منوعات

شهر رجب: لماذا سمي بهذا الاسم.. وله 18 اسماً له ومعانيها منها الأصمّ والأصبّ ومادور قبائل مضر وربيعة في تسميته

يشتهر شهر رجب بالتاريخ الإسلامي والأوساط الشعبية بالعديد من التسميات الفريدة منها “شهر رجب الأصم” و”شهر رجب الأصب”، ومنه سنتحدث عن تلك الأسماء ومعانيها وفقاً لعالم مصري مختص.

شهر رجب سبب التسمية والأسماء الأخرى

قال الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء في الأزهر الشريف، خلال لقائه على فضائية “CBC”، أنّ الأصمّ يعني الفريد والوحيد والنادر ولا يوجد كمثله بين الأشهر، والأصبّ يعني الذي تصب فيه رحمات الله، فهو الشهر الذي صرف الله فيه البلاء عن الأولياء والأنبياء بحسب الدكتور.

وبيّن الدكتور جمعة أنّ شـهر رجـب له 18 اسم ذكرهم الإمام ابن حجر، والعرب كانت إذا أحبت شيئا أكثرت من أسمائه، وهذا دلالة على أن العرب كانوا يعظمون شهـر رجـب، فلا يحتاج لمزيد من التنبيه والتأكيد

وأوضح بحديثه قائلا: “إن الشرع يكتفي بتوجه الطبع، فحينما يرى المسلم منجذب للطاعة ومنفر من المعصية فلا يحتاج ذلك الأمر إلى تأكيد، فيكون اكتفاءا من الطبع عن الشرع، وكذلك عطف الأب والأم على الابن، فلم يوصي الأب والأم على الابن، وإنما وصى الابن عليهما اكتفاءا بالطبع عن الشرع”.

عظمة شهر رجب

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية المصرية، إن شهر رجب من الأشهر الحرم التي عظم الله سبحانه وتعالى- من شأنها وباقي الأشهر الحرم كذلك

كما وأجاب “علام عن سؤال ورد عليه ” ما حكم صيام شهر رجـب؟”:

” أن شهـر رجب من الأشهر الحرم، وهن: المحرم وذي القعدة وذي الحجة” 

واستشهد المفتي بما روى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ – رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- : “أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ ، وَأَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلَاةُ اللَّيْلِ”

وأوضح أنه يجوز للمسلم أن يصوم ما يشاء من شهر رجـب؛ لقوله تعالى-: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”، مشيرًا إلى أن هذا من باب فعل الخير والتقرب إلى الله عز وجل، بحسب بث له من خلال صفحة دار الإفتاء في الفيس بوك.

سبب تسمية شهر رجب بهذا الإسم

وبالعودة لشهر رجب وأسباب التسمية فإنّه بحسب مصادر لغوية يرجب: أي يعظم كما قال الأصمعي، والمفضل، والفراء، وقيل: لأن الملائكة تترجب للتسبيح والتحميد فيه، وفي ذلك حديث مرفوع إلا أنه موضوع “ليس صحيحًا”

وأوضح ابن منظور سبب إضافة رجب إلى قبيلة “مضر”: لأن مضر كانت تزيد في تعظيمه، واحترامه، فنسب إليهم لذلك، وقيل: بل كانت قبيلة “ربيعة” تحرم رمضان، وتحرم مضر رجبًا، فلذلك سماه رجب مضر رجبًا وبقي بهذا الاسم.

شهر رجب: لماذا سمي بهذا الاسم .. وتعرف إلى 18 اسماً له ومعانيها منها الأصمّ والأصبّ
شهر رجب: لماذا سمي بهذا الاسم .. وتعرف إلى 18 اسماً له ومعانيها منها الأصمّ والأصبّ

 


تابع أيضا:

)) اقترب رمضان.. الفلك يحدد غرة شهر رجب وذكر الأحاديث النبوية في فضله

)) الشجرة التي استراح تحتها النبي محمد خلال رحلته إلى سوريا تُزرع بمدينة روسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى