منوعات

بالفيديو|| الأردن: بعد عقودٍ من الفقر والمعاناة ممرضة تعثر في حسابها على 45 ألف دينار

كان أكبر طموحاتها اصلاح غرفتها الآيلة للسقوط أو حتى تأمين ما يسد رمقها، وسط حياة الفقر المُدقع التي كانت تعيشها، ولكن الحظ ابتسم للممرضة السبعينية الأردنية/الباكستانية، المدعوة عذراء خان، بعدما عثرت على مبلغ مالي في حسابها المجمد منذ عقود وصلت قيمته إلى 45 ألف دينار (حوالي 64 ألف دولار).

بعد عقودٍ من الفقر ممرضة تعثر في حسابها على 45 ألف دينار

بدأت مأساة عذراء خان بعد وصولها إلى الأردن للعمل مع الجيش الباكستاني قبل أربعين عاماً، حيث غادر الجيش الباكستاني وبقيت هي لتبدأ رحلتها مع المعاناة من الفقر والعوز والحاجة، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية “بترا”.

وتتحدث عذراء من داخل غرفتها الصغيرة المتهالكة والآيلة للسقوط وهي تحمل هاتفاً قديماً لا تتجاوز قيمته 20 ديناراً والدمع يملأ عيناها، عن عملها  كمسؤولة تطعيم بوزارة الصحة منذ وصولها إلى الأردن وكان عمرها آنذاك 19 عاماً واستمرت بنفس المهنة  على مدار 17 عاماً، ثم غادرت إلى مدينة المفرق، لتعمل كقابلة قانونية تساعد النساء على الولادة، ولكنَّ ظروف الحياة الصعبة دارت عليها وجعلتها تعاني من ويلات الحاجة والفاقة.

وأضافت عذراء بأنها تسكن منذ 16 عاماً داخل غرفة وحمام في مدينة المفرق، تبرع بها أحد المحسنين طيلة تلك الفترة، ولم تكن على علمٍ بأنَّها تمتلك مبلغاً مالياً كبيراً في حسابها ووديعةً قديمة زادت طيلة ذلك الوقت لتصل الآن إلى تسعة آلاف دينار.

وعبرت السيدة السبعينية عن مدى فرحها ودهشتها لدى علمها بالرصيد الكبير من المال المودع باسمها قائلةً أنَّها لم تكن تحلم يوماً أن يتبدل حالها بهذه الصورة، بالرغم من أنها قد لجأت مراراً للحصول على المساعدة حتى وصلت إلى مساعد محافظ مدينة المفرق الذي أجلسها كما تقول فروت له تفاصيل قصتها، وبدأ يجري اتصالاته التي قادته حتى تم العثور على مبلغٍ مالي كبير لها لم يضع في الدولة الأردنية مهما طال غياب صاحبه.

وأوضحت عذراء  أنَّها ذهبت رفقة بعض المسؤولين الأردنيين إلى البنك، لكي تقوم بتفعيل حسابها،حيث طُلب منها  الإمضاء بنفس التوقيع الذي فتحت به الحساب وقتها، ووقعت نفس التوقيع بالشكل الصحيح والسليم دون أن تخطئه الذي لها قبل 40 عاماً، وكان باللغة الإنجليزية.

وأشارت السيدة المسنة إلى أنَّ المسؤولين الأردنيين اتصلوا بالمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، والتي بدورها أكدت أن عذراء تمتلك تحويلاً شهرياً ومبلغاً مالياً يُرد لحسابها تتجاوز قيمته مئتين وخمسين ديناراً، لكن الحساب لم تجر عليه أيَّة حركات طيلة هذا الوقت العصيب الذي مرَّ عليها.

وعن حياتها الاجتماعية خلال تلك المدة، أوضحت عذراء أنَّه لا يوجد معيل لها، فهي وحيدة ولم تتزوج كما تعرفها أغلب النساء في المحافظة فقد وقفت معهن سنوات طويلة وساعدتهن على الولادة، وأنها تعيش في غرفة قديمة آيلة للسقوط والمياه تتسرب إليها من الجوانب كافة، وكان أهل الخير يقدِّمون لها المساعدة بقدر ما يستطيعون.

وقال نضال حجازين، مساعد محافظ المفرق: “إنّ العناية الإلهية قادت عذراء السبعينية لمبنى المحافظة وتغيرت مع قدومها حياتها رأساً على عقب”. وأضاف حجازين “أنَّه سمع قصتها وبدأ باتصالاته مع أحد البنوك والضمان الاجتماعي ليصل إلى مفاجأة كبيرة حملت الخير لها بوجود راتب شهري يجري تحويله بانتظام إلى البنك وقيمته 250 ديناراً، إذ حصلت عليه في عام 2008، وأنَّ قيمة المبلغ المحول من الرواتب يصل الى 36 ألف دينار”.

بالفيديو|| الأردن: بعد عقودٍ من الفقر والمعاناة ممرضة تعثر في حسابها على 45 ألف دينار
 الأردن: بعد عقودٍ من الفقر والمعاناة ممرضة تعثر في حسابها على 45 ألف دينار

ويُشار إلى أنَّ البنك أكد أيضاً بأنَّ للسيدة عذراء خان وديعةً قديمة بلغت قيمتها آنذاك 5 آلاف دينار، ومع طول المدة أصبحت الآن 9 آلاف دينار، ليصبح المبلغ الموجود في رصيدها نحو (45 ألف دينار)، لتبدأ معها أفراح عذراء التي طرقت كثيراً من أبواب المساعدة وعانت الأمَرّين لكي تصل لهذه اللحظة السعيدة.

 


تابع المزيد

بالفيديو|| “ظاهرة غريبة” تشهدها السعودية.. أسماك تظهر بشكلٍ مفاجئ في مياه سيول الأمطار بالطائف

مصر: فيديو لشابة تستغيث من زوجها خلال بث مباشر يثير جدلاً واسعاً في البلاد.. “اعتدى عليها بالضرب” فغير ملامح وجهها

شاهد|| أحد أعظم اكتشافات الحفريات في بريطانيا.. “تنين البحر” الضخم منقرض من 90 مليون سنة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى