منوعات

“دعاء شوطة”.. مبروك عطية يحذر من دعاء شائع بين المصريين كان زمن الصحابة الكرام

نبه الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر المصري، من دعاء خاطئ يدعو به المصريون، وهو شائع فيما بينهم بحسب وصفه.

مبروك عطية وجعاء مصري خاطئ

أشار الدكتور عطية إلى أنه موجود في التاريخ الإسلامي، إذ إن رجلًا قد ذهب لسيدنا عبد الله بن عباس رضي الله عنه يسأله أن يدعو له به فضحك ابن عباس وقال لن أدعو لك به أبدًا.

“دعاء شوطة” يصف مبروك عـطية هذا الدعاء، مؤكدًا أنه لو الله سبحانه وتعالى استجاب له لحدثت كارثة، قائلًا إن سنن الله لم تتغير، فقد خلق الله سبحانه وتعالى الناس للناس، والدعاء هو “إلهي ربنا ما يحوجنا لحد”.

وهو خاطئ لأن هذه سُنة الله في الناس، أن يحتاج بعضهم إلى بعض، فلو أحدهم في مرض فهو يحتاج إلى طبيب ليعالجه، ولو يبحث عن عمل فهو يحتاج رب مال، ولو أنجب لاحتاج من ابنه أن يساعده، وفقا لمصراوي.

يقول مبروك عطية إن الرجل جاء لعبد الله بن عباس وقال له: ادعو الله لي أن يغنيني عن الناس، فضحك ابن عباس وقال له: يا هذا إن الله خلق الناس يحتاج بعضهم إلى بعض كما تحتاج أعضاء الجسد الواحد بعضها إلى بعض، “كلنا هنموت ولا لأ…تخيل ما تلاقيش حد يدفنك..ما أنت مش عايز حد”.

فيقول الدكتور المصري أن الإنسان يحتاج إلى من يدفنه ويواري سوءته، ولكن قال ابن عباس: “ولكن اسأل الله لك أن يكفيك شرار الناس”، ويقول عطية إنه بدلًا من أن تقول “ربنا ما يحوجك لحد، قل ربنا ما يحوجك لشر الناس”.

"دعاء شوطة".. مبروك عطية يحذر من دعاء شائع بين المصريين كان زمن الصحابة الكرام
“دعاء شوطة”.. مبروك عطية يحذر من دعاء شائع بين المصريين كان زمن الصحابة الكرام


تابع المزيد:

)) شاهد: صورة مميزة لبائع كباب في كشمير تفوز بمسابقة دولية

)) قميص ومكحلة وشعرتان من رأس النبي محمد من ضمن مقتنيات الحجرة النبوية في مسجد الحسين بمصر -صور

))  بولندا وبلغاريا تلجآن إلى مصدر جديد لتعويض الغاز الروسي ودولة آسيوية تقدّم مبادرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى