منوعات

ماذا كان يفعل النبي محمد والصحابة في أيام العيد

كل عام وأنتم بخير سنذكر في هذا المقال في منصة ستيب فيديو غراف شعائر وعادات كانت تجري زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، رغبة من الكثيرين معرفة تلك الأجواء الرحمانية في هذه الأيام المقدسة لدى جميع المسلمين.

ماذا كان يفعل النبي محمد وصحابته الكرام في أيام العيد

أولاً الاغتسال والتطيب:

كان محمد صلى الله عليه وسلم بغتسل قبل الخروج لصلاة العيد، وقد أورد الإمام البيهقي عن سيدنا ابن عباس قوله: “كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يغتسل يوم الفطر، ويوم الأضحى”.

والاغتسال يكون بنية الاغتسال للعيد.

وصح في الموطأ وغيره أنَّ سيدنا عبد اللَّهِ بن عمر كان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو إلى المُصَلَّى. وصح كذلك عن سعيد بن جبير أنه قال: “سنة العيد ثلاث المشي والاغتسال والأكل قبل الخروج”، وهذا من كلام سعيد بن جبير ولعله أخذه عن بعض الصحابة.

وذكر الإمام النووي رحمه الله اتفاق العلماء على استحباب الاغتسال لصلاة العيد.

ثانياً التجمل للعيدين :

فعن جابر رضي الله عنه قال: “كان للنبي صَلَّى الله عليه وآله وسلم جبة يلبسها للع:يدين ويوم الجمعة”، وروى البيهقي بسند صحيح أن سيدنا ابن عمر كان يلبس للعيد أجمل ثيابه.

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال أخذ عمر جبةً من إستبرقٍ تباعُ في السوق فأخذها فأتى بها رسول اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عليه وسلم فقال يا رسول اللَّهِ ابتع هذه تجمل بها للعيدِ و الوفود فقال له رسول اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عليه و سلم إنما هذه لباس من لا خلاق له”.

وقد أقر النبي صَلَّ الله عليه وسلم عمر على التجمل لكنه أنكر عليه شراء هذه الجبة لأنها من حرير.

فينبغي للرجل أن يلبس أجمل ما عند من الثياب عند الخروج للعيد .

ثالثا:  الأكل قبل الخروج لعيد الفطر :

فقد كان صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله “لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم، ويوم النحر لا يأكل حتى يرجع فيأكل من نسيكته”.

ماذا كان يفعل النبي محمد والصحابة في أيام العيد
ماذا كان يفعل النبي محمد والصحابة في أيام العيد

رابعاً  التكبير يوم العيد :

كان النبي يبدأ التكبير من أثناء خروجه إلى المسجد، وهو من السنن العظيمة في يوم العيد لقوله تعالى : ( ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون ) .

وعن الوليد بن مسلم قال : سألت الأوزاعي ومالك بن أنس عن إظهار التكبير في العيدين، قالا: نعم كان عبد الله بن عمر يظهره في يوم الفطر حتى يخرج الإمام .

وروى الدارقطني وغيره أن سيدنا ابن عمر كان إذا غدا يوم الفطر ويوم الأضحى يجتهد بالتكبير حتى يأتي المصلى ، ثم يكبر حتى يخرج الإمام.

وروى ابن أبي شيبة بسند صحيح عن الزهري قال : كان الناس يكبرون في العيد حين يخرجون من منازلهم حتى يأتوا المصلى وحتى يخرج الإمام فإذا خرج الإمام سكتوا فإذا كبر كبروا ..

ولقد كان التكبير من حين الخروج من البيت إلى المصلى وإلى دخول الإمام كان أمرا مشهورا جدا عند السلف وقد نقله جماعة من المصنفين كابن أبي شيبة وعبد الرزاق و الفريابي في كتاب ( أحكام العيدين ) عن جماعة من السلف ومن ذلك أن نافع بن جبير كان يكبر ويتعجب من عدم تكبير الناس فيقول: ( ألا تكبرون ) وكان ابن شهاب الزهري رحمه الله يقول : ( كان الناس يكبرون منذ يخرجون من بيوتهم حتى يدخل الإمام ) .

وقت التكبير في عيد الأضحى من فجر يوم عرفة حتي عصر رابع أيام التشريق .. يعني من بعد صلاة فجر يوم عرفة حتي عصر رابع أيام التشريق.

 

خامساً التهنئة :

ومن آداب العيد التهنئة الطيبة التي يتبادلها الناس فيما بينهم أيا كان لفظها مثل قول بعضهم لبعض: تقبل الله طاعاتكم أو عيد مبارك أو عيد سعيد وغيرها من عبارات التهنئة المباحة.

وعن جبير بن نفير، قال : كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض، تُقُبِّل منا ومنك.

ماذا كان يفعل النبي محمد والصحابة في أيام العيد
ماذا كان يفعل النبي محمد والصحابة في أيام العيد


تابع المزيد:

))3 دول تعلن الثلاثاء أول أيام عيد الفطر.. ودولة أوروبية تقرر لأوّل مرّة أداء صلاة العيد على فترتين

)) احذر من الحلويات والسكر في أوقات العيد.. ألد أعداء أسنانك

)) تعرف إلى أشهر أكلات عيد الفطر 2022 في الوطن العربي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى