منوعات

فالنتينا ابنة الـ 14 عاماً ذهبت لشراء ملابس العيد فكانت نهاية تسوقها مأساوية ومروعة.. “فارقت الحياة بين ذراعي والدتها” (فيديو وصور)

تعرضت فتاة في الـ 14 من العمر، لحادث مروع، أدى إلى وفاتها بطريقة مأساوية، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، مؤخراً، عندما أصيبت برصاصة شرطة جرى توجيهها صوب شخص آخر، فيما كانت الفتاة الراحلة واسمها فالنتينا أوريلانا، المنحدرة من تشيلي تحلم بأن تؤسس حياة ناجحة في الولايات المتحدة.

وفاة فالنتينا ابنة الـ 14 عاماً بين ذراعي والدتها بطريقةٍ مأساوية

وقالت صحيفة “واشنطن بوست”، إن الفتاة المسكينة فالنتينا أوريلانا، ماتت بين ذراعي والدتها، بينما كانت في غرفة القياس بأحد متاجر الألبسة في مدينة لوس أنجلوس.

وكانت فالنتينا داخل المتجر برفقة والدتها، من أجل شراء بعض الثياب الجديدة للاحتفال بأعياد الميلاد، ولكن التسوق للأسف لم ينته على ما يرام، ليتحول إلى دماء ودموع بدلاً من الفرح والسعادة.

وبدأت أحدث الواقعة المأساوية، عندما حضرت الشرطة إلى المتجر من أجل السيطرة على مشتبه فيه ينوي سرقة بعض مقتنيات المتجر الثمينة، وعندما تم إطلاق النار، اخترقت الرصاصة جداراً في المكان، وأصابت الفتاة.

وفي تصريحاتٍ صحفية، قالت والدة فالنتينا، إنها كانت مع ابنتها في المتجر بلوس أنجلوس، فسمعتا صراخاً، خارج غرفة القياس.

لتقوم الفتاة الراحلة بإغلاق باب الغرفة، من أجل تفادي الرصاص، ثم قامت بمعانقة والدتها وهي مذعورة من جراء الحادث، وبدأتا تصليان من أجل النجاة بحياتهما.

فالنتينا ابنة الـ 14 عاماً ذهبت لشراء ملابس العيد فكانت نهاية تسوقها مأساوية ومروعة.. "فارقت الحياة بين ذراعي والدتها"
فالنتينا ابنة الـ 14 عاماً ذهبت لشراء ملابس العيد فكانت نهاية تسوقها مأساوية ومروع

وكشفت الأم المكلومة واسمها سوليداد برالتا، عن هذه التفاصيل المأساوية، في مؤتمر صحفي عقدته أمام مقر الشرطة في لوس أنجلوس.

وقالت أيضاً، أنها استشعرت مع ابنتها ما يشبه الانفجار عقب ذلك، فوقعتا أرضاً، ولكن التشنجات كانت قد بدأت بالظهور على جسد طفلتها الراحلة، مضيفةً: “لم أكن أعرف أنها أصيبت برصاصة”.

وتابعت الأم، إن جسد ابنتها بدأ يرتخي شيئاً فشيئاً “حاولت مرارا أن أوقظها، وأنا أهزها، لكن بدون جدوى”.

فالنتينا ابنة الـ 14 عاماً ذهبت لشراء ملابس العيد فكانت نهاية تسوقها مأساوية ومروعة.. "فارقت الحياة بين ذراعي والدتها"
فالنتينا ابنة الـ 14 عاماً ذهبت لشراء ملابس العيد فكانت نهاية تسوقها مأساوية ومروعة.. “فارقت الحياة بين ذراعي والدتها”

وبدأت بالصراخ من أجل الحصول على مساعدة، لكن لم يأت أحد لأجل النجدة “وعندما حضر عناصر الشرطة، أخذوني إلى الخارج، وأبقوا على ابنتي مكانها”.

وأردفت الأم “أردت أن يساعدوا ابنتي، لكنهم تركوها ملقاة هناك”، ومن جهتهه صرح الأب بأنه لا يريد شيئاً في الوقت الحالي سوى أن يقوم بدفن فلذة كبده.

فالنتينا ابنة الـ 14 عاماً ذهبت لشراء ملابس العيد فكانت نهاية تسوقها مأساوية ومروعة.. "فارقت الحياة بين ذراعي والدتها"
فالنتينا ابنة الـ 14 عاماً ذهبت لشراء ملابس العيد فكانت نهاية تسوقها مأساوية ومروعة.. “فارقت الحياة بين ذراعي والدتها”

ويشار إلى أن الفتاة الراحلة كانت قد وصلت إلى لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية قبل ستة أشهر، وفقاً لما ذكره والداها اللذان وقالا إنها كانت تحلم بأن تصبح “مهندسة تطور الروبوتات”.

وكشف الأبوان أن الراحلة كانت سعيدة جداً بتجربتها الأميركية، وكانت تحلم أيضاً بأن تحصل على الجنسية الأميركية وتخوض تجربةً في لوس أنجلوس، لكن كل شيء انتهى فجأة بـ”رصاصة طائشة”.


تابع المزيد

“كوارث ومصائب جديدة” للعام 2022.. تفاصيل مروعة لأبرز توقعات العرافة البلغارية العمياء “بابا فانغا”

بالفيديو|| واقعة مثيرة تجتاح مواقع التواصل بين امرأة ورجل دين إيراني

رؤية قطيع الخيول في المنام ودلالة ألوانها وأماكنها عند المعبرين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى