شاهد بالفيديو

بالفيديو || قصة أشهر جراحات العيون بمصر.. “عاشت في مخزن وفوق السطح ووجدت نفسها بعد الطلاق”

سنود قصة أشهر جراحات العيون في مصر وذلك بعدما سلّط الإعلام المصري الضوء عليها مؤخراً لغرابتها ونجاحها بإصرار وعزيمة منقطعتا النظير.

أشهر جراحات العيون بمصر

عاشت الطبيبة المصرية 15 عاماً ملؤها التحدي والصعوباا حتى بلغ فيها المطاف إلى النجاح الباهر حيث تنقلت بالسكن بين المخزن وفوق السطح، وفي مناطق شعبية، بعد أن كانت تعيش حياة مرفهة ومستوى متوسطا تتمتع بمنزل كبير وسيارة، إلا أنها قررت الاستغناء عن كل ذلك مقابل تحقيق هدفها وإثبات نفسها وسط مجتمع يفرض قيودا على السيدات المطلقات بلا رجل.

تزوجت بالبداية الدكتورة نيرمين رفعت وهي الآن استشاري طب وجراحة العيون، في عامها الـ23 وأنجبت طفلا ثم انفصلت عن زوجها في عامها الـ24، أي بعد سنتين من الحياة الزوجية.

وعقب ذلك قررت ان تترك مدينة المنصورة وتخوض حياة ثانية لا ترى فيها غير عملها في جراحة طب العيون، والوصول إلى مبتغاها، إلا أنه كان هناك تحديا كبيرا عندما رفض والدها السفر والمكوث ببمفردها بالعاصمة القاهرة.

تخلي أسرتها عنها

وقالت الطبيبة لوسائل الإعلام المصرية “قالولي طالما أنت مسافرة وعايزة تمشي مفيش فلوس ولا عربية ومنه قررت السعي وراء حلمها وبالفعل سافرت إلى القاهرة تاركة وراءها كل ما كانت تملكه من أسرتها وذهبت بـ400 جنيه فقط وحقيبة ظهر تحتوي على ملابسها: “كنت عايزة حياة جديدة، وطلبت من أهلي بس أن جاسر ابني يفضل معاهم لحد ما استقر في القاهرة وأشوف الدنيا ماشية إزاي”.

بالفيديو || قصة أشهر جراحات العيون بمصر.. "عاشت في مخزن وفوق السطح ووجدت نفسها بعد الطلاق"
بالفيديو || قصة أشهر جراحات العيون بمصر.. “عاشت في مخزن وفوق السطح ووجدت نفسها بعد الطلاق”

السكن بأماكن غير لائقة

كان مخزن أحد المستشفيات هو أول مكان عاشت فيه نيرمين، عندما اكتشفت أن المستشفى التي تم نقلها إليها بالقاهرة لا تحتوي على سكن للنساء: “صعبت على المدير قالي في أوضة مخزن لو تقدري تعيشي فيها، نزلت المناصرة وجبت سرير مستعمل بالـ400 جنيه إللي معايا وكان ليا وجبة من المستشفى”.

نيرمين من غرفة فوق السطح إلى أشهر جراحة عيون

صعوبات كثيرة واجهتها نيرمين في مشوار حياتها وظلت تنتقل من غرفة المخزن الصغيرة التي تحتوي على الحشرات وكانت طوال الوقت تبحث عن طرق للتخلص منهم مثل وضع علب سمنة فارغة تحتوي على المياه بأرجل السرير حتى لا يصعد إليها الصراصير، وبعد ذلك إلى غرفة فوق سطح لدى سيدة تمنعها من الدخول بعد الساعة 10 مساء رغم أن عملها يضطرها أحيانا للتأخر، حتى استطاعت تأجير شقة بمنطقة فيصل وتعتبر شقة جميلة قياسا بسابقتيها.

نيرمين كانت تحلم دائما أن تكون في ذات يوم محاضرة، وتعلم زملاءها ويستفيد منها الجميع:

“كان عندي هدف لما تخصصت في العيون وحضرت أول مؤتمر في القاهرة حطيت هدف إني هبقى زي الناس اللي بتدي محاضرات والحمد لله حققت ده”.

 

إصرار على النجاح وتحقيق الحلم

وبجانب عملها في الحكومة، عملت الطبيبة نيرمين والبالغة من العمر 43 عامًا، كذلك لالمستشفيات الخاصة أيضا لتحقيق أحلامها وطموحها حيث قالت:

“وخلصت ماجستير والزمالة، وكنت بتعلم جراحة والستات مش بيعترف بيها طبعا إللي هو انت بنت تتعلمي جراحة ليه، وشفت أيام صعبة بس عدت”.

 

في خلال هذه السنوات، اصطحبت ابنها إلى القاهرة ليعيش معها، والتحقت له بالمدرسة، وعملت في أحد المستشفيات الخاصة وبدأت الأبواب النجاح تفتح لها عندما اقتنع بمجهودها وطموحها الدكتور وأعطاها فرصة الذهاب إلى ألمانيا لمدة شهر للتعلم على جهاز الفيمتوليزر حتى يمكن استخدامه في القاهرة: “كان عايز يجيب الجهاز مصر وحصل بقيت أول واحدة تشتغل على الفيمتوليزر في مصر وبقيت محاضرة في المؤتمرات وبعلم زملائي علي”..

حاليا تعيش نيرمين في أحد الكمبوندات الشهيرة بالقاهرة الجديدة ولديها سيارة، وابنها يبلغ من العمر 17 عامًا ويمتلك أيضا سيارة حديثة، وأصبحت شريكة في أشهر مستشفى عيون بمصر وتعمل على فتح واحدة أخرى بالمنيا:
وختمت الطبيبة الناجحة حديثها بالقول: “الحمد لله الدنيا بقت كويسة واستقريت واتخطبت كمان من كام شهر، وربنا يتمم على خير”.


 


تابع المزيد:

)) طلباً للولد الذكر دون الأنثى.. مشعوذ يغرز بسمارا برأس حامل والسلطات تتحرك

)) أعين كثيرة وله خرطوم .. كائن غريب يظهر للعلماء قُدّر عمره بملايين السنين – فيديو

)) شاهد|| ظاهرة توهج الأصابع بالسعودية وخبير يحذر ويوضح علاقتها بالجن.. “أنت في المكان الخطر”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى