أخبار العالم

شاهد: “حورية بحر” برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة

نشرت وسائل الإعلام الغربية ألبوماً من الصور الفوتوغرافية لـ”حورية بحر برازيلية”، تتواجد على بعد مسافة قصيرة من أسماك القرش أسفل الماء، بصور قيل أنها جريئة وخطرة على حياتها.

حورية البحر تتصور مع أسماء مفترسة

ووصف رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفتاة البرازيلية نينا دي باولو  بأنها تخطت حاجز الخوف وبلغ فيها الجرأة حتى تلتقط صورها بالقرب من تلك الأسماك المفترسة والقاتلة.

وفي الواقع، عملت حورية البحر البرازيلية مع الكائنات البحرية بوقت سابق ، مشيرة إلى أهمية احترام الأنواع التي تتفاعل معها، مع ترك مساحتها الخاصة، وعدم إزعاجها بالمطلق.

شاهد: "حورية بحر" برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة
شاهد: “حورية بحر” برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة

ورغم التعقيدات التي يمكن أن تترتب عليها عملية التصوير، إلا أن السلامة تبقى من أولويات فريق التصوير والحوض بالعموم.

وبذلك، يتواجد غواص معتمد بشكل دائم للتعامل مع هذه الأسماء المفترسة والقاتلة والتي تكون بالعموم عدوة للبشر

ويحمل هذا الغواص صندوقًا من الطعام حتى تقترب أسماك القرش من الموقع، مع اتباع الاحتياطات اللازمة.

وقالت دي باولو، أثناء حديثها مع موقع سي إن إن بالعربية: “رُصدت جميع هذه اللقطات في جزر البهاما، وهناك شهادات صارمة مطلوبة للقيام بذلك.. لذلك، يُرجى عدم تجربة ذلك إذا لم يكن لديك فريق مناسب”.

شاهد: "حورية بحر" برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة
شاهد: “حورية بحر” برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة

وبالطبع، هناك عدد من الأمور التي يجب مراعاتها في التصوير، مثل هدف التصوير، والأسلوب المُراد، ثم تحديد الموقع واللباس المختص “الزي”.

ومن المهم أيضًا أن يكون الفريق في مكانه الصحيح، والعثور على الأشخاص الموثوقين، مع التأكد من أن جميع الإعدادات لتكون أمنة بشكل كبير وغير خطرة.

وعادة ما تتمحور تحديات دي باولو حول اللباس، حيث تضطر أحيانًا إلى إضافة حوالي 15 رطلاً من الأوزان في ذيلها، حتى تتمكن من البقاء أسفل الماء  لتصوير هذه المشاهد الفريدة ولتبدو وكأنها حقيقية.

شاهد: "حورية بحر" برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة
شاهد: “حورية بحر” برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة

وتغوص دي باولو إلى عمق 25 مترًا أو 30 مترًا لدى تواجدها مع فريق خاص. وتحبس أنفاسها لمدة زمنية تتراوح بين 45 ثانية لدقيقة واحدة.

وأمضت دي باولو فترة 5 أشهر في جزر البهاما، موضحة أنها كانت “الأفضل” من حيث السباحة والرماية.

ويُذكر أن دي باولو قد انتقلت إلى دبي في سبتمبر/ أيلول 2021 للعمل مع الثدييات البحرية.

شاهد: "حورية بحر" برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة
شاهد: “حورية بحر” برازيلية تتصور بالقرب من أسماك القرش المفترسة بجزر البهاما.. بجلسة تصوير جريئة


تابع المزيد:

)) بالفيديو|| عروسان يتعرضان للاحتراق خلال زفة فخمة والعروس تنقل للمستشفى

)) جزائري ينهي حياة رضيعه لإخراج الجن من جسده وينتقم من زوجته بوحشية

)) أوكرانيا تعطي مكافأة سخيّة لجندي روسي وروسيا تقدّم مبادرة عسكرية إيجابية 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى