أخبار العالم

مسلسل “سيمبسون” الأمريكي يعود للضوء من جديد.. تنبأ بحرب أوكرانيا وبالعام ذاته فهل حقاً حدّد يوم انفجار القنبلة النووية – فيديو

 

عاد المسلسل الكرتوني الأميركي الشهير “سيمبسون”، للأضواء  بعد تأكيد أنّه تنبأ بالحرب الروسية على أوكرانيا بوقت سابق لكن ما أعاد وسائل الإعلام للحديث عنه هو تنبؤأه بموعد انفجار القنبلة النووية خلال الحرب الجارية .

سيمبسون وموعد انفجار القنبلة النووية.

وفي التفاصيل فقد انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صورتان، الأولى أظهرت جندياً أوكرانياً (على قميصه العلم)، يوجّه بندقيّته التي كتب عليها 2022 نحو شخصية تشبه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وخلفه “هومر سيمبسون”، وهو أحد أبطال المسلسل يرفع العلم الأوكراني أيضاً.

فيما ظهر انفجار كبير بالقرب من قنبلة رسمت عليها علامة الأسلحة النووية وحملت تاريخ 5/5/2022، في الصورة الثانية.

كما انتشرت تعليقات اعتبرت أن المسلسل الأميركي الذي بدأ عرضه سنة 1989 قد تنبأ فعلاً بأحداث مستقبلية وبموعد انفجارات نووية خلال الحرب التي تنبأ بها.

 

حقيقة تنبؤ مسلسل عائلة سيمبسون الكارتوني بحرب روسيا وأوكرانيا قبل سنوات من وقوعها | المصري اليوم

حلقات قديمة وفبركات

كما وأوضحت بعض من وسائل التواصل إلى أنّ الصور مجتزأة من الحلقة 11 من الموسم الثلاثين للمسلسل كانت عرضت عام 2019، مبينة أن تلك الحلقة لم تحمل علما أوكرانيا على بزة عسكرية ولا تاريخا للبندقية.

أمّا صورة “هومر سيمبسون” في الخلفيّة فهي مستخرجة من الحلقة الثامنة للموسم 17 التي عرضت عام 2005، وقد ظهر بالعمل حاملاً العلم الأميركي لا الأوكراني.

في حين أن صورة الرئيس الروسي بوتين، فقد اجتزأت من حلقة عرضت عام 2016 عن الانتخابات الأميركية.

وأخيراً فقد أكّدت بعض من الوكالات الإعلامية أنّ المنشورات والصور هذه ماهي إلا مضللة، وضعها أحد الأشخاص والتي تظهر في المسلسل وتملكها عائلة سمبسون، وأضيف إليها عمداً تصميم قنبلة نووية استخدم في إحدى ألعاب الفيديو المستوحاة من الأحداث، والتي بدورها خضعت للتعديل وأضيف إليها تاريخ معين نافية تنبأ المسلسل بشيء من هذا القبيل.


تابع المزيد:

))بالفيديو|| عائلة سيمبسون تتوقع حدثاً عالمياً آخر في حلقة عرضت عام 1999

)) هل تنبأت “عائلة سمبسون” بليلة الفوضى بالعاصمة الأمريكية واشنطن أيضاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى