لاجئونمنوعات

نديم الزهاوي من مهاجر عراقي إلى وزير للمالية في بريطانيا

 من مهاجر عراقي إلى تولي منصب وزير المالية في بريطانيا،عين رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون نديم الزهاوي وزيرًا للمالية يوم الثلاثاء ليحل محل ريشي سوناك الذي استقال في وقت سابق احتجاجا على قيادة جونسون.

من هو نديم الزهاوي وزير مالية بريطانيا

في تصريح له لراديو “إل.بي.سي” قال الزهاوي :”لقد كانت رحلة لا تصدق، جئت إلى هذا البلد في سن الحادية عشرة، ولم أكن أستطيع التحدث بكلمة واحدة إنجليزية، أنا الآن وزير المالية لهذا البلد العظيم ومكلف بالإشراف على الاقتصاد”

وُلد الزهاوي في العراق عام 1967 وكان من السهل إرساله للقتال في الحرب الإيرانية – العراقية في الثمانينات. أوضح في مقابلة العام الماضي: «كنت سألتحق بالجيش العراقي وسأذهب إلى خط المواجهة وربما كان مصيري الموت».

بدلاً من ذلك، أُجبر هو ووالداه على الفرار من العراق، ووصل إلى بريطانيا ونشأ هناك.

كانت عائلته مؤثرة في البلاد -كان جده محافظ البنك المركزي العراقي وظهر توقيعه على الأوراق النقدية.

ومع ذلك، عندما تولى صدام حسين السلطة في أواخر السبعينات، تعرضت عائلته للتهديد.

تلقى والد الزهاوي، وهو رجل أعمال، بلاغاً بأن السلطات قادمة من أجله، وسرعان ما خطط للسفر وغادر البلاد.

نديم الزهاوي من مهاجر عراقي إلى وزير للمالية
نديم الزهاوي من مهاجر عراقي إلى وزير للمالية

نديم الزهاوي في شبابه

بينما كان متوجهاً إلى الجامعة،  فشل مشروع تجاري لوالده، وعلى حد تعبير الزهاوي، «فقد كل شيء» باستثناء سيارة «فوكسهول» بُنية اللون.

قرر الشاب ناظم الزهاوي أنه سيستخدم المركبة ليصبح سائق سيارة صغيرة من أجل المساعدة في إعانة عائلته.

لكن والدته أصرت على ذهاب ابنها إلى الجامعة وقامت برهن مجوهراتها حتى لا يضطر إلى القلق بشأن الأمور المالية.

بعد دراسة الهندسة الكيميائية في كلية لندن الجامعية، سار على خطى والده الريادي وأنشأ شركة لبيع السلع -وهي شركة اجتذبت استثمارات من السياسي المحافظ آنذاك جيفري آرتشر.

نديم الزهاوي من مهاجر عراقي إلى وزير للمالية
نديم الزهاوي من مهاجر عراقي إلى وزير للمالية

نديم الزهاوي وحياته السياسية

من خلال أحزاب اللورد آرتشر، التقى الزهاوي شخصيات محافظة مؤثرة بما في ذلك رئيسة الوزراء السابقة مارغريت تاتشر.

في عام 1994 أصبح مستشاراً عن حزب المحافظين في واندسوورث، جنوب لندن، عندما أطلق اللورد آرتشر حملته ليصبح عمدة لندن، انضم الزهاوي إلى فريقه، لكن المرشح اضطر إلى الانسحاب من السباق، وكان على الزهاوي البحث عن عمل بديل.

جنباً إلى جنب مع عضو سابق آخر في فريق آرتشر -ستيفان شكسبير- أطلق «يوغوف»، وهي شركة استطلاع عبر الإنترنت،
كان المشروع ناجحاً حيث كان الزهاوي قادراً على صرف أسهمه مقابل 1.2 مليون جنيه إسترليني.

بعد أن جمع ثروته -رفض مؤخراً تأكيد قيمتها ولكن يُعتقد أنه أحد أغنى السياسيين في مجلس العموم- حوّل الزهاوي أفكاره مرة أخرى إلى تأمين مقعد في البرلمان. وفي عام 2010 فاز بمقعد المحافظين في ستراتفورد – أبون – آفون

نديم الزهاوي من مهاجر عراقي إلى وزير للمالية
نديم الزهاوي من مهاجر عراقي إلى وزير للمالية

وقبل توليه منصبه الجديد، كان الزهاوي وزيرا للتعليم، بعد أن نال إشادة خلال دوره السابق كوزير مسؤول عن طرح لقاحات كوفيد-19 في عام 2020

والآن يتولى الزهاوي إدارة اقتصاد البلاد التي تواجه ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الطاقة، وأزمة تكاليف المعيشة وضغوطا لخفض الضرائب من أجل مساعدة الأسر التي تعاني من الصعوبات.


اقرأ المزيد:

أشهر المقاطع المصورة على ستيب فيديو غراف كانت لشخصيات وأماكن لعبت دوراً حساساً في التاريخ القديم

 

مخترع عربي يكشف تفاصيل اختراع أول ساعة فضاء تعمل بالذكاء الاصطناعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى