منوعات

بعد الكشف عن هويته ومهنته الحقيقية السابقة.. دار الفتوى اللبنانية تتحرك ضد “مدعي النبوة”والأخير يرد عليها (فيديو)

بعد أن ادعى النبوة وأثار بمقاطعه المصورة جدلاً واسعاً وسخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، تحركت أخيراً دار الفتوى اللبنانية وقامت بتقديم طلب إلى النيابة العامة، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق مدعي النبوة “نشأت مجد النور”.

 دار الفتوى اللبنانية تتحرك ضد “مدعي النبوة”

وظهر “مدعي النبوة” في مقطع فيديو، وهو يحمل عصا بيده، وقام أيضاً برسم أشكال غير مفهومة على جبينه، وقال إنه “مرسل من السماء”، وأنه جاء بدينٍ جديد أسماه “الديانة النورانية”.

وبدأ يروج لنفسه ومعجزاته من خلال مقاطع فيديو أخرى كان يقوم بنشرها عبر صفحاته وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

ما استدعى تحرك دار الفتوى اللبنانية، حيث أعلنت، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل “فيسبوك”، أنها طلبت من النيابة العامة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد مدعي النبوة “نشأت مجد النور” ويدعى أيضاً “نشأت منذر”.

وقالت الدار في تدوينتها: “بناءً على توجيهات مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، تقدم أمين الفتوى الشيخ أمين الكردي بإخبار للنيابة العامة التمييزية ضد المدعو نشأت منذر الذي يدعي زوراً وبهتاناً أنه رسول مرسل من السماء صاحب رسالة سماوية”.

وأضافت: “وقد طلب من النيابة العامة التمييزية اتخاذ الإجراء القانوني اللازم بحق نشأت منذر وكل من يظهره التحقيق، سندا لأحكام المادتين 317 و474 من قانون العقوبات”.

رد مدعي النبوة على دار الفتوى اللبنانية

 بعد ساعات قليلة على تقدم دار الفتوى اللبنانية بشكوى ضد مدعي النبوة، خرج المدعو “نشأت منذر” عن صمته ونشر مقطع صوت شاركه على صفحاته على مواقع التواصل وبعض المحطات الإعلامية المحلية قال فيه:”أنا مصدوم من ردة فعل دار الإفتاء اللبنانية، أنا مظلوم، لم أدعِ النبوة، رسالتي واضحة وضوح الشمس، أنا أتكلم عن الحمية النباتية وعلم الكارما وعن علم التأمل”.

وأضاف:”مين قال عني نبي، أنا لم أقترب من الدين لا من قريب ولامن بعيد، أعتذر من دار الفتوى أو أي شخص فهم كلامي خطأ”.

وأتبع:”عشرات الصفحات من الجزائريين واللبنانيين والمصريين خصوصاً، قاموا بإنشاء صفحات مزيفة كتبوا عليها “النبي نشأت”، متوعداً جميع من ساهم بإنشائها، بملاحقتهم قضائياً”.

“مدعي النبوة” كان يعمل طبالاً 

قام بعض رواد وسائل التواصل الاجتماعي بالكشف عن مهنة “مدعي النبوة” اللبناني “نشأت عبد النور”، والذي يطلق على نفسه اسم “الحكيم نشأت منذر”، وكانت المفاجأة المدوية عندما ظهر “الحكيم نشأت” وهو يعمل “طبالاً” في أحد الكازينوهات في لبنان.

كما تداول الناشطون فيما بينهم صورةً قديمة لـ”الحكيم نشأت”، ظهر من خلالها ضمن أعضاء فرقة موسيقية ممسكاً بآلة “الطبلة” بين يديه.

وقال أحد المعلقين، أسمى نفسه “أحمد الخولي” عبر حسابه في “تويتر”،: “نشأت اللي مدعي أنه نبي طلع مصري كان شغال طبال وطلع من كفر الشيخ ومقيم بلبنان من فترة أنا قولت برضو الاشتغالات دي متخرجش غير من عندنا”.

بعد الكشف عن هويته ومهنته الحقيقية السابقة.. دار الفتوى اللبنانية تتحرك ضد "مدعي النبوة"والأخير يرد عليها
بعد الكشف عن هويته ومهنته الحقيقية السابقة.. دار الفتوى اللبنانية تتحرك ضد “مدعي النبوة”والأخير يرد عليها

ويُشار إلى أن عبد النور كان قد برز اسمه بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تم تقديمه من قبل عالمة الفلك اللبنانية كارمن شماس، وذلك من خلال فيديو قامت بمشاركته ونشره على صفحتها بموقع التواصل “فيسبوك”، قالت فيه: “هنيئاً للبنان بوجود الحكيم على أرضه أجل هنيئاً لنا نحن بوجود مرسل من السماء لمساعدة البشر والأرض انطلاقاً من أرض لبنان الحبيب”.

ويبدو أن المنعطف الحقيقي والحاسم الذي واجهه “مدعي النبوة” في “بداية دعوته”، كان لحظة إعلانه: “ممنوع دخول المصريين إلى المجموعة” (التي أسسها عبر “فيسبوك” لنشر الدعوة).

والذي جاء بعد سيلٍ من الانتقادات والسخرية يبدو أن أكثرها تأثيراً عليه وصل من مصر، ليعلن على أثرها “النبي الجديد” استبعاد المصريين، من دينه.


تابع المزيد

مصر: بعدما ابتزته بـ”فيديو مُخل” صورته خلسة.. طبيب عربي يُعاقب فتاة كان يمارس معها “العلاقة الحميمية” بطريقة جهنمية

بالفيديو|| أبو فله يكشف “مفاجأة” حول مخططه لحملة التبرعات القادمة.. هكذا سيوزع التبرعات في المخيمات

تعتبر جالبة للحظ.. دورة حياة الدعسوقة وأسلحتها الفريدة من نوعها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى