الفن

فيلم العراب مُصنّف كأعظم فيلم في السينما الأميركية .. قبل 50 عاماً ولم يعرض حتى وافقت عليه المافيا الحقيقة- فيديو

عاد فيلم العراب للظهور الإعلامي والأضواء رغم مرور خمسين عاماً على عرضه الأول وذلك بعد عرض محدود من النسخة المطورة له، في 24 فبراير/شباط الماضي، لفترة محدودة حصريا على “سينما دولبي”، ومسارح “إيه إم سي” في أمريكا

مارلون براندو – فيلم العراب

مارلون براندو تم حشو خديه بمناديل ورقية، وتلطيخ شعره بملمع أحذية لتأدية دور العَرّاب بحسب مصادر فنية أمريكية.

بمناسبة اقتراب الذكرى الـ50 لعرضه لأول مرة في 15 مارس/آذار، عام 1972، أصدرت شركة “باراماونت” (Paramount) المنتجة لفيلم “العَرّاب” (The Godfather)، مقطعا دعائيا لنسخة جديدة، استغرق ترميمها ألف ساعة لضبط المقاطع وتصحيح الألوان، و4 آلاف ساعة أخرى لإصلاح البقع والتمزقات من الفيلم التاريخي القديم.

فيلم العراب مُصنّف كأعظم فيلم في السينما الأميركية .. قبل 50 عاماً ولم يعرض حتى وافقت عليه المافيا الحقيقة- فيديو
فيلم العراب مُصنّف كأعظم فيلم في السينما الأميركية .. قبل 50 عاماً ولم يعرض حتى وافقت عليه المافيا الحقيقة- فيديو

وتم الترميم تحت إشراف المخرج الأميركي المخضرم فرانسيس فورد كوبولا، الذي فاجأ العالم بهذه التحفة الخالدة، التي اعتبرت على نطاق واسع، واحدة من أعظم الأفلام في كل العصور، “كعمل ملحمي تمثلت عبقريته في وضوحه وقوته الوحشية، وهو يرسم صورة مميزة لمجرمي المافيا، باعتبارهم سلالة مختلة وقادرة، من خلال دراما نفسية عائلية، تقترن فيها أعمال العنف الدموية المرعبة، بطقوس الالتزام والاحترام الأُسريين”، وفقا للناقد بيتر برادشو.

كوبولا الحائز على 5 جوائز أوسكار، عبّر لموقع “فارايتي” (Variety)، عن سروره للاحتفال بالعراب، “مع المعجبين الذين أحبوه لعقود، والأجيال التي لا تزال تشاهده حتى اليوم، وأولئك الذين سيكتشفونه يوما ما”.

عرضت النسخة المطورة من الفيلم، في 24 فبراير/شباط الجاري، لفترة محدودة حصريا على “سينما دولبي” (Dolby Cinema)، ومسارح “إيه إم سي” (AMC)، بالولايات المتحدة، ومدن أخرى حول العالم، قبل أن تعود للعرض العام، في النصف الثاني من شهر مارس/آذار الحالي.

ويعرف الفيلم الشهير والذي انتشر بزمانه بشكل واصلع أنّه من أعظم الأفلام في السينما العالمية، وواحد من أكثر الأفلام تأثيراً، خصوصاً في أفلام العصابات. الفيلم الآن مُصنّف في المركز الثاني كأعظم فيلم في السينما الأميركية (بعد فيلم المواطن كين) من قبل معهد الفيلم الأمريكي. اُختير الفيلم ليحفظ في السجل الوطني للفيلم “ناشونل فيلم ريجيستري” في 1990.

 

فيلم العراب مُصنّف كأعظم فيلم في السينما الأميركية .. قبل 50 عاماً ولم يعرض حتى وافقت عليه المافيا الحقيقة- فيديو

دون “فيتو” الرهيب مأخوذ من الأم “ماريا”
أبدع الروائي وكاتب السيناريو الإيطالي في أمريكا، ماريو بوزو (1920 – 1999)، التصوير الدقيق للجريمة المنظمة في رواية “العرّاب” عام 1969، عندما كان يبلغ من العمر 45 عاما، وكان مديونا بـ20 ألف دولار.

رغم أنه لم يصادف رجل عصابات طيلة حياته، ففي كتابه “أوراق العَرّاب واعترافات أخرى”، قال: “أشعر بالخجل من الاعتراف بأنني كتبت العراب بالكامل من خلال بحثه وتنقيبه، فلم أقابل قط رجل عصابات حقيقيا”؛ لكن روايته بِيع منها أكثر من 21 مليون نسخة حول العالم؛ وتحولت إلى ميلودراما المافيا التي أهدت بوزو جائزتي أوسكار والعديد من الجوائز الأخرى.

المفارقة أن شخصية دون “فيتو كورليوني” القوية، التي جسدها النجم مارلون براندو، استوحاها بوزو من شخصية والدته “ماريا”، المولودة في نابولي. وقال لصحيفة “نيتايمز” أي نيويورك فإنّه  “كلما تحدث براندو، كأني ما أزال أسمع صوت أمي”.

كما كشف أن المشهد الذي تخلص فيه “فيتو” من المسدس في مداخن الأسطح، مستوحى أيضا من موقف حقيقي حدث مع والدته، “إذ ألقى أحدهم بندقيته في فوهة مدخنتنا، وأخذتها أمي وخبأتها له، حتى عاد واستعادها، وقال لوالدتي: هل ترغبين في سجادة؟ فأرسلتْ معه أخي ليحضرها، دون أن تعرف أنها مسروقة”.

والجدير ذكره أنّ فيلم العَرّاب أعطى للمصور السينمائي غوردون ويليس، شهرة واسعة ومرموقة باعتباره “أمير الظلام”، بعد أن تعمد إضاءة معظم المَشاهد بشكل خافت، ليعكس الأحداث المظلمة التي تخيّم على السيناريو، بشكل مبهر ورائع أعطى صبغة جمالية فريدة.


تابع المزيد:

))تقرير استخباراتي يفضح اسم دولة طلبت من روسيا تأجيل غزو أوكرانيا لتاريخٍ معين.. وسلاح متطور أرعب الروس بأفغانستان يدخل كييف لأول مرة

)) تعرف إلى”عقيدة مونرو” الأمريكية وصلتها بالحرب الروسية الأوكرانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى