مجرمون

على طريقة “ريا وسكينة”.. إنهاء حياة شاب مصري بسبب الثأر وبمساعدة العشيق

ألقت السلطات المصرية القبض على  5 متهمين بينهم امرأتين، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم باستدراج وقتل شاب بشقة سكنية في مدينة السادس من أكتوبر،بحسب وسائل الإعلام المحلية.

جريمة قتل مصرية على طريقة “ريا وسكينة”

وترجع بداية الواقعة، عندما تلقت مديرية أمن محافظة الجيزة، خبراً يفيد بالعثور على جثة شاب ملقاة بمدينة 6 أكتوبر، حيث كان مخنوقاً ومرمياً.

وتوصلت تحقيقات الجهات الأمنية إلى أن المتهمين الـ5، وهم: شقيقان، وسيدة عمرها، 38 عامًا، وابنها، 15 عامًا، ووالدتها، 55 عامًا، وقد استدرجوا الشاب بعد إقناعه بقضاء “ليلة ساخنة”.

على طريقة "ريا وسكينة".. إنهاء حياة زوج مصري بسبب الثأر وبمساعدة العشيق
على طريقة “ريا وسكينة”.. إنهاء حياة زوج مصري بسبب الثأر وبمساعدة العشيق

وبوصوله إلى الشقة السكنية أنهوا حياته خنقًا بـ”فوطة مبللة”، على طريقة “ريا وسكينة”، لوجود خصومة ثأرية لهم مع عائلته منذ العام 2012، بحسب موقع “المصري اليوم”.

وذكرت التحقيقات أن والد الشقيقان المتهمان قتل على يد شقيق المجني عليه، ويقضي حاليا عقوبة السجن مدى الحياة.

وقرر الشقيقان أخذ الثأر بسبب معايرتهما في بلدتهما بمركز أبنوب في محافظة أسيوط  بالريف الجنوبي لمصر باستخدام عشيق إحداهنّ.

وشرح المتهمان “الأول”، و”الثاني”، للجهات الأمنية طريقة قتلهما المجني عليه وأسبابها موضحين ذلك أنّهم اتفقا مع المتهمة الثالثة على استدراج الضحية لشقة بهدف إنهاء حياته.

وقال المتهمان، في اعترافاتهما، إنهما اتفقا مع المتهمة الثالثة على إعطائها 25 ألف جنيه، وكان المتهمين الرابعة والخامس على علم بالواقعة.

والجدير ذكره  أنّ الشقيقتين  المصريتين “ريا وسكينة” اشتهرتا بتكوين عصابة للاستدراج والقتل في الفترة ما بين ديسمبر 1919 ونوفمبر 1920، وتم إعدامهما في 21 و 22 كانون الأول سنة 1921 ميلادية.

على طريقة "ريا وسكينة".. إنهاء حياة زوج مصري بسبب الثأر وبمساعدة العشيق


تابع المزيد:

)) شاب تنكر بزي امرأة عجوز ودخل متحف “اللوفر” وشوّه لوحة “الموناليزا” -فيديو

))  أمراض محرجة للرجل يخفيها عن المرأة.. إليك أهمها وطرق علاجها 

)) بالفيديو|| لحظة عثور شاب خليجي على “جن” داخل بيت مهجور وهجومها عليه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى