منوعات

تصوير مقطعي لجمجمة الملك الفرعوني توت عنخ آمون تظهر أمراً “غير طبيعي “

مايزال هناك الكثير من الألغاز تحيط بالملك الفرعوني توت عنخ آمون من شكله ووصفه وكذلك إعاقته مع دأب المحللون والعلماء كشف تلك المواضيع والاسرار.

أسرار عن الملك الفرعوني توت عنخ آمون

قام العلماء بإحداث فحوصات التصوير المقطعي المحوسببعد تجريد توت عنخ آمون من عظامه، وتسخير بيانات مهمة حول تركيبته بجسمه.

وابتكرت الدكتورة كارولين راندو، عالمة الآثار الحيوية في الطب الشرعي، وفريقها إعادة بناء لجسده، قشروا “شرائح” جسده بحثا عن أدلة هامة للغاي.

وفي حديثها عن التكنولوجيا، قالت: “هذا يعني في الواقع أنه يمكننا الصعود والنزول عبر طبقات الجسم للنظر إلى الداخل بطريقة لن تكون ممكنة من خلال الفحص الخارجي فقط أو حتى من خلال تفكيك إياها”.

تصوير مقطعي لجمجمة الملك الفرعوني توت عنخ آمون تظهر أمراً "غير طبيعي "
تصوير مقطعي لجمجمة الملك الفرعوني توت عنخ آمون تظهر أمراً “غير طبيعي “

وأثناء قيامها بتدوير جسد الفرعون لرؤية جانبه، لاحظت هيوز الشكل غير العادي لرأس توت عنخ آمون، وقالت: “ما تشعر به حقا من خلال هذا هو أنه يتمتع بشكل جمجمة مميز بشكل كبير”.

وأجاب الدكتور راندو: “لديه جمجمة طويلة جدا مقارنة بمعظم الأشخاص الذين سنراهم اليوم، والذين ربما يكون لديهم جمجمة منتفخة غير طبيعية”.

ثم لاحظت هيوز: “هناك بعض الأدلة على أن شكل الجمجمة غير العادي كان سمة في عائلته. إذن، هل يمكن أن يكون زواج الأقارب أيضا؟ هل يمكن أن نقرأ ذلك في شكل هذه الجمجمة؟”.

تصوير مقطعي لجمجمة الملك الفرعوني توت عنخ آمون تظهر أمراً "غير طبيعي "
تصوير مقطعي لجمجمة الملك الفرعوني توت عنخ آمون تظهر أمراً “غير طبيعي “

وكان زواج الأقارب سائدا بين العائلات المالكة في مصر ومعظم العائلات المالكة حول العالم ولاسيما بين الفراعنة بحسب التاريخ.

ويمكن أن يؤدي إلى أمور تعرف باسم الاضطرابات الخلقية التي تنتقل عبر الخطوط العائلية لتلك الأسر الفرعونية.

ومع ذلك، لم يكن العالم راندو مقتنعا بأن هذا هو الحال مع توت، وأوضح: “ولكن إذا كانت هناك هذه الدرجة من زواج الأقارب وإذا كان هناك العديد من الأمراض الخلقية المحتملة الناتجة عن ذلك، فإننا نتوقع بالفعل أن تتغير الأسنان – ستفقد أسنانك وستتبادل الأسنان الأخرى أماكنها”.

وحقيقة أن توت عنخ آمون ليس لديه أي تغييرات في أسنانه، تشير إلى أن أي زواج من الأقارب ربما كان يحدث لم يكن بهذه الخطورة أو لم يسبب أي مشاكل وراثية خطرة بشكل كبير.

وقالت البروفيسور سليمة إكرام، عالمة المصريات بالجامعة الأميركية بالقاهرة، أثناء حديثها خلال الفيلم الوثائقي لقناة Smithsonian بعنوان “أسرار: مهمة توت الأخيرة”:

“كان هناك معدل وفيات مرتفع بين الرضع والأطفال في العالم القديم لدرجة أنه ليس من المستغرب. لكن من غير العادي أن يتم تحنيطهم بعناية”.

ولاحظ راوي الفيلم الوثائقي:

“المومياوات الصغيرة اكتشاف نادر للغاية”.


تابع المزيد:

)) رواية روسية ساخرة نُشرت منذ 36 عاماً تنبأت بحرب بوتين على أوكرانيا ..”موسكو 2042″

)) قائمة “غينيس” للفنانين العرب أصحاب الأرقام القياسية.. بينهم فنان سعودي وفنانة سورية غير مشهورة

)) شاهد|| انفجرنَ بالبكاء وهنَّ يغادرن.. بحدث مفاجئ طالبان تغلق مدارس الثانوية للبنات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى