منوعات

بالفيديو|| شاب يحمل والده على كتفيه بالمسجد النبوي.. “جسد بر الوالدين بأبهى صورة”

انتشر مقطعٌ مصور بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر شاباً وهو يحمل والده الكبير في السن على كتفيه بالمسجد النبوي في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، مجسداً بعمله هذا أجمل صورة لـ”بر الوالدين”. 

شاب يحمل والده على كتفيه بالمسجد النبوي

أثار مشهدٌ لشاب وهو يحمل والده على كتفيه بالمسجد النبوي إعجاب المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيدين بعمله الرائع وبحبه الكبير لوالده والبر به.

وظهر الشاب في الفيديو المصور بكاميرا جوال لأحد المتواجدين وهو يحمل والده على كتفيه داخل أروقة المسجد النبوي، في مشهد عفوي يعبر عن الصورة الرائعة والمثالية للوفاء الحقيقي للأب، حيث سطر ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي أروع العبارات في بر الوالدين بعد مشاهدتهم للفيديو.

 

ويشار إلى أن الباحث والمستشار الشرعي زياد القرشي، كان قد أشاد بالفيديو المتداول، والذي يظهر فيه بر الوالدين من ابن يحمل والده على كتفيه لإيصاله للصلاة في المسجد النبوي، حيث قال “إن الله أمر ببر الوالدين والإحسان إليهما، وقَرَنَ حقه بحقهما”.

وأضاف القرشي : “هذا من رد بعض الجميل إليهما جزاء ما بذلوه، فهم قدموا الغالي والنفيس من أجل أبنائهم وبناتهم، وهذا من أعظم العبادات وأجل القربات، وفي حال كبر السن يكون الوالدين في أشد الحاجة لبر الأبناء لما يعتريهم من الضعف والمرض وغيره، فبر الوالدين من أعظم أسباب دخول الجنة”، وفقاً لما نقله موقع “العربية.نت”.

والجدير بالذكر أن المسجد النبوي أو الحرم النبوي أحد أكبر المساجد في العالم وثاني أقدس موقع في الإسلام، وهو المسجد الذي بناه النبي محمد (صلى الله عليه وسلّم) في المدينة المنورة بعد هجرته سنة 1 هـ الموافق 622 م بجانب بيته بعد بناء مسجد قباء.

شاب يحمل والده على كتفيه بالمسجد النبوي.. "جسد بر الوالدين بأبهى صورها"
شاب يحمل والده على كتفيه بالمسجد النبوي.. “جسد بر الوالدين بأبهى صورة”

تابع المزيد

بالفيديو|| “أغرب طريقة لسحب اليانصيب”.. مدريد تطلق أكبر وأقدم سحوبات اليانصيب في أوروبا

بالفيديو|| “حافيان” ومصران على “السعادة”.. عروسان يقيمان زفافهما وسط الفيضان

مايا دياب تفتح النار على أدهم نابلسي وتهاجمه بكلمات قاسية حول سبب اعتزاله… وتفجر موجة جدل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى