منوعات

“هددوها بصور مفبركة” فأنهت حياتها.. واقعة وفاة الشابة “بسنت” المأساوية تهز الشارع المصري

واقعة مأساوية ومروعة شهدها الشارع المصري وأشعلت مواقع التواصل، بعد أن أقدمت شابة تدعى “بسنت” من كفر الزيات بمحافظة الغربية، على إنهاء حياتها، بسبب إقدام أحد المستهترين الشباب بابتزازها بصور “خليعة ومفبركة” لينال منها مبتغاه.

 “هددوها بصور مفبركة” فأنهت حياتها

بعد ساعات فقط على انتشار خبر إنهاء الشابة المصرية “بسنت خالد”، 17 عاماً، حياتها بطريقة مأساوية، بعدما قام أحد الشباب بتركيب صور لها على أحد برامج تعديل الصور ونشرها على مواقع التواصل، تصدر هاشتاج “حق بسنت لازم يرجع” صفحات التواصل الاجتماعي عبر “فيسبوك”. بحسب ما نقلته صحيفة “المصري اليوم”.

كما قام بعض أهالي كفر الزيات بنشر بعض تفاصيل الواقعة عبر صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” معبرين عن حزنهم ومدى استيائهم وجاء فيها: إن “بنت كفر الزيات أنهت حياتها دلوقتي عشان تضرب قلم على وجه كل مجرم دمرها وكل حد مصدقهاش.. بسنت خالد فيه مجرم حاول يبتزها مقابل أنه يقضي معاها موعد غرامي وركب صوراً مخلّة لها على جسم بنات وبدأ يبتزها ويضغط عليها ويوزع صورها على أهل القرية لحد ما دمرها نفسياً وأنهت حياتها”.

"هددوها بصور مفبركة" فأنهت حياتها.. واقعة وفاة الشابة "بسنت" المأساوية تهز الشارع المصري
“هددوها بصور مفبركة” فأنهت حياتها.. واقعة وفاة الشابة “بسنت” المأساوية تهز الشارع المصري

رسالة مؤثرة تركتها الضحية

وقبل إقدام الفتاة على خطوتها الأخيرة، تركت في غرفتها رسالة إلى والدتها قالت فيها: “ماما يا ريت تصدقيني، أنا مش البنت دي ودي صور متركبة والله العظيم وقسماً بالله دي ما أنا، أنا يا ماما بنت صغيرة مستهتلش إللي بيحصلي ده أنا جالي اكتئاب بجد.. أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق تعبت بجد مش أنا، حرام عليكم أنا متربية أحسن تربية”.

 تعاطف واسع ومطالبات بالعقاب

وشهدت قصة بسنت تفاعلاً كبيراً من العديد من المغردين حيث حاول  البعض منهم تنبيه الفتيات إلى خطورة مشاركة صورهنَّ عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقال أحدهم ممن شاركوا بالهاشتاغ: “يا نساء محدش يحط صورته علي التواصل الاجتماعي الأشخاص الي معندهاش دين ولا ضمير كثير”.

وأضاف آخر: “علشان كده بنقول المفروض البنات متحطش صورة شخصية ليها في البروفايل وخاصة في القرى والاقليم لأن الصورة بتلف البلد كلها وفي اللي ممكن يستغلها غلط ويركب بيها صور”.

في حين، حمل بعض النشطاء على تلك المواقع مسؤولية ما حصل لأهل الفتاة، وقالت مغردةً: “الأهل والشخص اللي ابتزها المفروض يتحاسبو قدام القانون عشان دي يعتبر جريمة قتل هما اللي وصلوها تعمل كده في نفسها خصوصاً أهلها لما الواحد يلاقي خيبة الأمل من أهله بيحس إن حياته انتهت حرفياً، مش قادر تثق في ولادك اللي ربيتهم من وهما لحمه حمرا يبقي متخلفش أصلاً”.

وطالب مغردون بحق بسنت، وملاحقة الفاعل وإنزال أقصى العقوبات بحقه.

وقال مغرد: “#حق_بسنت_خالد_لازم_يرجع ولازم الشاب القذر ده يتجاب ويتحاكم فوراً أشد عقوبة ويبقي عبرة لكل أمثاله من الحيوانات الضالة وحق البنت ديه يرجع ويترد لها”.

والجدير بالذكر أن والدة الفتاة “الضحية”، وتدعى الحاجة هناء قالت: “إن ابنتها كانت مخطوبة وطالبة بالصف الثاني الثانوي الأزهري وتتمتع بأخلاق حميدة، إلا أنها فوجئت بتداول صور مفبركة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الأمر الذي صدم الفتاة وأربك حياتها وجعلها تشعر بالظلم والقهر النفسي، ما أصابها بحالة اكتئاب نفسي تسبب في إنهاء حياتها عقب تعنيفها من جانب والدها”.

ويشار إلى أنه لم تصدر حتى الآن أية بيانات رسمية بشأن واقعة وفاة “بسنت خالد”.

"هددوها بصور مفبركة" فأنهت حياتها.. واقعة وفاة الشابة "بسنت" المأساوية تهز الشارع المصري
“هددوها بصور مفبركة” فأنهت حياتها.. واقعة وفاة الشابة “بسنت” المأساوية تهز الشارع المصري

تابع المزيد

“يا سلام على سخافة هزارك”.. قصة طريفة لشاب مثقف أغلق الهاتف في وجه حسني مبارك (فيديو)

بالفيديو || ملك كوبرا ضخم يثير الهلع في تايلاند.. تطلّب تدخل أكثر من 12 شخصاً مختصاً للسيطرة عليه

خطأ بسيط يكلف بنك إسباني في بريطانيا 170 مليون دولار هدايا.. والإدارة تكشف التفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى