منوعات

بالفيديو|| “انتقام المرأة الغاضبة”.. رفضوا رد التأمين لها فدمرت فساتين عرائس بآلاف الدولارات

في أغرب واقعة انتقام قد يُسمع بها، أقدمت امرأة صينية من مدينة تشونغتشينغ جنوب غربي البلاد، بتخريب أكثر من 32 فستان زفاف بأحد صالونات العرض رداً منها على رفضه رد مبلغ التأمين لها، دون أن تأبه بما يُقال حول ثمن بدلات العرائس وهي تدمرها.

امرأة صينية تنتقم من صالون تجميل بتخريب فساتين العرائس 

لم تجد سيدة صينية طريقةً أفضل في نظرها من تخريب فساتين الزفاف لتصب جام غضبها على صالون تجميل، بعد أن رفض مُلّاكه إعادة مبلغ التأمين، الذي دفعته المرأة لهم لقاء باقة زفاف حجزتها سابقاً.

ووقعت الحادثة في مدينة تشونغتشينغ في جنوب غربي الصين، في الـ 9 من يناير/كانون الثاني الجاري، وفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وذكرت الصحيفة أيضاً إن الصالون رفض إعادة مبلغ التأمين الذي بلغت قيمته حوالي 550 دولاراً أمريكي، كانت قد دفعتها المرأة كجزءٍ من باقة زفاف بلغت قيمتها أكثر من 1250 دولاراً، العام الماضي.

ومن خلال مقاطع مصورة عديدة قام بتداولها رواد وسائل التواصل الاجتماعي أولاً ومن ثم وسائل إعلام محلية صينية، ظهرت المرأة وهي تندفع نحو فساتين العرائس وتقوم بتمزيقها بزوج من المقصات.

وسُمع صوت شخص يصرخ في الخلفية بأحد الفيديوهات وهو يقول لها إن ثمن هذه الفساتين يبلغ الآلاف، فردت المرأة باستهجان “بالآلاف! حتى لو كان ثمنها بالآلاف، فهذا جيد”.

ووفقاً لتقارير إعلامية محلية فإن المرأة الغاضبة دمرت أكثر من 32 فستاناً، تجاوزت قيمتها الـ 11 ألف دولار.

ويُشار إلى أن المرأة كانت قد اشترت حزمة حفل زفاف من الصالون في شهر أبريل/نيسان 2021، لأجل حفل زفاف كان من المقرر إقامته بتاريخ 5 أكتوبر/أيلول من العام نفسه، ولكنها طلبت في أغسطس/آب تأجيل الأمر قبل إلغائه تماماً، وطالبت بعد ذلك باسترداد المبلغ بالكامل بما في ذلك التأمين، وهو ما رفضه الصالون، فكان انتقامها صارماً ومكلفاً للطرفين.


تابع المزيد

بالفيديو|| لحظات تحبس الأنفاس لشاب يمني شجاع وهو ينتزع “الألغام بيديه العاريتين”.. أزال أكثر من “50 لغماً”

بالفيديو|| على طريقة “صراع العروش”.. إمام الحرم المكّي السابق الشيخ عادل الكلباني يظهر في إعلان ترويجي ثانٍ لـ”موسم الرياض”

أسباب رائحة الفم الكريهة وطرق علاجها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى