منوعات

بالفيديو|| ظنوا أنه مستوطنٌ يهودي مُتنكر في هيئة المسلمين.. الكشف عن هوية شاب أوقفه حراس المسجد الأقصى

قامت وكالة “صفا” الفلسطينية، أمس الجمعة 14 يناير/كانون الثاني 2022، بالكشف عن هوية الشاب الذي تم اعتراضه على أحد أبواب المسجد الأقصى قبل صلاة الجمعة، حيث تم الترويج على وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية أنه مستوطن إسرائيلي متنكر بهيئة المسلمين.

الكشف عن هوية الشاب الذي تم ايقافه على باب المسجد الأقصى

أعلنت وكالة “صفا” الفلسطنية، مساء أمس الجمعة عن هوية الشاب الذي تم ايقافه على باب المسجد الأقصى قبل صلاة الجمعة، حيث تبين أنه مسلم فرنسي من أصول باكستانية، وهو الأمر الذي أكده مقطع فيديو تم نشره لاحقاً على “تويتر”.

وكان قد دأب عددٌ كبيرٌ من اليهود الإسرائيليين على التنكر بزي المسلمين أو حمل مصاحف وسجادات وتسابيح؛ بهدف مغافلة حراس المسجد الأقصى والدخول إليه مدعين أنهم مسلمون، حتى وسط الصلوات.

وكانت الوكالة الفلسطينية قد نقلت، الجمعة، تصريحاً لناصر قوس، مدير نادي الأسير في القدس، قال فيه إن “حراس الأقصى قد تأكدوا من هوية الشخص وأنه مسلم وليس يهودياً كما بدا في الأول”.

وأوضح المتحدث نفسه أنه “حيال محاولة تسلل مستوطن للأقصى، تبيّن أنه فعلاً مسلم أجنبي، لكن عدم الإجابة على أسئلة الحراس تسبب بشكوك، بعد إعلان قنوات عبرية مختلفة عن تشكيل مجموعات مستوطنين، تحاول التنكر بملابس عربية والتسلل للأقصى”.

وذكرت الوكالة أن “شباب البلدة القديمة بالقدس المحتلة” قاموا لاحقاً بنشر فيديو توضيحي حول هوية المسلم واسمه “مرتضى”، والذي بدوره رد فيه على أسئلتهم باللغة العربية، وأثبت أنه مسلم ويحفظ بعض آيات القرآن الكريم.

وكان قد تداول، أمس الجمعة، العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يزعم أنه يوثق لحظة توقيف حراس المسجد الأقصى مستوطناً إسرائيلياً يهودياً يحاول الدخول إلى المسجد متنكراً بزي المسلمين، بعد أن أثار شكوكهم، قبل أن يتم الكشف عن حقيقة الأمر.

 

ويُظهرالفيديو المتداول بشكلٍ واسع من قبل مجموعة كبيرة من النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، لحظة توقيف رجل مُلتحٍ بهيئة مسلمين، بعد أن شكَّوا في أنه من اليهود.

وطلبوا منه تلاوة بعض الآيات من الذكر الحكيم، ليقوم الشاب “محل الاتهام” بإنشاد أنشودة “طلع البدر علينا”، وهو ما أزال الشكوك حول كونه يهودياً متنكراً.

 

ويُشار إلى أن هذه الواقعة، تأتي تزامناً مع حرص وتشديد حراس الأقصى على منع المستوطنين اليهود من دخول المسجد، بهدف صد الحملات التي تقوم بها جماعة يهودية متطرفة بالتنسيق مع أعضائها لأجل التنكر في هيئة مسلمين؛ لكي يتمكنوا من الدخول للمسجد الأقصى داخل البلدة القديمة بالقدس، حيث يتلوّن سراً الصلوات اليهودية بينما يتظاهرون بأداء الصلوات الإسلامية، وفقاً لأحد التقارير التي نُشرت الإثنين 13 ديسمبر/كانون الأول العام الماضي.

والسبب الآخر كان إثارة جماعة “كوزريم لحار” اليمينية (وتعني العودة إلى جبل الهيكل)، التي تدافع عن سيادة اليهود على المسجد الأقصى، مخاوف بين المسؤولين الأمنيين، الذين حذَّروا من أن ردود أفعال الجماعة التي يمكن أن تثير العنف في الموقع المقدس، والذي يعد بؤرة صراع مشتعلة، وفقاً لما ذكرته القناة 13 الإسرائيلية.

ظنوا أنه مستوطنٌ يهودي مُتنكر في هيئة المسلمين.. الكشف عن هوية شاب أوقفه حراس المسجد الأقصى
ظنوا أنه مستوطنٌ يهودي مُتنكر في هيئة المسلمين.. الكشف عن هوية شاب أوقفه حراس المسجد الأقصى

تابع المزيد

بالفيديو|| منى زكي تنتظر عرض أول أفلامها بالتعاون مع “نتفليكس” في 190 دولة

بالفيديو|| “انتقام المرأة الغاضبة”.. رفضوا رد التأمين لها فدمرت فساتين عرائس بآلاف الدولارات

مؤسس واتس آب يعين في منصب الرئيس التنفيذي لشركة سيغنال المنافسة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى