منوعات

آخر تطورات قضية “بسنت” ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة “أُستاذها شريك بالواقعة” (فيديو)

مازالت مفاجآت واقعة وفاة الفتاة “بسنت خالد” بعد تعرضها لابتزاز إلكتروني من خلال فبركة صور خادشة للحياء ونشرها، مستمرة لحد الآن، ويوماً بعد يوم تتكشف ألغاز جديدة واعترافات صادمة حول الحادثة المأساوية.

آخر تطورات قضية “بسنت” ضحية الابتزاز الإلكتروني

بعدما حازت واقعة “بسنت خالد” جُل تركيز واهتمام الأجهزة الأمنية والنيابة العامة المصرية لمتابعة القضية التي أثارت سخطاً شديداً في البلاد، كشفت التحريات عن معلومات للمرة الأولى، لا سيما أن الخالة كانت على علم بشراء الشابة بسنت خالد “حبة الغلال السامة” برفقة صديقتها.

المتهمان طالبان في الأزهر

وقامت مصادر أمنية، بالكشف عن هوية المتهمين في قضية فبركة الصور وابتزاز الفتاة بسنت خالد، وهما طالبين في الأزهر الشريف، أحدهما طالب جامعي والثاني في الصف الثالث الثانوي، حيث قاما بتركيب صور بسنت على “صور لاأخلاقية”، علماً أنه تم القبض عليهما وعرضهما على النيابة العامة للتحقيق.

وفي هذا الصدد قام الأزهر بإصدر بيان قبل أيام أكد من خلاله عن رأي الدين في الواقعة ومرتكبيها. وجاء في البيان إن “مراعاة مشاعر الناس، وحفظ سمعتهم في مجتمعاتهم من الحقوق التي كفلها الإسلام لهم، وتوعد من انتهكها بسوء العاقبة وعظيم الجزاء”، وأشار أيضاً إلى أن “تصنيف واتهام الناس بالباطل والكذب يندرج ضمن المعاصي الكبرى، والجرائم الدنيئة التي لا تنحصر أضرارها على مستوى الأفراد والمجتمعات فقط بل تدلُّ على خبث من اتصفوا بها”.

وأكدت المصادر الأمنية على أن المتهمين لديهما خبرة في تركيب وفبركة الصور والفيديوهات، بالإضافة إلى اختراق الحسابات الشخصية، وأن هنالك فتيات كثيرة تعرضن للضغوط والابتزاز من قِبل نفس المتهمين، وستكشف عنها التحقيقات في الأيام المقبلة.

آخر تطورات قضية "بسنت" ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة "أُستاذها شريك بالواقعة"
آخر تطورات قضية “بسنت” ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة “أُستاذها شريك بالواقعة”

النيابة العامة تُباشر القضية

وباشرت النيابة العامة المصرية، الثلاثاء، بدء التحقيقات في واقعة وفاة “بسنت خالد”، صاحبة الـ 17 ربيعاً، بعد تعرضها لابتزاز إلكتروني، كما تم توقيف المتهمين تمهيداً لاستجوابهما، بحسب بيانٍ نشرته النيابة عبر صفحتها في “فيسبوك”.

وذكرت النيابة أنه بتاريخ 25 ديسمبر الماضي، تلقت بلاغاً من والد الضحية بسنت خالد شلبي، يُفيد بأنها تناولت قرصاً ساماً بغاية إنهاء حياتها، بعدما تأثرت وانهارت نفسيتها، نتيجة نشر صور منافية للأخلاق لها في وسائل التواصل وفي محل إقامتها أيضاً بكفر يعقوب التابعة لدائرة كفرالزيات بمحافظة الغربية. وفي اليوم التالي، تم الإبلاغ عن حصول الوفاة.

وعند سؤال النيابة العامة لوالد الضحية عن ملابسات الواقعة، أجاب خالد، أن “اثنين اخترقا هاتف بسنت واستحصلا منه على صور شخصية لها، وقاما بتركيبها على جسد فتاة عارية ونشرها بسبب رفضها ممارسة الرذيلة معهما”.

وقامت شقيقة “بسنت”، المدعوة شاهيناز، بتقديم هاتف الضحية للنيابة العامة بالإضافة لرسالةٍ كتبتها قُبيل إقدامها على إنهاء حياتها، كان مفادها أن الصور لا تخصها.

أما بالنسبة لمصدر القرص المتسبب بالوفاة، أقرت خالة الضحية أنها كانت تعلم بشراء “بسنت” لهذه المادة برفقة إحدى صديقاتها الأسبوع الماضي، دون تبيان نوعه.

الأستاذ شريك في الجريمة

وكانت الصدمة الأكبر عندما كشف سليمان شلبي، وهو عمّ بسنت، عن مفاجأة جديدة مروعة. وفي مقابلة مع ” العربية.نت”، قال إن معلماً يقوم بتدريس ابنة شقيقه شريك مع الشابين المتهمين في الجريمة، وذلك بسبب سخريته منها وتنمره الدائم عليها بعد نشر الصور المفبركة أمام زملائها، مما أدى إلى سوء حالتها النفسية وتدهورها لتصل لمرحلة الانهيار، الأمر الذي دفعا بالنهاية لإنهاء حياتها بتلك الطريقة المأساوية.

وأضاف سليمان متهماً الأستاذ : إن “المعلم يعد فاعلاً أساسياً وأصلياً في الجريمة، ولم يقم بدوره التربوي في احتواء الفتاة وحمايتها ودعمها نفسياً، بل زاد من أزمتها وأصابها بالاكتئاب والإحباط ودفعها لإنهاء حياتها”.

آخر تطورات قضية "بسنت" ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة "أُستاذها شريك بالواقعة"
آخر تطورات قضية “بسنت” ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة “أُستاذها شريك بالواقعة”

رسالة بسنت إلى والدتها

وأشار العم إلى أن ابنة شقيقه لم تخبر عائلتها بالأمر وظلت تصارع الشائعات بمفردها حرصاً على عدم تسرب الخبر لوالدتها التي كانت تعاني من جلطة أثرت على حركتها.

آخر تطورات قضية "بسنت" ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة "أُستاذها شريك بالواقعة"
آخر تطورات قضية “بسنت” ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة “أُستاذها شريك بالواقعة”

وفي النهاية أقدمت بسنت على إنهاء حياتها بتناول حبة الغلة السامة، بعد أن تعرضت لضغوطٍ نفسية هائلة،  وتركت رسالة لوالدتها قالت فيها: “ماما أرجو أن تفهميني، دي صور مركبة.. والله العظيم وقسمًا بالله دي ما أنا.. أنا يا ماما مش البنت دي.. أنا يا ماما جالي اكتئاب بجد.. أنا مش قادرة أنا بخنق..أنا تعبت”.

آخر تطورات قضية "بسنت" ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة "أُستاذها شريك بالواقعة"
آخر تطورات قضية “بسنت” ضحية الابتزاز بالصور المفبركة.. عمها وشقيقتها يكشفان عن مفاجآت جديدة “أُستاذها شريك بالواقعة”

شاهيناز شقيقة الضحية: رفض بسنت إقامة علاقة وراء نشر الصور 

وقالت شاهيناز، وهي شقيقة بسنت، بأنها الأخت الكبرى للراحلة بفارق 3 سنوات، مؤكدةً أنها لم تكن على علمٍ بشيء مما جرى مع بسنت قبل إقدامها على فعلتها، إلا ليوم الجمعة الماضي، حيث فوجئت بوالدها قادماً من الصلاة وبحوزته صور ومقطع فيديو وعرضها على والدتي وكنت موجودة، وأكد والدي أن الصور ليست لبسنت وأنها مفبركة.

وكشفت شقيقة الضحية في مداخلة هاتفية على برنامج “كلمة أخيرة” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة “ON”، تفاصيل الواقعة قائلةً: “عندما عادت بسنت من الدرس وقالت لنا الصور مش بتاعتي وأن هناك أحد الأشخاص حدثني على الواتس وطلب مني إقامة علاقة وبسبب رفضي هدد بالصور وقلتله عاوز تعمل بيها أي حاجة إعمل وأنا واثقة من نفسي”.

وأضافت: “أختي بكت واحتضنتها أمي بقوة وهدأت من روعها وقلتلها أنا مصدقاكي وعارفة كل كلمة من غير ماتدافعي عن نفسك، والجسم إلي في الصورة مش جسمك، وبعدين خرج أبويا وأمي طالبته الأم قبل خروجه بأخذ حق بنته”.

وأتبعت شاهيناز كاشفةً عن اللحظات الأخيرة من حياة شقيقتها الراحلة : “بسنت صلت الجمعة وكتبت الرسالة الأخيرة لها وتناولت حبة الغلة وأصيبت بإغماء في الصالة وأصيبت بقيء شديد وكانت رائحة حبة الغلة تفوح في أرجاء المنزل وقامت أمي في فزع وقلتلها ليه بتعملي كده؟”.

واستطردت: “خرجت من البيت للبحث عن المواصلة حتى أُقلها لجامعة طنطا وقابلني بابا وقالوا محتاجة رعاية مركزة خاصة ولم تكمل داخل الرعاية المركزة ساعة ونصف وقالولنا البقاء لله”.

وواصلت حديثها: “قولنالها إننا عارفينها والصور دي مش صورها، ولكنها أصيبت باكتئاب لأن صحابها بيتكلموا عنها قبلها بـ 10 أيام، وأحد المدرسين قالها إنتي بقيتي تريند أكتر من كليب مهرجان شيماء”.

كما شددت شاهيناز على أن حبة الغلة غير موجودة في المنزل قائلةً: “بسنت جابتها من برة، وهي كانت بتقول إن إنهاء الشخص لحياته حرام، وكانت حافظة القرآن”.

وفاة جد بسنت حزناً على حفيدته

يبدو أن المصائب لا تأتي فرادى، فما هي إلا أيام قليلة مضت على وفاة بسنت حتى تلقت أسرتها صدمةً جديدة، حيث توفي مساء الثلاثاء، جد الفتاة، وتم دفن جثمانه بجوارها.

وقام أهالي قرية كفر يعقوب التابعة لمدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية، مساء الثلاثاء، بتشييع جد الطالبة بسنت خالد شلبي ضحية الابتزاز الإلكتروني، بعد مرور 3 أيام فقط على وفاتها إثر تناولها حبة الغلة.

وكان قد أصيب الجد بوعكة صحية، وساءت حالته بعد واقعة وفاة ودفن حفيدته مساء السبت الماضي، ليتوفى الثلاثاء ويشيع الأهالي جثمانه في جنازة مهيبة ويتم دفن جثمانه بجوارها.

والجدير بالذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام كانت قد ضجت بخبر وفاة بسنت بعد قيام شاب بـ”تركيب صور مخلة لها ونشرها”، لأنها رفضت مواعدته، لتتحول لاحقاً إلى قضية رأي عام، حازت على تفاعل واسع داخل البلاد وخارجها، كما انتشر وسم “حق بسنت لازم يرجع”  ليعبر العديد من النشطاء والمعلقين عن غضبهم لترك الفتاة في هذه الحالة النفسية، كما ألقى البعض منهم باللائمة على أهلها.


تابع المزيد

دخل ليتسلى ومعه 2 يورو فخرج مليونيراً.. فرنسي محظوظ يفوز بالجائزة الكبرى قيمتها تجاوزت الـ 2.6 مليون يورو

يعتبر مكافأة للبشر.. صحيفة عالمية تكشف طرق بسيطة لتحفيز هرمون السعادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى