منوعات

إعلانات للعمل المنافي للأخلاق لفتيات في هذه الدولة العربية والأجر يفوق راتب 3 أشهر لوزير فيها

نشرت مواقع إخبارية مختصة عن إعلانات مبطنة لجذب فتيات في العمل بالدعارة في مناطق سيطرة الدولة وبحسب نشطاء فالرواتب الموضوعة تتجاوز رواتب 3 أشهر لوزير حكومي بالبلاد.

إعلانات للعمل المنافي للأخلاق لفتيات في هذه الدولة العربية

نشرت صفحة أخبار اللاذقية في سورية صورة إعلان نُشر على إحدى المجموعات في منطقة جرمانا يطلب شابات للعمل بالمساج والعلاج الفيزيائي في دمشق براتب يبلغ 500 ألف ليرة.

ورغم ذلك الأجر الكبير والذي يعادل رواتب 3 من وزراء في الحكومة السورية بشكل تقريبي، إلا أن المنشور لا يشترط أن تكون الراغبة في العمل من أصحاب الخبرة في المجال ولكن يشترط أن تكون الراغبات بالعمل في سن يتراوح بين 25 و40 عاماً.

وأكدت الصفحة أن ذلك الإعلان ما هو إلا طريقة “لبقة ومحترمة” للترويج للاعمال غير الأخلاقية في دمشق تحت مسمى العلاج الفيزيائي والمساج.

فيماهاجمت العديد من التعليقات ذلك الأسلوب في استدراج الفتيات محملة النظام السوري ومسؤوليه المسؤولية عن عدم ملاحقة مروّجي الدعارة.

إعلانات للعمل المنافي للأخلاق لفتيات في هذه الدولة العربية والأجر يفوق راتب 3 أشهر لوزير فيها

خطط وبرامج غير صحيحة

وقالأحد الناشطين عبر وسائل التواصل الاجتماعي “حرام وعيب استغلال أولاد الناس المحتاجة واستدراجهم بإعلانات مفخخة وملغومة” وكتب آخر “بيت الأسد والشبيحة لشو بدن يروّجو يعني للدين ..شغلتن يروّجو للدعاره والتشيّع مو أكتر وتعليم السرقة والتعفيش”.

كما وكشفت إذاعة “شام إف إم” الموالية للنظام السوري، معلومات حول وجود خط معفى من التقنين في “حي النسيم” بجرمانا ليتيبن لاحقاً أن ذلك الامتياز ما هو إلا لتشغيل الملاهي الليلية المنتشرة في الحي”.

كما كشفت صحيفة صاحبة الجلالة الموالية للنظام السوري قبل أشهر عن تفشي ظاهرة تحت مسمى جليسة ومهمتها مرافقة الزبون في المطعم أو الخروج معه في (مشاوير) مقابل أجور متفاوتة بحسب رغبة الزبون وحدود هذه (الرفقة) التي يختارها.

إعلانات للعمل المنافي للأخلاق لفتيات في هذه الدولة العربية والأجر يفوق راتب 3 أشهر لوزير فيها
إعلانات للعمل المنافي للأخلاق لفتيات في هذه الدولة العربية والأجر يفوق راتب 3 أشهر لوزير فيها

مساج وإغراء ودعارة

ألقت السلطات السورية القبض على شبكة دعارة مستترة في مركز طبي للمعالجة الفيزيائية في أحد شوارع العاصمة دمشق، حيث يقوم الزبائن بممارسة الجنس مع عاملات المساج مقابل مبالغ مادية مجزية.

وبدأت القصة بورود معلومات لفرع الأمن الجنائي بدمشق قسم الآداب أن المركز الطبي “س، س” للمعالجة الفيزيائية ومعالجة آلام العمود الفقري يستغل اسمه ليكون غطاء لممارسة الدعارة.

وبناءً على ذلك تم نصب الكمين اللازم ومراقبة المركز من قبل الفرع وإرسال “ضابط متخفي” حيث قام بالدخول إلى غرفة الاستقبال وعرف عن نفسه على أنه زبون يريد الخضوع لجلسة مساج فقامت الموظفة بأخذ مبلغ 12 ألف ليرة كرسم جلسة واستدعت المدعوة “و، س” لتقوم بدورها بأخذه لإحدى غرف المساج.

إعلانات للعمل المنافي للأخلاق لفتيات في هذه الدولة العربية والأجر يفوق راتب 3 أشهر لوزير فيها
إعلانات للعمل المنافي للأخلاق لفتيات في هذه الدولة العربية والأجر يفوق راتب 3 أشهر لوزير فيها


تابع المزيد:

)) بالفيديو || انفجارات وحرائق هائلة في منشأة نفط روسية تغذي أوروبا

)) صبي أمريكي يعدّ رسالة الدكتوراه بالفيزياء بسنّ ال 13

)) السلطات الأردنية تحذّر الأهالي من كارثة مدمّرة آتية من سوريا – فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى