أخبار العالم

رجل يرتدي بيجاما يُدعى “P4x” يحرم كوريا الشمالية من الإنترنت وينتقم من الزعيم الكوري

رجل يرتدي بيجاما يُدعى "P4x" يحرم كوريا الشمالية من الإنترنت وينتقم من الزعيم الكوري

رجل يرتدي بيجاما يُدعى “P4x” يحرم كوريا الشمالية من الإنترنت وينتقم من الزعيم الكوري

كوريا الشمالية

“هاكر” أميركي يُسمّي نفسه ب “P4x”  يحرم كوريا الشمالية من الانترنت وذلك انتقاماً من فرق الهاكرز الكورية الشمالية التي شنّت عليه هجوماً في وقت سابق من أجل الوصل إلى التقنية التي يستخدمها في التهكير

شنّ “P4x” هجمات متتالية في نفس التوقيت على موزع خدمة الإنترنت الكوري وأطلق على هذه الهجمات اسم “الحرمان من الخدمة” وتتم هذه العملية من خلال

إغراق شبكة الإنترنت الكورية بزيارات وهمية وبيانات لاوجود لها لتصبح هذه المواقع وكأنها خارج الخدمة لأن الوصول إليها من قبل المستخدمين يصبح من المستحيل

كما هو الحال عندما تصدر نتائج الثانوية العامة في إحدى البلدان فيتعذر على مئات الآلاف من الناس الوصول إلى النتائج بسبب الضغط الكبير على الموقع الذي تولده الزيارات الهائلة ومافعله  “P4x” أنّه ولّد ضغطاً كبيراً على المواقع لكن بشكل وهمي

 

شلّت الهجمات التي قادها P4x عدداً كبيراً من المواقع الحكومية الهامة في كوريا الشمالية وأصبحت حركة البريد الإلكتروني بطيئة للغاية وأشبه بأن تكون خارجة عن الخدمة

وبسبب محدودية استخدام شبكة الانترنت في كوريا الشمالية حيث يسمح فقط للمسؤوليين الموثوق بهم باستخدام الإنترنت تمكن المهاجم الأمريكي من استغلاله لهذه الثغرة خلال هجمومه على كوريا الشمالية التي يتزعمها الرئيس المثير للجدل “كيم أون يونغ”

وشن “P4x” الهجمات على مدار أسبوعين، الأمر الذي خدع مراقبي النشاط الكوري الشمالي حيث اعتقدوا  بأن البلاد كانت تواجه هجمات إلكترونية منظمة من قوى غربية

وساد اعتقاد في كوريا الشمالية بأن هذا الاختراق الكبير  أتى كرد على سلسلة من الاختبارات الصاروخية التي أجرتها العاصمة الكورية مؤخراً

لكن خبراء في الأمن السيبراني خلصوا إلى أن الهجوم الإلكتروني ليس من عمل وكالات الاستخبارات لأي من كبار اللاعبين في العالم.

حيث أفادت مجلة “Wired” المتخصصة في التكنولوجيا إن رجلاً أميركياً كان يرتدي “البيجامة” في غرفة معيشته، هو الذي نفذ الهجوم.

وأضافت ” إنه كان قادرا على استغلال نقاط الضعف في أنظمة التشغيل القديمة في كوريا الشمالية، لشن هجماته من منزله”

وكشفت أنه شن تلك الهجمات ردا على استهدافه من قبل بيونغ يانغ قبل فترة طويلة قائلا إن قراصنة إنترنت من كوريا الشمالية حالوا اقتحام شبكته قبل عام للوصول إلى تقنية القرصنة التي يستخدمها.

يُذكر أن كوريا الشمالية لديها جيشاً إلكترونياً كبيراً يلجأ إلى الأساليب الملتوية ويستخدمه الزعيم الكوري ضد الدول الغربية أو ضد عدوّه اللدود كوريا الجنوبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى