منوعات

الإفراج عن أمريكي قضى 20 عاماً خلف القضبان ظلماً بسبب “شقيقه التوأم” (فيديو)

قامت السلطات المحلية في ولاية شيكاغو الأمريكية بالإفراج عن رجل أمضى 20 عاماً خلف قضبان السجن ظلماً، بسبب واقعة قتل لم يرتكبها.

الإفراج عن أمريكي قضى 20 عاماً خلف القضبان ظلماً

بعد أن اعترف شقيق المواطن الأمريكي كيفن دوغار، المدعو كارل سميث، وهو الأخ التوأم له، بأنه هو من ارتكب جريمة القتل، غادر كيفن دوغار سجن كوك كاونتي، في ولاية شيكاغو الأمريكية، مساء الثلاثاء 25 يناير/كانون الثاني، ليخرج “بعينين مليئتين بدموع الفرح وجسد منهك”، حيث وجد جميع أفراد عائلته بانتظاره لأجل استقباله.

الإفراج عن أمريكي قضى 20 عاماً خلف القضبان ظلماً بسبب "شقيقه التوأم"
الإفراج عن أمريكي قضى 20 عاماً خلف القضبان ظلماً بسبب “شقيقه التوأم”

ووفقاً لتقرير صادر عن صحيفة “Times” البريطانية، الجمعة 28 يناير/كانون الثاني 2022، فإن محامي دوغار، والمدعو رونالد سافير، قال إن موكله “في غاية الفرح بعد أن أصبح حراً، ولكن مازال عليه أن يتكيف مع عالم مختلف تماماً عن العالم الذي تركه قبل 20 عاماً، عندما قُبض عليه بسبب جريمة لم يرتكبها”، وأضاف المحامي أن “الإفراج عن موكله إفراج مشروط”.

الإفراج عن أمريكي قضى 20 عاماً خلف القضبان ظلماً بسبب "شقيقه التوأم"
الإفراج عن أمريكي قضى 20 عاماً خلف القضبان ظلماً بسبب “شقيقه التوأم”

وأمضى دوغار حوالي 19 عاماً خلف قضبان السجن، بعدما تم  إدانته في عام 2003 بإطلاق النار تسبب بمقتل شخص من عصابة منافسة بمنطقة نورث سايد في ولاية شيكاغو.

وفي عام 2016، قال شقيق دوغار التوأم، المدعو كارل سميث، البالغ من العمر 43 عاماً، أمام المحكمة، إنه هو من أطلق النار وليس شقيقه السجين.

وكتب الأخ التوأم سميث في رسالة قبل ذلك بثلاث أعوام، إلى شقيقه المسجون دوغار قال فيها: “أريد أن أزيح هذا العبء عن صدري، وإلا فإنه سيقتلني. سأتطهر من ذنبي، وأدعو الله أن تسامحني. لم أقل الحقيقة في ذلك الوقت، لأنه لم يكن لديَّ القوة لفعل ذلك ولا وجدت الجرأة في نفسي للاعتراف في ذلك الوقت”.

الإفراج عن أمريكي قضى 20 عاماً خلف القضبان ظلماً بسبب "شقيقه التوأم"
الإفراج عن أمريكي قضى 20 عاماً خلف القضبان ظلماً بسبب “شقيقه التوأم”

ولكن القاضي لم يقتنع في عام 2018 باعتراف سميث، وقال القاضي آنذاك إن اعتراف سميث لا يتمتع بالمصداقية، ورفض السماح لشقيقه دوغار بالخضوع لمحاكمة جديدة.

ومن المفروض أن يقضي سميث حكماً بالسجن 99 عاماً، بتهمة الاقتحام العنيف لأحد المنازل، وإصابة ولد صغير يبلغ من العمر 6 أعوام برصاصةٍ “في رأسه”.

وبرأي المدعي العام فإن سميث وجد أنه “ليس لديه ما يخسره”، مادفعه لأن يعترف بالتهمة التي كانت موجهة إلى أخيه، ولكن والدة الشقيقين اعترضت على ذلك، قائلةً: “إنه لم يكن ليكذب بشأن ذلك”.

ليقوم قاضٍ آخر بفتحَ قضية دوغار، بعد أن تقدَّم “مركز الإدانات الخاطئة” في جامعة نورث ويسترن بطلب استئناف للقضية في المحكمة.

وقال المحامي سافير، في تصريح له لصحيفة “The New York Times”: “وجدت محكمة الاستئناف أن هناك احتمالاً قوياً بأن يتبيَّن لهيئة المحلفين التي ستستمع إلى الأدلة الجديدة، أن كيفن دوغار غير مذنب”.

وأضاف سافير أنه “يأمل أن يُسقط مكتب المدعي العام في مقاطعة كوك الاتهام كاملاً بعد مراجعة الأدلة”.

وأشار المحامي في تصريحه إلى أن “دوغار، والذي تقتضي شروط الإفراج عنه أن يعيش في مؤسسة رعاية للمحكومين السابقين، سيعمل جاهداً على إثبات براءته في المحكمة إذا لزم الأمر”.

ويذكر أن إدارة السجون الأمريكية وافقت مطلع العام الحالي على دفع تعويض كبير جداً وصل إلى مايقارب الـ10 مليون دولار لمواطن أمريكي قضى 28 عاماً ظلماً في السجن بتهمة قتل لم يرتكبها أيضاً.

تشيستر هولمان الثالث
تشيستر هولمان الثالث

لتعتبر هذه التسوية واحدة من أكبر تسويات الإدانة غير المشروعة في تاريخها، بعدما وافقت مدينة فيلادلفيا على دفع تعويض قيمته 9.8 مليون دولار للسجين تشيستر هولمان الثالث.


تابع المزيد

تفاصيل قصة نجاح إنقاذ “معتمر” أربعيني توقف قلبه في “المسجد الحرام”

“ولد بسيط شبه الملايكة”.. بعد 5 أيام على اختفائه العثور على الشاب “مينا” متوفياً داخل بئر “للصرف الصحي” وفيديو مؤثر لوالدته

ماذا يعني تناول الشوكولاتة في المنام وما رأي المعبرين في ذلك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى