الفن

تعرف إلى قصة أغنية لأم كلثوم دفعت ثمنها 1000 جنيه في زمانها واستغرق تأليفها سنة

سنتحدث عن قصة أغنية لأم كلثوم دفعت ثمنها حوالي 1000 جنيه مصري في تلك الحقبة الزمنية ويعتبر أجر عالي الثمن، وأكّد مؤلفها أنّه استمر عاماً كاملاً ينسج أبياتها .

قصة أغنية لأم كلثوم

في خبر تناقلته وسائل الإعلام مؤخراً حول التاريخ الفني في مصر جاء بعنوان “أم كلثوم دفعت ألف جنيه ثمنًا لهذه الأغنية”.

وكشف الخبر كواليس تحضير كوكب الشرق لأغنية فات المعاد من تأليف مرسى جميل عزيز وألحان بليغ حمدى، وأوضحت الرواية أنّ مؤلف الأغنية تقاضى 1000 جنيها من السيدة أم كلثوم وهو أعلى أجر لمؤلف في تاريخ الأغنية العربية في ذلك الوقت.

كما وجاء في الحديث حول القصة: “اعتكف الموسيقار بليغ حمدى ليقوم بتلحين أغنية فات المعاد.. دفعت أم كلثوم ألف جنيه لمرسى جميل عزيز ثمنا للأغنية الجديدة.. يعتبر هذا المبلغ أعلى مبلغ تقاضاه مؤلف غنائى فى تاريخ الأغنية العربية كلها. يعتبر هذا الرقم أيضا رقما قياسيا بالنسبة لمرسى جميل عزيز نفسه. أول أجر تقاضاه مرسى هو ثلاثة جنيهات وكان ذلك عن أغنية كتبها سنة 1939”.

أغنية المعاد

تعرف بأنها ثاني أغنية تغنيها أم كلثوم من كلمات مرسى جميل عزيز بعد أغنية “سيرة الحب” عام 1964، والتي لحنها بليغ حمدي.

وكان بليغ حمدي قد لحن أغنية لأم كلثوم عام 1962 هي “أنا وأنت ظلمنا الحب” لكنها لم تلق صدى كبيرًا آنذاك، ولا اشتهرت بالمستوى المطلوب.

ولذلك عندما عرضت عليه كلمات “فات الميعاد” حاول تفادي ما سبق وبالفعل نجحت الأغنية نجاحا كبيرا فما زالت تعيش إلى الآن كأفضل الأغنيات التي غنتها أم كلثوم ولحنها بليغ، ويرددها الأجيال العربية جلاً بعد جيل لجمالها وروعتها.

قصة أغنية لأم كلثوم
قصة أغنية لأم كلثوم


اقرأ أيضا:

محرك البحث العالمي “غوغل” يحتفل بذكرى ميلاد الفنانة الراحلة سعاد حسني.. تعرف على أبرز محطات حياتها ووالدها السوري

اقرأ أيضا:

بعد أدهم نابلسي… فنانة مصرية كبيرة تعلن اعتزالها لـ”التقرب من الله” وتثير جدلاً واسعاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى