منوعات

“بسبب جوعه الشديد” ومن داخل قفصه أسد “ينهش ولداً” في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان

شهد لبنان مؤخراً واقعةً مروعة، عندما هاجم أسد طفلاً في حديقة حيوان، ما أثار ضجةً كبيرة في البلاد، وسط مطالبات من نشطاء مواقع التواصل بتشديد إجراءات السلامة ومعاقبة المقصرين المتسببين في هذه الحادثة المأساوية.

أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر  

ووقعت الحادثة المروعة في  إحدى حدائق الحيوانات شرقي بيروت، عندما هاجم الأسد طفلاً بعمر الـ 3 سنوات كان يزور الحديقة برفقة جده ومرافقه الخاص، بعد عودته من خارج لبنان لقضاء عطلة العيد.

حيث تمكن الأسد الجائع، من إخراج قوائمه عبر القضبان المهترئة للقفص الحديدي، لينشب مخالبه في جسد الولد النحيل، الذي كان يحاول الاقتراب من القفص لملاعبة الأسد.

وما هي إلا ثوان حتى نهش الأسد يد الطفل “جود” وبطنه وظهره، ولحسن حظ الصبي فقد كان جده قريباً منه، حيث تمكن الجد ومرافقه من سحبه من بين مخالب وأنياب الأسد المفترس، ليتمكن من إنقاذ حفيده في اللحظة الأخيرة، بعدما تلقى الجد ومساعده بدورهما عدداً من العضات في أنحاء متفرقة من جسديهما.

"بسبب جوعه الشديد" ومن داخل قفصه أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان
“بسبب جوعه الشديد” ومن داخل قفصه أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان

وكانت قد وقعت الحادثة المروعة، يوم الاثنين الماضي، في حديقة “أنيمال سيتي” بمنطقة نهر الكلب، إحدى أكبر حدائق الحيوانات في لبنان، حيث أشارت المعلومات المتداولة بين الأهالي في المنطقة المذكورة عن غياب إجراءات السلامة وانعدام الصيانة في الحديقة.

كما أفاد شهود عيان، أن الأسد بدا نحيلاً للغاية، ولدى سؤال متخصصين في علم الأحياء أكدوا أن الأسد لا يهاجم الزوار إلا في حال كان جائعاً، علماً أنه يحتاج من (5 – 10) كلغ من اللحم يومياً، وفقاً لما ذكره الموقع الإلكتروني الخاص بالحديقة.

وكان من المفترض أن تكون الحيوانات المفترسة داخل قفصين حديديين لا واحد، لإبعادها عن الزوار، مع وجود عوازل أخرى مثل ساقية مياه أو ألواح زجاجية تحيط بها، وفقاً لإجراءات السلامة المتعارف عليها في حدائق الحيوانات حول العالم.

وقالت الناشطة اللبنانية في حماية حقوق الحيوان غنى نحفاوي، معلقةً على الحادث لموقع “سكاي نيوز عربية”: “إن الحديقة تخالف إجراءات السلامة العامة بالسماح باتصال مباشر بين الزوار والحيوانات”، وأضافت: أنه “يفترض أن إطعام الحيوانات البرية ممنوع ويعتبر مخالفة للقوانين، بينما ينشر موقع الحديقة صوراً تؤكد أن ذلك يحدث”.

"بسبب جوعه الشديد" ومن داخل قفصه أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان
“بسبب جوعه الشديد” ومن داخل قفصه أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان

وأتبعت غنى حديثها قائلةً: “بموجب القوانين يمنع اقتراب الزائر من الحيوان، ومن المؤسف أن كل الحدائق التي تضم حيوانات مفترسة في لبنان تخالف هذا القانون”.

 وقالت الناشطة عن مسألة جوع الأسد: “ليس بالضرورة أن ينهش الأسد أو لبؤته أحداً بسبب الجوع فقط، فبالنسبة للحيوان البري أي شخص يتحرك قربه يعتبر فريسة”، ولكنها نوهت إلى أن هنالك “معاناة اقتصادية حقيقية في الأماكن المرخص لها بتربية الحيوانات المفترسة في لبنان”.

وأوضحت: إن “الأسد بشكل خاص سرعان ما يُستفز عند أي حركة مفاجئة قريبة منه، وكونه حبيس الأقفاص فهذا يسبب له الإحباط ويجعله مستعداً دوما للهجوم”.

وعن إجراءات الوقاية والحماية للزوار حدائق الحيوانات فقد أعربت الناشطة عن أسفها لفقدانها وعدم تطبيقها في بلدها قائلةً: “نفتقد إجراءات السلامة العامة، وفي هذه الحالة من المعيب تحميل الزائر المسؤولية”، في إشارة منها إلى أن القاضية التي تطالع الملف وذلك بسبب توجيه الأخيرة اللوم إلى الطفل الذي اقترب من قفص الأسود.

وختمت: “الحديقة المعنية بالأمر لديها سابقة بخرق الاتفاقات، وهي مدرجة على لائحة العقوبات المرتبطة ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة بعد ثبوت شرائها شمبانزي مهرب من إفريقيا. غياب الرقابة عن حدائق الحيوان يشبه إلى حد كبير غياب القضاء عن الملف”.

ومن جهتها، فقد أطلقت السلطات سراح مالك الحديقة بعد التحقيق معه، كما لم يقرر القضاء في جبل لبنان إغلاق الحديقة إلى حين انتهاء التحقيق كتدبير احترازي لحماية الزائرين، وتم ترك صاحبها حراً طليقاً بعد أن اقتنعت بما قاله عندما ألقى اللوم على الطفل لاقترابه من القفص الحديدي أكثر من اللازم.

وبدورهم لم يسكت أهل الطفل عن الحادث المروع الذي كاد أن يودي بحياة ابنهم الصغير، بل تقدموا بشكوى قانونية ضد إدارة الحديقة عن طريق إحدى السفارات الأجنبية التي يحمل الصبي”جود” جنسيتها، ولكنهم صدموا عند علمهم بإطلاق سراح المالك وترك الحديقة مفتوحة.

وقال محامي الطفل المدعو حسان المولى في اتصال مع موقع “سكاي نيوز عربية”، إن “الوضع الصحي لجود مستقر الآن. يعاني من إصابات بالغة ستبقي ندبات على جسمه، خصوصا في ساعده وصدره ورقبته”.

"بسبب جوعه الشديد" ومن داخل قفصه أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان
“بسبب جوعه الشديد” ومن داخل قفصه أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان

وأضاف المولى: “المسألة حالياً بيد القضاء، ولا حكم حتى اللحظة في عطلة الأعياد وعلينا الانتظار للأسبوع المقبل”.

كما أكد المحامي أن “صاحب الحديقة حر والحديقة لم تقفل”، مكتفياً بقوله عبارة: “أنت في لبنان.

ويُشار إلى أن الحديقة المذكورة تفتقر لأدنى معايير وشروط الأمان كما أنها لاتخضع للصيانة، بحسب ما ذكره أهل الطفل وشهود العيان بدليل كيفية وصول الطفل الصغير للقفص بسهولة، من خلال الفتحات الواسعة الصدأة والمهترئة للقفص والتي تبلغ حوالي 30 سم، ليتمكن الأسد من خلالها من إخراج قوائمه ومخالبه ومهاجمة جود ونهش جسده النحيل.

"بسبب جوعه الشديد" ومن داخل قفصه أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان
“بسبب جوعه الشديد” ومن داخل قفصه أسد ينهش ولداً في الثالثة من العمر

تابع المزيد

بالفيديو|| شاب يحمل والده على كتفيه بالمسجد النبوي.. “جسد بر الوالدين بأبهى صورة”

صدور الحكم بحق “كاهن روسي” شهير كان يتبنى 70 ولداً بعد إدانته بـ”الضرب والاعتداء اللاأخلاقي” على أولاد

حفل ختان جماعي في جنوب إفريقيا يتحول لمأساة راح ضحيته 30 شاباً وأصيب 80 آخرين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى