منوعات

بالفيديو|| حارسٌ ملكي بريطاني يُبعد صبياً من طريقه بشكلٍ مهين.. “ضربه بقدمه عمداً وأطاح به على الأرض”

تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي، أمس الجمعة، مقطعاً مصوراً لأحد أفراد حراسة الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، وهو يركل فتى صغيراً ويطيح به على الأرض بحجة ابعاده عن طريقه، ما أثار غضب السياح المتواجدين لحظة وقوع الحادث، بالإضافة لتسببه بتفاعل كبير على منصات التواصل.

حارسٌ ملكي بريطاني يُبعد صبياً من طريقه بشكلٍ مهين

ووقع الحادث في منطقة جاذبة للكثير من السياح الراغبين في زيارة قصر وقلعة “برج لندن” التي يُحتفظ فيها بجواهر “التاج البريطاني”.

وبدأت القصة عندما تعثر الطفل وانقلب على الأرض أمام أحد أفراد الحراسة وهو يقوم بعرضه العسكري، ليتفاجأ الجميع بردة فعل الحارس حيث قام بضرب الصبي بقدمه وإبعاده عن طريقه، كأن شيئاً لم يحدث.

ليتسبب المشهد في تفاعل كبير من قِبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، متأثرين بما تعرَّض له الطفل، وذكرت والدته بأنهما سائحان كانا يزوران لندن؛ من أجل قضاء عطلة أعياد الميلاد.

ويُشار إلى أن عنصراً آخر من أفراد الحرس المناوبين كان قد حذَّر المتجمهرين في المنطقة مسبقاً بأن دوريةً تقترب من الطفل، ولكن الطفل لم يُدرك ما يقصده صاحب التحذير، أو من الممكن أنه لم يفهم لغته الإنجليزية، فركض فجأة أمام الحارسان اللذان ظهرا في الفيديو.

حارسٌ ملكي بريطاني يُبعد صبياً من طريقه بشكلٍ مهين.. "ضربه بقدمه عمداً وأطاح به على الأرض"
حارسٌ ملكي بريطاني يُبعد صبياً من طريقه بشكلٍ مهين.. “ضربه بقدمه عمداً وأطاح به على الأرض”

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية معلقاً على الحادث، بعدما أثار ضجة وغضباً على مواقع التواصل: “نحن على علم بحادثٍ وقع في أثناء دورية روتينية قرب برج لندن في وقت سابق”، مضيفاً بأن الحارس قام بفحص الطفل بعد إنتهاء عرضه العسكري، وطمأنه بأن كل شيء على ما يرام.

حارسٌ ملكي بريطاني يُبعد صبياً من طريقه بشكلٍ مهين.. "ضربه بقدمه عمداً وأطاح به على الأرض"
حارسٌ ملكي بريطاني يُبعد صبياً من طريقه بشكلٍ مهين.. “ضربه بقدمه عمداً وأطاح به على الأرض”

تابع المزيد

بالفيديو|| يجلسون تحت المطر في البرد القارص.. أمير سعودي يشتري بضاعة سوق كامل تخفيفاً عن البائعين

“فضيحةٌ أخلاقية” جديدة تهز المغرب.. وتُشعل الرأي العام

أبرز المعلومات حول الفنانة مي عز الدين النجمة المصرية ومشوارها الفني

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى