الفن

مذيعة مصرية شهيرة تهرب من حفل زفافها.. “أجبرتني أمّي عليه” – صور

أثارت حادثة هروب مذيعة مصرية شهيرة من حفل زفافها  في مدينة الشيخ زايد، في بلادها الجدل والكثير من التساؤل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي مادعى إلى تصريحات عاجلة من قبلها لتوضح ماجرى.

مذيعة مصرية شهيرة تهرب من حفل زفافها

قالت المذيعة المصرية التي تعمل في قناة “شمس” وهي سما أحمد حول حقيقة ماجرى: “والدتي تعبانة من فترة وجاتلها جلطة، والستات المصرية لما بيتعبوا بيحبوا يطمنوا على بناتهم، فقالت ليا يا سما عايزاكي تتجوزي فلان، فقلت لها حاضر لأني عايزة أريحها وتبقى سعيدة”.

مذيعة مصرية شهيرة تهرب من حفل زفافها.. "أجبرتني أمّي عليه" - صور
مذيعة مصرية شهيرة تهرب من حفل زفافها.. “أجبرتني أمّي عليه” – صور

وأشارت سما أحمد إلى أنها “لا تعرف خطيبها جيدا، وعرضت على والدتها أن تتيح لها الفرصة من خلال فترة للخطوبة للتعرف على شريك حياتها، إلا أن والدتها رفضت وطلبت أن تتزوج فوراً بشكل عاجل”.

وأضافت: “في 10 أيام بس اتفقوا هنكتب الكتاب ونجيب الفستان، ولقيت نفسي بتجوز وأنا ماتكلمتش معاه ساعتين على بعض..أنا مش عايزة أزعلها وأضايقها، فقلت حاضر هضغط على نفسي عشان أشوف الفرحة في عينها لأنها مريضة والحالة تتحول نحو السوء”.

مذيعة مصرية شهيرة تهرب من حفل زفافها.. "أجبرتني أمّي عليه" - صور

وتابعت الإعلامية سما أحمد: “أنا مخطوبة من بني آدم أول مرة يقعد جنبي، وأول مرة هيمسك إيدي، والمعازيم قالولي حاولي تنبسطي، لكن أنا كل اللي كان يهمني نظرة ماما إنها فرحانة، وسبحان الله المأذون اتأخر، ولما المأذون جه، وبيكتب القسيمة قمت قولتله قدام الناس أنت شخص محترم وجميل وفيك كل الصفات الحلوة، أنا آسفة أنا مش قادرة أكمل”.

مذيعة مصرية شهيرة تهرب من حفل زفافها.. "أجبرتني أمّي عليه" - صور

واختتمت الإعلامية التي أثارت الجدل بفعلتها حديثها بالقول: “أخدت فستاني ومشيت ومش قادرة أواجه حد، الدنيا اتقلبت وقالوا هربت، بس أنا مهربتش ولا عملت دا عشان أركب التريند، مش هركب التريند على حساب نفسي”.

مذيعة مصرية شهيرة تهرب من حفل زفافها.. "أجبرتني أمّي عليه" - صور
مذيعة مصرية شهيرة تهرب من حفل زفافها.. “أجبرتني أمّي عليه” – صور


تابع المزيد:

))”عقيدة مونرو” سرقتها روسيا من أمريكا لتغزو بها أوكرانيا..بوتين قلب السحر على بايدن!

)) تامر حسني يحقق حلم العمر لعروس مصرية باقتحامه حفل زفافها – فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى