منوعات

وفاة عائلة عراقية “أم و4 أبناء” بطريقة مأساوية “بسبب الفقر والبرد”.. وأخرى برازيلية نتيجة “الصعق بالكهرباء” (فيديو)

واقعة مأساوية جديدة سجلها العراق، أمس الخميس، عندما توفيت أم وأبناؤها الـ 4 بطريقة مروعة، في إحدى القرى التابعة لقضاء عقرة بمحافظة دهوك الشمالية في إقليم كردستان العراق.

وفاة عائلة عراقية بطريقة مأساوية 

وكانت بداية الواقع المأساوية عندما قامت ربة المنزل تبلغ من العمر 45 عاماً، فجر الخميس، بإشعال الفحم في صفيحة ووضعها في وسط الغرفة التي تنام فيها هي وأبنائها الـ4، أحدهم يبلغ من العمر 28 عاماً وهو من أصحاب الهمم، وثلاثة آخرون أطفال صغار، ولدان عمرهما 11 و 9 أعوام  وفتاة عمرها 12 عاماً، وذلك بهدف التدفئة هرباً من البرد القارس، ما أدى لاختناقهم جميعاً بدخان الفحم وهم نائمون.

هذا وقد أثارت الحادثة المروعة والمفجعة ردود فعل واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أعتبر الكثيرون من نشطائها أن الفقر وسوء الخدمات وترديها، كان السبب الرئيسي في وفاة 5 من أفراد هذه العائلة القروية، خاصة مع تراجع ساعات التزويد بالكهرباء في فصل الشتاء، مما يدفع الناس للجوء لوسائل تدفئة قديمة وغير آمنة ومضرة، بسبب انبعاث الغاز والدخان منها.

وتعليقاً على هذه الظاهرة التي راح ضحيتها العديد من الأشخاص في العراق، قال الطبيب زامو بختيار، في حديث له مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “مع الأسف تتظافر جملة عوامل وراء حدوث هكذا فواجع، ففضلاً عن ضيق ذات يد الكثير من المواطنين خاصة ذوي الدخل المحدود والفقراء، وارتفاع أسعار المحروقات التي تستخدم لأجهزة التدفئة الشتوية، وتدني ساعات إمداد الكهرباء بشكل كبير، فإن ضعف الوعي الصحي يلعب أيضا دوراً رئيسياً في تكرار حوادث الموت هذه اختناقاً بفعل الغازات والأبخرة، التي تنفثها أجهزة التدفئة، التي من الخطر جداً ابقائها مشتغلة أثناء النوم”.

وأضاف:”ففي وسط مغلق تماماً بفعل الهواء البالغ البرودة في الخارج، تزداد مخاطر أن تتسبب انبعاثات التدفئة المتواصلة على مدى ساعات طويلة، ولا سيما أثناء النوم في حالات اختناق وفقد الوعي، وفي حين أن الدفايات الكهربائية أو مكيفات الهواء الحار تبدو الأكثر أماناً نسبياً، لكن بسبب شح الكهرباء واستهلاكها الكبير للطاقة الكهربائية، فإن الخيار الأول لدى الناس عامة في بلادنا، يكون الدفايات التي تعمل على الغاز أو المازوت أو الفحم حتى، مثل ما فعلت هذه الأم والتي لقيت حتفها مع أولادها الأربعة جراء ذلك”.

ويشار إلى أن هذه الفاجعة قد أعادت للواجهة ظاهرة استخدام طرق وأجهزة تدفئة خطرة ومضرة بالصحة في العراق، خاصة في إقليم كردستان العراق، المعروف بطقسه البارد القارس خلال فصل الشتاء، حيث تتكرر عادة هكذا حوادث اختناق بانبعاثات غازية وسط أماكن مغلقة بلا تهوية.

وفاة عائلة عراقية "أم و4 أبناء" بطريقة مأساوية "بسبب الفقر والبرد"
وفاة عائلة عراقية “أم و4 أبناء” بطريقة مأساوية “بسبب الفقر والبرد”(منزل العائلة العراقية)


حادث مأساوي يتسبب بوفاة 3 أقارب برازيليين

تعرض ثلاثة أشخاص في إحدى القرى البرازيلية لصدمة كهربائية قوية تسببت بوفاتهم على الفور، الثلاثاء الماضي، وذلك حينما انفصل سلك الجهد العالي عن العمود ولامس أجسادهم المبللة بمياه الأمطار.

وبحسب ما ذكرته إدارة الإطفاء العسكرية، فإن الميكانيكي جوناس إدواردو ليما دا سيلفا والبالغ من العمر 23 عاماً؛ وحماته، ليزا فاليريا دا كونسيساو سيلفا صاحبة الـ 51 عاماً؛ وعاملُ توصيل المياه صاحب الـ 65 عاماً، نيفالدو باتيستا دي ألبوكيرك، أقارب من قرية واحدة، لاقوا مصرعهم جميعاً، الثلاثاء الماضي، نتيجة حادثة الصعق بالكهرباء.

وقال شهود عيان بأن الأمطار هطلت قبل وقت قصير من صعق الضحايا بالكهرباء.

حادث مأساوي يتسبب بوفاة 3 أقارب برازيليين
حادث مأساوي يتسبب بوفاة 3 أقارب برازيليين

كما أفاد رجال الإطفاء، بأن فرقاً من الشرطة العسكرية والشرطة المدنية ومعهد علم الإجرام، حضروا لموقع الحادث.

ومن جهتها، أعربت الشركة المسؤولة عن الشبكة الكهربائية في بيان أصدرته لاحقاً عن أسفها للحادث،  وقالت: بإنها “ستقدم كل الدعم اللازم لعائلات الضحايا.

حادث مأساوي يتسبب بوفاة 3 أقارب برازيليين
حادث مأساوي يتسبب بوفاة 3 أقارب برازيليين

ويشار إلى أن التحقيق في أسبباب الحادث المأساوي مازال مستمراً وأن شركة المسؤولة عن الكهرباء سوف تساعد الجهات المختصة في التحقيق أيضاً، هذا وقد تسبب الحادث في انقطاع إمدادات الطاقة في المنطقة لإجراء إصلاحات للشبكة الكهربائية.


تابع المزيد

بالفيديو|| “مرتدياً الزي المغربي”.. حفل زواج نجم برشلونة عثمان ديمبلي من شابة مغربية

بالفيديو|| شاب يحمل والده على كتفيه بالمسجد النبوي.. “جسد بر الوالدين بأبهى صورة”

تفوقت على أمريكا وبلدان أوروبية.. 3 دول عربية تتصدر قائمة البلدان الأكثر استخداماً للإنترنت بالعالم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى