منوعات

بالفيديو|| “كلهم بايظين” مشادة على الهواء بين تامر أمين وإلهام شاهين بسبب فيلم “أصحاب ولا أعز”.. ومبروك عطية يعلق عنه بلهجةٍ شديدة

شهد برنامج “آخر النهار” المُذاع على قناة النهار، وقوع مشادة كلامية حادة بين مقدم البرنامج، الإعلامي تامر أمين، والممثلة إلهام شاهين على الهواء مباشرةً، بسبب دفاع الأخيرة عن فيلم “أصحاب ولا اعز”، بعد قولها: “لو اتعرض عليا دور منى زكي في الفيلم ده؛ هعمله “، في حين عبر تامر عن رأيه قائلاً:”الفيلم كله خيانة وكذب ونفاق ومثلية”.

مشادة على الهواء بين تامر أمين وإلهام شاهين

وقال الإعلامي تامر أمين أثناء حواره مع الفنانة الشهيرة إلهام شاهين ببرنامجه “آخر النهار”: “أنا عارف أنه تجسيد وليس حقيقي ولكن، يعني كل الأشخاص السبعة اللي على الترابيزة بايظين كده مفيش حد فيهم عدل، وهنا بتكلم في فكرة الرسالة الموجهة”.

وأضاف: “أنا ضد الهجوم اللي حصل ضد منى زكي لأنه عيب ولا يصح، ولكني أرفض الدور لأن الفيلم أقل من مستوى فنانة مثل منى زكي، والجدل ده خلى اللي ماشافهوش يشوفه، وأنا اللي مختلف معايا في الرأي بحترمه”.

وفي المقابل، أعربت الفنانة إلهام شاهين عن اعجابها بالفيلم وأبطاله ودور منى زكى بالتحديد، قائلةً: “أصحاب ولا أعز فيلم رائع.. ولو اتعرض عليا دور منى زكي هعمله”

وأضافت الفنانة المصرية معبرةً عن رأيها بتجسيد منى زكي لدورها بالفيلم:” ده أجمل وانضج دور لـ منى زكي وأداءها كان رائع ووصلت كل معاني الفيلم بمنتهى الاحترام، ولم أجد لحظة تسببت في خدش حياء المشاهد”.

وتابعت: “معظم أحداث الفيلم تحدث في المجتمعات العربية”، مضيفة :”منصة نتفلكس منصة دولية وغير متواجدة في كل المنازل المصرية، ويتم دفع أموال لمشاهدة الأعمال المتواجدة عليها “.

واختتمت إلهام شاهين حديثها قائلةً: “أرى أن الفيلم رائع وأحيي صناع الفيلم بالكامل، وكان مباراة في التمثيل، وبرافو لكل الممثلين “.

مبروك عطية عن الفيلم: “العري والفجور ليسا من الفن الهادف” 

وعن رأي الداعية الدكتور مبروك عطية، فقد انتقد عطية فيلم “أصحاب ولا أعز”، ليبدأ حديثه بآية قرآنية قائلاً: “ربنا أمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين”. وأضاف الداعية عبر تسجيل مصور نشره عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك” قائلاً: “أثار فيلم أصحاب ولا أعز ما أثاره من لغط هنا وكلام هناك، نريد أن نقول خلاصة لوجه الحي الذي لا يموت، نريد أن نقدم كلمة شافية لوجه الله”.

وأضاف: “أولاً بلغني أنه ليس فيلماً مصرياً وهذه تستحق الحمد لله، ثانياً فيلم مصري، أو أوروبي، من أي بلد كائن ما كان ، ليس بعيد على اللي ايده بتلعب، ومش بعيد عن اللي معاه مال ومحيره كان زمان بيجيب بيه حمام ويطيره، دلوقتي بيشتري بيه اللهو والمجون والفُرجة على الممنوع”.

وتابع عطية: “أنا لا يعنيني في المقام الأول إلا جملة مفيدة، هل الفن مع اختلاف أوطانه ومشاربه يقدم رسالة في حياة الناس؟ أم لا يُقدم، أهل الفن يقولون لأهل الدين ابعدوا عنا، صراحة دون مواربة”.

وأشار الداعية في حديثه إلى أهمية الأخلاق والتوعية في الدين قائلاً: “في مدرسة علمية أدبية اسمها مدرسة الفن للفن، يعني عايز تكلمني في عمل فني كلمني بلغة فنية، متقوليش حلال وحرام، والدين علشان اللي عايز يتعلم مش كله حلال وحرام، حتة من الدين صغيرة اسمها الحلال والحرام، لكن الدين توعية، وتربية، وأخلاق، وتعاون على البر والتقوى، ومساعدة المحتاج ماديًا ومعنويا، وتثبيت القلوب على عبادة الله الواحد الأحد، وتفكر في خلق السموات والأرض، وموسوعة شاملة لكن عند السادة المحترمين من أهل الفن الدين يعني حلال وحرام”.

وأكد مبروك عطية على حرمانية المثلية في الدين، وقال: “من قبيل الحلال والحرام الدعوة إلى المثلية ليست حلالاً، دي تزعل حد ولا مخلوق، هو إحنا بنقول الدعوة إلى المثلية حرام بالمدفع؟ لا، ما هو قتل الزوجة حرام وقتلها، وقتل الزوج حرام وقتلته، هو أنت لما تعوز تعرف الحكم والدنيا لسة ورق، مهما كانت جنسيتك”.

وتساءل الداعية : “ما رأي مجمع البحوث الإسلامية في تشخيص هذا العمل للناس، لتشكل لجنة من البحوث الإسلامية وتعطيك تقرير تقول هذا مخالف للعقيدة أم لا يُمثل أو لا يُمثل، وقبل ما تصرف ملايين الدولارات والعمل يبقى بفلوس، واللي معاه فلوس هيشوفه”.

وأضاف: “بهدوء مدام أهل الفن بيقولوا لأهل الدين خليكوا في الدين بتاعكم، إحنا برضه بنقولهم خليكوا في الفن الإنساني، بلاش الدين البعبع اللي بيخوفكوا ده، خليكوا في الفن الهادف”.

وعن رأيه بالفن في الفترة الحالية، قال الداعية: “العري ليس من الفن الهادف، والدعوة للمثلية ليس من الدين ولا الفن الهادف، والدعوى للفجور ليس هدف والسخرية من المعلمين ليس فهم هادف”، متسائلاً: “هو مستحيل نتفق؟ والله مش مستحيل نتفق، على إن إحنا نقدم حاجة بلاش أقول محترمة لأنها لارج شوية، ماشي يا فنانين قدموا لنا نماذج طيبة حاجات تفيد البشر، حاجات لا تشجع على الجرائم وراعوا الأساسيات بتاعة الأديان، فليس هناك دين يدعو إلى المثلية والعري”.

"كلهم بايظين" مشادة على الهواء بين تامر أمين وإلهام شاهين بسبب فيلم "أصحاب ولا أعز".. ومبروك عطية يعلق عنه بلهجةٍ شديدة
مبروك عطية يعلق على فيلم “أصحاب ولا أعز” بلهجةٍ شديدة

واختتم الداعية مبروك عطية، حديثه قائلاً: “اللهم ما بلغت اللهم ما فاشهد، اللهم إني أبرأ إليك من كل عمل يخالف مع عليه دينك سُمي فنًا أو سُمي ما سُمي، الله تبارك وتعالى ينادي في سورة آل عمران قائلاً: (تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم)، هل اتخذنا من نداء الله سواء نتفق فيها على ألا يرى منا الناس إلا الخير؟ هل اتفقنا؟ أرجو ذلك”.

ويشار إلى أن فيلم “أصحاب ولا أعز” أثار جدلاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي، منذ الساعات الأولى لعرضه على المنصة العالمية “نتفليكس”، حيث انتقده العديد من روادها باعتباره يروج “للمثلية ويحتوي على “ألفاظ خارجة” بحسب رأيهم.

و طالت تلك الانتقادات الفنانة منى زكي، إحدى أبطال العمل، وتعرضت لهجوم عنيف من خلال التعليقات المسيئة لها في حساباتها الرسمية على منصات التواصل، والتي قامت بدورها بتجاهلها، وفي المقابل، حازت الفنانة المصرية على دعم واعجاب وتعاطف العديد من نجوم الوطن العربي.

"كلهم بايظين" مشادة على الهواء بين تامر أمين وإلهام شاهين بسبب فيلم "أصحاب ولا أعز".. ومبروك عطية يعلق عنه بلهجةٍ شديدة
“كلهم بايظين” مشادة على الهواء بين تامر أمين وإلهام شاهين بسبب فيلم “أصحاب ولا أعز”

تابع المزيد

بالفيديو|| السعودية: مشاهد مروعة لدهس رجل والاعتداء عليه ومن ثم سرقته.. والنيابة تأمر بالتحقيق بالواقعة على الفور

أول رد من نقابة المهن التمثيلية المصرية على أزمة فيلم “أصحاب ولا أعز”.. ونجوم يدعمون منى زكي والأخيرة تُعلق

كيفية زيادة الطول بعد سن الثامنة عشر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى