منوعات

أراد “فصل رأسها” بدافع “الغيرة ورفضها الزواج منه”.. محكمة ألمانية تصدر حكمها بحق شاب عراقي سدد 34 ضربة بـ”سلاح أبيض” لصديقته

بعدما هربت فاطمة من “الظلم وكبت حريتها في إيران” على حد قول القاضية خلال جلسة الحكم، وصلت ألمانيا كلاجئة قبل 3 أعوام من مقتلها، وبدأت بدراسة اللغة الألمانية، وهناك تعرف عليها الشاب العراقي زياد “الجاني”، الذي أنهى حياتها بطريقة مروعة بسبب الغيرة ورفضها الزواج منه، لتصدر إحدى المحاكم الألمانية أخيراً حكمها على قاتل “فاطمة”.

محكمة ألمانية تصدر حكمها بحق شاب عراقي قتل صديقته

أصدرت محكمة ألمانية، الأسبوع الماضي، في مدينة “Lübeck” المطلة  على بحر البلطيق في أقصى الشمال الألماني، حكمها بالسجن المؤبد على شاب عراقي، يدعى “زياد. س”، البالغ عمره 25 عاماً، لارتكابه واحدة من أفظع ما عرفته ولاية Schleswig-Holstein من حوادث القتل بتاريخها.

ووقعت الحادثة المروعة في 16 فبراير 2019 عندما أقدم الجاني زياد على تسديد 34 طعنة، سفك بها دم صديقته الإيرانية “فاطمة. ب” الأكبر سناً منه بـ 3 أعوام، وذلك لشدة غيرته عليها وبسبب رفضها عرضه بالزواج منها.

وكانت قد عثرت الشرطة الألمانية سريعاً بعد الحادثة على جثتها بمنطقة عشبية في الأرياف، بعدما وجدها فيها أحد المتنزهين، كما تمكنوا من تحديد هوية الجاني وقت قصير جداً بعدما اشتبهوا بصديقها العراقي، ليتمكنوا من اعتقاله.

ومن خلال التحقيق معه علموا أنه قام بإنهاء حياتها بعد يومين فقط من “الفالانتاين” عيد الحب، وفقاً لما نقله موقع “العربية.نت” من ترجمات عن 3 مواقع إخبارية، من بينهم صحيفة “Bild” المحلية، كما ذكرت الصحيفة المحلية في خبرها أن الجاني زياد كان من النوع اللطيف إجمالاً، ولكنه شديد الغيرة حيث اعتاد التحكم بها، مع أن صداقتهما استمرت 3 أشهر فقط، وانتهت بشكلٍ مأساوي ومروع.

أراد "فصل رأسها" بدافع "الغيرة ورفضها الزواج منه".. محكمة ألمانية تصدر حكمها بحق شاب عراقي سدد 34 ضربة بـ"سلاح أبيض" لصديقته
أراد “فصل رأسها” بدافع “الغيرة ورفضها الزواج منه”.. محكمة ألمانية تصدر حكمها بحق عراقي سدد 34 ضربة بـ”سلاح أبيض” لصديقته

“أراد قطع رأسها”

ومن المعلومات الواردة عن الشابة فاطمة أنها وصلت لاجئة إلى ألمانيا قبل 3 أعوام من مقتلها، حيث بدأت تدرس اللغة الألمانية، واضعةً نُصب أعينها فكرةً واحدةً فقط، ألا وهي العثور على وظيفة والعمل.

وقرأت مترجمة اسمها هاجر سوراني، استعانت بها المحكمة لترجمة ما يقوله المتهم في الجلسات، بياناً يلخص علاقة الجاني بالضحية وفقاً لأقواله، وأهم ما جاء في البيان قوله إنه كان يحبها “وكنت سأفعل أي شيء من أجلها “، ولكنه لم ينجح في مساعيه.

ومن جهتها، قالت القاضية في جلسة النطق بالحكم، إن القتيلة “أحبت الحرية، وأرادت أن تمارسها”، في الوقت الذي أراد الجاني فيه التحكم بها، “ولما وصل إلى نتيجة فهم منها بأنها لن تقبل عرضه بالزواج، قرر قتلها، حيث قام باستدراجها إلى سيارته مساء 16 فبراير/شباط عام 2019 بعد أن أخفى سكيناً طوله حوالي 15 سنتيمتراً، ومضى بها إلى منطقة ريفية، وأقدم عند أسفل طريق ترابي على قتلها”، وذلك وفقاً لتلخيصها لما كان قد فعله “زياد.س”، الذي كان يلجأ خلال كل جلسات محاكمته التي بدأت في شهر مارس الماضي إلى إخفاء وجهه عن كاميرات المصورين.

ويُشار إلى أن جرحاً بالغاً بالسكين وُجد في عنق الضحية، كشف عنه التشريح الطبي، وهو ما يعطي انطباعاً بأن قاتلها أراد “قطع رأسها”، بحسب ما كشفت عنه القاضية Gesine Brunkow، كما أن المتهم الذي اعترف بفعلته “دُفع بالقتل غير العمد، قائلاً إنه فعل ذلك بدافع الغيرة لأنها استفزته وفق زعمه”.

وفي المقابل، فقد استغرب والد الضحية خير الله، صاحب الـ 60 عاماً، وأيضا شقيقتها سارة، من منح المحكمة للقاتل صفة “مؤهل للإفراج المشروط عنه بعد قضائه 15 عاماً في السجن” وقالا إنه لا ينبغي إطلاق سراحه أبداً.

أراد "فصل رأسها" بدافع "الغيرة ورفض الزواج منه" .. محكمة ألمانية تصدر حكمها بحق شاب عراقي سدد 34 ضربة بـ"سلاح أبيض" لصديقته
أراد “فصل رأسها” بدافع “الغيرة ورفضها الزواج منه”.. محكمة ألمانية تصدر حكمها بحق عراقي سدد 34 ضربة بـ”سلاح أبيض” لصديقته

تابع المزيد

“مأساة امرأة” مع الغدر بعد “29 سنة زواج”.. استولى على أموالها وتزوج غيرها وأنكر نسب ابنهما

بالفيديو|| هدف جزائري “عالمي” في الدوري السعودي على طريقة “الكابتن ماجد”

رؤية أموال في المنام وتمزيقها ودلالات الأموال الممزقة في الواقع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى