عالم الحيوانات

بالفيديو || البجعة ياسمين صديقة المصريين في سوق السمك .. عمرها عشرات السنين ولها امتيازات فريدة

اشتهرت قصة البجعة ياسمين في مصر كونها صديقة الصيادين والتجار في أحد أسواق السمك بالبلاد منذ 30 عاماً وهي بجعة مصابة بإعاقة بجناحها وتمكنت من التأقلم مع إعاقتها وأصبحت ودودة للأهالي والتجار بالمنطقة ويقدمون لها الطعام والأسماك بشكل يومي وتتجول بين المحلات بكل حرية .

البجعة ياسمين في مصر

تعود قصة البجعة ياسمين لأكثر من  20 سنة فائتة حيث توقفت بجعة مهاجرة على سواحل شمال سيناء تلتقط أنفاسها بعد إصابة أعاقتها عن مواصلة رحلـتها والطيران مع أقرانها.

 فهرع الصيادون بها إلى عيادة بيطرية بالعريـش لنجـدتها، إلا أن محاولة علاج إصابة الـجناح لم تنجـح وأصبـحت لا تستـطيع الطيـران ومن الصـيادين اشــتراها تاجر أسـماك لتكون رفيـقة أمام مـحله في المنطقة.

ومنذ ذلك الوقت و”البجعة” تعيش بين التجار فى السـوق، وتستقبل الزبائن حتى أصبحت أحد أهم معالم السوق، والطائر المهاجر الوحيد من نوعه الذي يعيـش بينهم بدون خوف، ولمشاهدتها يتوافد تلاميذ المدارس والجامعات لالتقاط صور تذكارية بجانبها.

بينما يحرص كثير من منظمى حفلات افتتاح مشـروعات ومحلات على تواجدها لتستقبل المدعوين ثم يعيدونها فى السوق، كما تشارك في عروض الاحتفالات بعيد شمال سيناء القومي كل عام

 البجعة ياسمين وأطفال الحي والأهالي

وأشار  الباحث المصري، السيناوي عبدالعزيز الغالي لوسائل الإعلام إلى أن بجعة سوق العريش بشـمال سيناء، تعد الوحيدة من نوعها المتواجدة بين المواطنين وفى السوق، ولا تزال تعيش بكنف تاجر الأسـماك محمد زعيتر، الذي كان أول من جلبها للسوق بعد أن عثر عليها بحوزة أحد الصيادين، وكانت مصـابة بجناحها، وفى ذلك الوقت نقلها للوحدة البيطرية وتم عـلاجها إلا أنها بقيت رهن اصابة الجناح لا تستـطيع الطيران

وأوضح بأنها، تتناول طعام الأسماك الطـازجة التى يقدمها لها صاحبـها، وعندما يتأخر فى تـقديم الطعام لها تقوم هى بنفسها باختطاف ما يكفـي حاجتها من السمك، والفرار لمـكان جلوسها المفضـل بجوار فرن مخصص لشواء الأسماك بحثا عن الـدفء المنبعث من حرارته

وتابع الباحث عبدالعزيز الغالي، أن البجـعة من معالم السوق وينصـح كل رواد سوق السمـك بالعريش، أن لا يحرموا أنفسهم بالتقاط صور تذكارية معها، والهدية التى تقبلها بلا تردد هـي السمك الطازج، حيث تتناول يوميا من 2 إلى 3 كلغ أسماك.

البجعة المحبوبة وتواجدها بسوق السمك

ونقل موقع اليوم السـابع عن بعض الأهالي قولهـم عن البجعة، إنهم في ذلك الوقت حاولا علاجها دون جدوى وكان القرار أن تعيـش معهم في السوق فهـي تقف بجوار المحل طوال النهار، وتسير في طرقات السوق، وعندما يبدأون إغـلاق المحل في نهاية الـيوم تسارع للاختباء داخله لتبيت ليلها من جديد.

وأشاروا إلى أنها تتناول يومـيا ما بين 2 إلى 3 كيـلو سمك، وتأكل كل الأنواع ولا تأكل أي مخلفات أو سمك فاسد، وعندما تحل الأعـياد والإجازات ويغلق السـوق ولا توجد حركة بيع سمك، مسبقا يحتفظان بكميات تكفيها في الثلاجة لتـناولها حتى يتجدد البيع وتبـدأ حياة السوق بالعودة.

وبيّن الأهالي أن البجعـة حرة طليقة، وهي تسـير في محيط المكان وتعود لهما، وفي وقت برودة الأجواء ترقد بجوار فرن شوي الأسـماك بحثا عن الدفئ ، بينـما تغادر المكان بمعرفة أشخاص يطلبونها للمشاركة فى الاحتفالات أو افتتاح محـلات وأحيانا فى اسـتعراضات خلال احتفالات عيد تحرير سيناء ، ومن يستلمها يتعهد أن يرعاها ويوفر لها وجبة أسمـاك طـازجة وتكفيها.


تابع أيضا:

)) “ضم السيقان” طلب غريب ومحرج من مسؤولة بجنوب أفريقيا تجاه تلميذات بلدها

)) الدفاع الروسية تعلن بدء عملية انسحاب قوات حفظ السلام من كازاخستان.. وتصدر بياناً

))  تعرف إلى أغلى 5 قطط بالعالم .. بينها واحد فرعوني تمتلكه فنانة مصرية مشهورة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى