منوعات

بالفيديو|| “تسير على يدين” سمكة وردية اللون نادرة وغريبة تظهر في أستراليا بعد 22 عاماً على اختفائها

تمكن باحثون أستراليون من رصد سمكة وردية نادرة وغريبة تتحرك في قاع البحر على ما يشبه اليدين في مقدمة جسمها بطريقة أشبه بالمشي، قبالة سواحل جزيرة تاسمانيا الإسترالية.

سمكة وردية اللون نادرة وغريبة تظهر في أستراليا

وظهرت السمكة النادرة وهي تسبح في أعماق أكثر انخفاضاً وفي مناطق أوسع من تلك التي كانت يعرف عنها أنها تعيش فيها من قبل.

وهذه هي المرة الأولى منذ 22 عاماً، التي يتم فيها رصد السمكة الغريبة وهي تتحرك في قاع البحر على ما يشبه اليدين الموجودتين في مقدمة جسمها بطريقة أشبه بالمشي، قبالة سواحل جزيرة تاسمانيا، وهو موطنها الأصلي في أستراليا.

وتم رصد هذا النوع من السمك الوردي اللون والمعروفة باسم ( السمكة ذات اليد، handfish ) آخر مرة من قبل غواص قبالة سواحل الجزيرة في عام 1999، ولم يُرَ بعد ذلك.

وكان قد صنف المسؤولون مؤخراً هذا النوع من الأسماك بأنه “مهدد بالانقراض”، بسبب ندرة وجوده ورصده.

وظهرت السمكة في فيديو التقطه باحثون أستراليون في حديقة بحرية وهي تسبح في أعماق أكثر انخفاضاً ومناطق أوسع من تلك التي كانت تعيش فيها من قبل.

"تسير على يدين" سمكة وردية اللون نادرة وغريبة تظهر في أستراليا بعد 22 عاماً على اختفائها
“تسير على يدين” سمكة وردية اللون نادرة وغريبة تظهر في أستراليا بعد 22 عاماً على اختفائها

ففي السابق كان العلماء يعتقدون أن هذا النوع هو من أسماك “المياه الضحلة” التي تعيش في الخلجان المحمية، إلا أنه عُثر عليها الآن على عمق أكثر من 150 متراً قبالة الساحل الجنوبي لجزيرة تاسمانيا

وقال نيفيل باريت، خبير الأحياء البحرية والأستاذ المساعد بجامعة تاسمانيا وكبير الباحثين، “إن هذا الاكتشاف مثير ويمنح الأمل بأن بقاء هذا النوع من الأسماك مستمر، إذ من الواضح أنه أصبح لديها موائل طبيعية أكبر وانتشار أكثر من ذي قبل”.

 "تسير على يدين" سمكة وردية اللون نادرة وغريبة تظهر في أستراليا بعد 22 عاماً على اختفائها
“تسير على يدين” سمكة وردية اللون نادرة وغريبة تظهر في أستراليا بعد 22 عاماً على اختفائها

وكان قد أرسل فريق باريت في وقتٍ سابق كاميرا مثبتة في طُعم إلى قاع البحر بـ”متنزه تاسمان البحري” لتقوم بمسح الشعاب المرجانية ورصد سرطان البحر وأنواع الأسماك الأخرى الموجودة هناك.

حيث لفت انتباه إحدى الباحثات المساعدات وهي تتفقد المقاطع المصورة التي رصدتها تلك الكاميرا، ظهور هذا المخلوق البحري المميز بين عدد كبير من الكائنات البحرية الأكبر حجماً.

ومايميز هذه الأسماك عن غيرها، هو امتلاكها “يدين” كبيرتين (زعانف متحورة) تمكناها من “السير” في قاع البحر فضلاً عن السباحة.

ويشار إلى أن السمكة الوردية اللون هذه هي واحدة من (14 نوعاً) من الأسماك ذوات الأيدي التي رصدت في جزيرة تاسمانيا التي تقع إلى الجنوب من البر الرئيسي لأستراليا

كما أن متنزه تاسمان الذي عثرت فيه السمكة النادرة، وهو محمية بحرية بحجم دولة سويسرا، يشتهر بإحتوائه على صدعٍ طويل في القشرة الأرضية سمح بوجود أشكال من الحياة البحرية في أعماق تجاوزت الـ 4 آلاف متراً.


تابع المزيد

“بسبب جوعه الشديد” ومن داخل قفصه أسد “ينهش ولداً” في الثالثة من العمر .. تفاصيل حادثة مأساوية تثير البلبلة في لبنان

مصر: اغلاق مستشفى شهير بسبب “سرقة الأعضاء البشرية” و”التفاصيل مروعة”.. إجبار الضحايا بالتوقيع على إيصالات أمانة

رؤية الأناكوندا في المنام وألوانه ولدغاته ودلالاته عند المعبرين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى