منوعات

عالم آثار مصري يكشف سر الزئبق الأحمر بمصر واسترداد آثار البلاد المنهوبة

كشف الدكتور زاهي حواس، عالم الآثار ووزير الدولة السابق لشؤون الآثار في مصر عن سر الزئبق الأحمر في مصر كما وتعرّض بحديثه عن كيفية استرداد بلاده  كافة الآثار المنهوبة عقب أحداث عام 2011.

سر الزئبق الأحمر بمصر

وفي التفاصيل فقد تعرض المتحف المصري في التحرير شهد يوم 28 فبراير 2011 لبعض السرقات جراء حالة الفوضى، وأرسل وقتها المشير محمد طنطاوي قوة من الصاعقة لحماية المتحف.

وكشف حواس أن: “الذي حمى المتحف خلال الثورة هو أن جميع الذين دخلوه لا يعرفون شيئا عن الآثار، وكان هدفهم الزئبق الأحمر”.

وتابع: “يوم 28 يناير ذهبت إلى المتحف المصري بالتحرير وفي يدي عصى، وهذا الموقف كان له الفضل في تقلدي منصب وزير السياحة والآثار”. وفقاً لموقع “القاهرة 24”.

وأوضح حواس أنه “ليس هناك أثر لشيء يدعى الزئبق الأحمر في المقابر، والذي يعتقد البعض أنه يجلب ثروات عديدة لهم ويشفيهم من الأمراض وجميعها خرافات، والحقيقة أن أي مكان به مومياوات مغلق لفترة طويلة تصل لآلاف السنين، عند فتحه يخرج منه جراثيم غير مرئية، ما يدفع البعض للاعتقاد بوجود لعنة الفراعنة، التي يرجع إليها البعض أي مكروه يحدث للمنقبين عن الآثار”.

وختم الدكتور الحواس حديثه بالقول “بخصوص زيارة الشخصيات العامة بمنطقة أهرامات الجيزة، فمن أهم الشخصيات هي الأميرة ديانا والتي تعد أميرة القلوب، وطلبت أن أرافقها في الزيارة وكان ذلك عام 1992، وعرفت منها أنها شغوفة جدا بالأهرامات، وطلبت من الأميرة الذهاب إلى بانوراما الأهرامات لتشاهد جمال المنطقة”.

مادة أخـ.ــ.ـافت الملايين حول العالم.. يستعمل في الحـ.ـروب والسـ.ــ.ـحر.. حقائق مخفية عن الزئبق الأحمر - تركيا رصد


تابع المزيد:

)) حسين الجسمي يهدي الشعب التركي أغنية باللغة التركية.. “كل شيء يذكرني بك” – فيديو

))عاجل|| المحكمة الاتحادية العراقية تصدر حكماً بعدم دستورية قانون النفط والغاز في حكومة إقليم كردستان (شاهد)

)) شاهد: توقيف مسؤول بارز بسلاح الجو الملكي البريطاني بسبب خروجه “عارياً” من منزله

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى