منوعات

هيئة بريطانية: واحد من كل اثنان بالعالم سيصاب بالسرطان.. عادات تقي من الإصابة بـ 13 نوع من المرض الخبيث

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن حوالي واحد من كل شخصين سيصاب بنوع من السرطان خلال حياته، كما تقول مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، إنه يمكن أن يساعدك الحفاظ على النشاط على إنقاص الوزن أو الحفاظ على وزن صحي، مما يقلل من خطر الإصابة بـ 13 نوعًا مختلفًا من السرطان،بحسب مانشر موقع “إكسبريس”

عادات تقي من الإصابة بـ 13 من المرض الخبيث “السرطان”

وأشارت المؤسسة إلى أنه إذا كنت تمـارس الرياضة كثيرًا، فيمكن أن تسـاعد في الوقاية من سرطان الثدي والأمعاء، ولفتت إلى أن الجلوس أو الاسـتلقاء لفترات طويلة من الوقـت على مدار اليوم ليس مفيدًا لصحة الجسم.

ويقول المعهد الوطني للسـرطان بالولايات المتحدة إن النشاط البدني يعـرف بأنه أي حركة تستخدم عضلات الهيكل العظمي للجسم وتتـطلب طاقة أكثر من الراحة، فيمكن أن يشـمل النشاط البدني المشـي والجري والرقص وركوب الدراجات والـسباحة وأداء الأعمال المنزلية ومـمارسة الرياضة والانخراط في الأنشـطة الرياضية.

وأشار إلى أن الدليل الذي يربط بين النشاط البدني العالي وخفض مخاطر الإصابة بالـسرطان يأتي بشكل أساسي من الدراسات القائمة على الملاحـظة، حيث يبلغ الأفراد عن نشاطهم البـدني ويتم متابعتهم لسنوات لتشخيص السـرطان.

وينصح مجلس السرطان في فيكتوريا بسـاعة واحدة من النشاط المعتدل يوميًا أو 30 دقيقة من النشاط القوي لتقليل خطر الإصابة بالسرطان، مـوضحًا أن “النشاط معتدل القسوة” هو أي شـيء يتسبب في زيادة طفيفة ولكن ملحوظة في التنفس ومعـدل ضربات القلب “مثل المشي السريع أو جز العـشب أو السباحة متوسطة السرعة أو ركوب الدراجات”. “

وأفاد بأن “النشاط القوي” يمكن تعريفه على أنه تمـرين بنسبة 70 في المائة إلى 85 في الـمائة من الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب، ويتضمن أنشـطة مثـل كرة القدم والاسكواش وكرة الشبـكة وكرة السلة والتمارين الرياضية والتمارين الرياضية والركـض وركوب الدراجات السريعة والتجـديف.

هيئة بريطانية: واحد من كل اثنان بالعالم سيصاب بالسرطان.. عادات تقي من الإصابة بـ 13 من المرض الخبيث
هيئة بريطانية: واحد من كل اثنان بالعالم سيصاب بالسرطان.. عادات تقي من الإصابة بـ 13 من المرض الخبيث

الصندوق العالمي لأبحاث السرطان

أشار الصندوق العالمي لأبحاث السـرطان أن تناول الكثير من الأطعمـة عالية السعرات الحرارية – وخاصة الأطعمة المصنعة التي تحـتوي على نسـبة عالية من الدهون أو النشويات أو الـسكر، يمكن أن يتسـبب في زيادة الوزن أو سمنة بالجـسم.

وأضافت أن تناول نظام غذائي من النوع الغربي “نظام يحتوي على كميات كبـيرة من السكريات واللحوم والدهون” يزيد أيضًا من خطر زيادة الوزن أو السمنة، والذي بدوره يسبـب العديد من السرطانات الشائعة.

وأفاد بأن أكثر الأطعمة صحة هي تلك التي لم تـتم معالجتها، هذا يعـني أنه لم يتم إضافة السكر أو الدهون الزائدة إليهم ومن المرجح أن تظل الأليـاف سليمة، ناصحًـا بأنه بدلاً من تناول الأطعمة المصنعة، يمكن أن تبني وجباتك على الخضار والحـبوب الكاملة والبقول والفواكه.

على الرغم من صعوبة البحـث عن الصلة بين النظام الغذائي والسرطان، فقد أظهرت الدراسات أن بعض الأطعمة يمكن أن تؤثر بالتأكيد على خـطر الإصابة بسرطـان الأمعاء بشـكل سلبي وكبير.

تقول مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة إن تناول نظام غـذائي يضم على الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف يقلل من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء وغيره.

وأفادت هيئة الخدمات الصحية البريطانية بأن الإرشادات الحكومية تقـول إن تناولنا من الألياف الغذائية يجب أن يزيد إلى 30 جرامًا بشكل يومي ، كجزء من نظام غذائي صحي متـوازن، معظم البالغين يأكلون في المتوسط حوالي 18 جرامًا كل يوم.

هيئة بريطانية: واحد من كل اثنان بالعالم سيصاب بالسرطان.. عادات تقي من الإصابة بـ 13 من المرض الخبيث


تابع المزيد:

>> ماذا تعرف عن فقدان الشهية العصبي.. أسبابه وطرق العلاج منه

>> 4 فوائد مفيدة وتعزز العلاقات الاجتماعية في التعليق الإيجابي للآخرين

>> ما سر ذهاب حاسة الشم عند الإصابة بكورونا لدى البعض وبقائها عند آخرين.. علماء يجيبون

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى