتوى الذي شاهدته كان عنيفا ومسيئا للغاية”.

والجدير ذكره أنّ الفنانة الأمريكية، إيليش تعتبر أصغر فنان في التاريخ يفوز بأربع جوائز “غرامي” في نفس العام وذلك في عام 2020 عندما كانت تبلغ من العمر 18 عاما لا أكثر.

 بيلي إيليش
بيلي إيليش


تابع المزيد:

)) بالفيديو|| ياسمين صبري “صاحبة أجمل وجه فنانة عربية” تكشف عن تحضيرها فيلما من بطولتها

))شاهد|| ميلانيا ترامب تبيع رمزاً “غير قابل للاستبدال” خاصاً بعيونها مقابل عملة مشفرة وتكشف سعره

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى