منوعات

سعودي يفترق عن ابنه كي لايراه يحتضر أمام عينه بعد أن ضلا الطريق وسط الصحراء

تداولت وسائل الإعلام العربية بالفترة الأخيرة عن حادثة مؤلمة جرت مع مواطن سعودي وابنه حيث ضلّا الطريق وسط الصحراء وبعد أن فقدا الأمل بالنجاة افترق الوالد عن ابنه كي لايراه يحتضر أمام عينيه.

سعودي يتيه في الصحراء مع ابنه

وفي التفاصيل، روى مواطن سعودي يدعى مبارك النماصي، وهو متطوع ضمن فريق إنقاذ سعودي، قصة العثور على أب وابنه فُقدا في الصحراء قرب منطقة حائل بالمملكة العربية السعـودية.

وقال النماصي في مداخلة مع قناة الإخبارية الرسمية: “كنت في قرية قرب منطقة حائل، وفي الصباح أبلغنا أهل القرية أن هناك أبًا وابنه مفقودين، مؤكدين أن آخر اتصال مع الأب كان منذ يومين”.

سعودي يفترق عن ابنه كي لايراه يحتضر أمام عينه بعد أن ضلا الطريق وسط الصحراء
سعـودي يفترق عن ابنه كي لايراه يحتضر أمام عينه بعد أن ضلا الطريق وسط الصحراء

وأوضح أنه صادف أحد الأشخاص أخبره أنه رأى ضوءًا في مكان مرتفع، لكنه لم يلاحظ شيئًا آخر أثناء مروره بالصحراء وفق صحف محلية بالمملكة العربية السعودية.

وأضاف النماصي أنه ذهب إلى هذا المكان، واكتشف أن الأب المفقود قد ترك “شماغ” على شجرة حتى يمكن التوصل إليه، موضحًا أن آثار الأقدام على الرمال كانت تقود إلى مكان تواجده.

سعودي يفترق عن ابنه كي لايراه يحتضر أمام عينه بعد أن ضلا الطريق وسط الصحراء

وقال عضو فريق الإنقاذ أنه عثر على الأب المفقود، والذي أخبره بقصة مؤلمة، حيث أكد له أنه ضل الطريق هو وابنه، واتفقا على أن يفترقا حتى لا يرى أي منهما الآخر وهو يحتضر، بعد أن فقد الأب الأمل في الخلاص.

وأضاف: “الأب كان قد طلب من ابنه عدم مغادرة السيارة لأي حال من الأحوال، وشرب كمية قليلة فقط من الماء الموجود معهما، ثم تركه وذهب للبحث عن أحد ينقذ حياتهما”.

وختم المتطوع السعودي حديثه بالقول حول الحادثة: “عثرنا على الأب أولًا وكان متعبًا للغاية، وبعد ذلك عثرنا على الابن”.

سعودي يفترق عن ابنه كي لايراه يحتضر أمام عينه بعد أن ضلا الطريق وسط الصحراء
سعـودي يفترق عن ابنه كي لايراه يحتضر أمام عينه بعد أن ضلا الطريق وسط الصحراء

اقرأ أيضا:

))بنيت قبل أهرامات مصرَ.. اكتشاف أثري مثير في صحراء السعودية

)) سوداني يوثق اللحظات الأخيرة قبل وفاته عطشًا في الصحراء ويكشف عن وصيته -فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى