منوعات

تفاصيل “حفل إنهاء حياة” شاب مصري بطريقة مأساوية على يد 3 نساء ورجل .. والسبب “مقاطع مخلة بالآداب”

قامت وسائل إعلام مصرية بالكشف عن تفاصيل مروعة حول إنهاء حياة شاب مصري على يد سيدة وابنتها، بعدما قررت محكمة جنايات المنصورة، بمحافظة الدقهلية، تأجيل محاكمة المتهمين الأربعة في القضية.

إنهاء حياة شاب مصري على يد 3 نساء ورجل

ووفقاً لموقع “أخبار اليوم”، فإن تفاصيل الواقعة تعود للحظة اختفاء شاب لمدة أسبوع كامل عن منزله، حيث حرر والده محضراً بغيابه، لتعثر مباحث الدقهلية لاحقاً عليه متوفياً وملقى في “مصرف صحي” في قرية “بشالوش” بدائرة ميت غمر، ويتعرف عليه والده، وتمكنت المباحث من كشف خيوط الحادثة الغامضة خلال مدة لم تتجاوز الـ 24 ساعة.

واكتشفت المباحث أن المجني عليه تعرض لـ”حفلة إعدام” على يد 3 نساء ورجل، إثر ابتزاز المجني عليه لأم وابنتها بسبب مقاطع “صوتية لاأخلاقية” معهما بالإضافة إلى وجود خلافات مالية.

ومن خلال التحقيق اعترفت المتهمة الأولى والبالغة من العمر 42 عاماً، صاحبة محل لبيع الأدوات المنزلية، ومقيمة شارع بورسعيد دائرة قسم ميت غمر، أنها شريكة للمجني عليه صاحب الـ 36 عاماً، ولعلاقته بها وبنجلتها، البالغة من العمر 21 عاماً، طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الصيدلة “الجامعة الألمانية”، ومقيمة في المعادي بمحافظة القاهرة، حيث تمكن المجني عليه من استدراجهما وتحصل منهما على مقاطع لاأخلاقية صوتية وبدأ في ابتزازهما بهم، كما تحصل منهما على مبالغ مالية وذلك حتى لا يعطيها لزوجها ووالد ابنتها.

وتابعت المتهمة اعترافها بالقول أنها ضاقت بتهديدات المجني عليه، بعد أن استجابت لابتزازه وأعطته مبالغ مالية كبيرة أكثر من مرة، إلا أنه لم يتوقف عن ابتزازهما، فاتفقت مع ابنتها على قتله، واستعانتا بأصدقائهما الذين يعرفون بأمر ابتزازه لهن.

وقالت المتهمة أنها اتصلت على المجني عليه وطلبت منه الحضور إليها في شقتها بشارع بورسعيد بمدينة ميت غمر، حيث قامت بتجهز كوب له من العصير وضعت فيه أقراصاً منومة، وفور فقدان المجني عليه الوعي، أجهزت عليه وشلت حركته ثم أمسكت بقدميه ومعها شابة 22 عاماً، وهي بائعة بالمحل من طرف المتهمة الأولى، وقاما بتثبيته في الأرض، في حين قامت ابنتها بشل حركة يديه وجلست على صدره، وجاء ابن خال المتهمة الأولى صاحب الـ 37عاماً، عامل، بفوطة مبللة بالمياه ووضعها على فم وأنف المجني عليه كاتماً بها أنفاس الضحية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وبعد تأكد المتهمون من وفاته أخذوا هاتفه وحطموا شريحتي الإتصال الخاصة به، ووضعو جسده داخل كرتونة جهاز تكييف فارغة، لتبقى الكرتونة في مكانها طوال الليل وهم يبحثون عن وسيلة للتخلص منها، ليقرروا في النهاية التخلص منها عن طريق إلقائها بأحد مصارف “الصرف الصحي” في القرية.

والجدير بالذكر أن واقعةً مشابهة كانت قد حدثت قبل أيام قليلة، عندما عثرت قوات الأمن بمياه النيل على رأس رجل يطفو داخل كيس بلاستيكي بمحافظة سوهاج، لتكشف التحريات بعدما تمكّنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهمين، أن سبب الحادثة المأساوية خلافات عائلية ورسائل تهديد أرسلها القتيل لابتزاز إحدى الشقيقتين التي كانت على علاقة بالضحية.

تفاصيل "حفل إنهاء حياة" شاب مصري بطريقة مأساوية على يد 3 نساء ورجل .. والسبب "مقاطع مخلة بالآداب"
تفاصيل “حفل إنهاء حياة” شاب مصري بطريقة مأساوية على يد 3 نساء ورجل .. والسبب “مقاطع مخلة بالآداب” (أرشيفية)

تابع المزيد

بالفيديو|| “حافيان” ومصران على “السعادة”.. عروسان يقيمان زفافهما وسط الفيضان

بالفيديو|| شاب يحمل والده على كتفيه بالمسجد النبوي.. “جسد بر الوالدين بأبهى صورة”

بالفيديو|| الفنانة سلاف فواخرجي تفقد بصرها مؤقتاً وتتعرض لجروح بالغة في حادث مفاجئ

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى