شاهد بالفيديو

مأساة 30 ساعة في المغرب على عمق أكثر من 30 متراً.. مشاهد تحبس الأنفاس لإنقاذ الطفل ريان

مأساة 30 ساعة في المغرب على عمق أكثر من 30 متراً.. مشاهد تحبس الأنفاس لإنقاذ الطفل ريان

مأساة 30 ساعة في المغرب على عمق 30 متراً.. مشاهد تحبس الأنفاس لإنقاذ الطفل ريان

 

في قرية أغران الواقعة في إقليم شفشاون، شمالي البلاد سقط الطفل المغربي ريان في بئر عميقة يتجاوز عمقها الثلاثين متراً وذلك في صباح يوم الأربعاء

الأمر الجيد هو أن الطفل مازال على قيد الحياة بالرغم من تواجده في هذه البئر منذ أكثر من ثلاثين ساعة

بدأ الأهالي بمحاولات الإنقاذ الفردية فتطوع الشباب للنزول إلى البئر وأقصى مسافة وصل فيها أحدهم كانت 20 متراً فقط وذلك بسبب صعوبة التنفس وضيق المكان.

سرعان ماوصلت فرق الإنقاذ التي لم تكن أفضل حالاً من الأهالي و وصف الأهالي أدوات فرق الإنقاذ المستخدمة بالبدائية وعديمة الفائدة.

لكنهم تمكنوا من إنزال هاتف نقال إلى الطفل للتأكد من صحته وأكد الطفل ريان أنه سليم بالرغم من ضيق الحفرة التي يجلس فيها

الطفل ريان
الطفل ريان

كما زودوا الطفل ريان بالماء والأكسجين بعد أن تأكدوا أنه مازال على قيد الحياة

محاولات الإنقاذ

بسبب الضجة الكبيرة التي أحدثها الطفل ريان تجمهر عدد كبير من الأهالي حول البئر بالإضافة إلى انتشار وسائل الإعلام المحلية في المغرب

ووثقت كاميرات تلك الوسائل جهود السلطات المغربية في انتشال الطفل ريان

والتي تظهر وجود عشرات العاملين في فرق الإنقاذ تبحث عن طرق وحلول لإنقاذ الطفل

كما استعانت فرق الإنقاذ بأدوات متطورة جداً للبحث عن الطفل

حيث قاموا بإنزال كاميرا جرى إدخالها في البئر، وتظهر ما ترصده على شاشة قريبة في المكان.

أما عن استغرقت عملية الإنقاذ كل هذا الوقت الطويل فإن صعوبة الأمر تكمن في ضيق البئر مما يجعل الدخول فيه أمراً مستحيلاً

لذلك كان لابد على السلطات استخدام الجرافات الكبيرة والحفر في محيط البئر  بغية الوصول إلى الطفل وإنقاذ عن طريق البحث الأفقي لا العمودي.

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج بعنوان #انقذوا_ريان، ورُفِعت دعوات لبذل مجهودات إضافية لانتشاله من قاع البئر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى