طرائف وغرائب

طلباً للولد الذكر دون الأنثى.. مشعوذ يغرز بسمارا برأس حامل والسلطات تتحرك

نشرت وسائل الإعلام عن امرأة حامل في باكستان أنّه تم نقلها إلى المستشفى بسبب وجود مسمار في رأسها تبين أنه زرع لها بواسطة “مشعوذ” أكد لها أن هذه الطريقة تضمن لها وضع مولود ذكر، على ما أفادت مصادر طبية، يوم أمس الأربعاء.

مشعوذ يغرز بسمارا برأس حامل

ونقلت مصادر عن الطبيب حيدر خان المعالج للسيدة قوله “إنها قصدت المستشفى الواقع في مدينة بيشاور “شمال غرب باكستان”، بعدما حاولت نزع المسمار بنفسها”.

طلباً للولد الذكر دون الأنثى.. مشعوذ يغرز بسمارا برأس حامل والسلطات تتحرك
طلباً للولد الذكر دون الأنثى.. مشعوذ يغرز بسمارا برأس حامل والسلطات تتحرك

وأشار إلى أنها “كانت في كامل وعيها، لكنها كانت تعاني كثيراً”. وأظهرت صورة بالأشعة السينية أن المسمار اخترق الجمجمة خمسة سنتيمترات لكنه لم يصل إلى الدماغ.

وقالت المرأة إنها أم لثلاث بنات وهي حامل برابعة، وهذا ماجعلها وتقدم على ماقامت به ولجأت لمعالجات محلية شعبية بهدف الحصول على مولود ذكر.

ويكثر المعالجون التقليديون في باكستان، التي يشكل المسلمون الغالبية العظمى من سكانها. إلا أن مدارس فقهية إسلامية عدة لا تؤيد هذه الطرق “العلاجية” المستوحاة من الطقوس الصوفية.

طلباً للولد الذكر دون الأنثى.. مشعوذ يغرز بسمارا برأس حامل والسلطات تتحرك

وغالباً ما يتم التعامل مع إنجاب مولود ذكر على أنه فأل خير في جنوب آسيا، إذ يُعتقد أنه أكثر قدرة من الفتاة على مساعدة والديه في تأمين مدخول مالي.

ويشار إلى أنّ قائد شرطة بيشاور عباس احسان أكّد لوسائل الإعلام أنه تم تعميم أوصاف المشعوذ الذ قام بهذه الجريمة وسيتم إلقاء القبض عليه وإحالته للقضاء بتهمة تعريض حياة إنسان للخطر والموت المحقق

طلباً للولد الذكر دون الأنثى.. مشعوذ يغرز بسمارا برأس حامل والسلطات تتحرك
طلباً للولد الذكر دون الأنثى.. مشعوذ يغرز بسمارا برأس حامل والسلطات تتحرك


تابع المزيد:

)) سامر المصري في وصلة طربية مع الفنان التركي مراد علمدار والكشف عن عمل درامي مشترك – فيديو

))بالفيديو|| من داخل الأزقة الشعبية التاريخية في طنجة المغربية كاميرا المراقبة توثق عملية اعتداء على فتاة

)) شاهد|| لحظة انقضاض نمر جاغوار على تمساح أسفل الماء وافتراسه.. دارت بينما معركة حامية الوطيس

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى